الاثنين، ديسمبر 31، 2007

متخافوش - انا لسة عايش


متخافوش

انا لسة عايش

لسة بتنفس

حتي هتلاقوا لو ركزتوا شوية في الصورة اللي فوق ايدي طالعة من تحت حطام الشغل وركامه بتتحرك دلالة علي الحياة

هارجع قريب جدا

دعواتكم معايا

واخيرا

يلا مش مهم

الأحد، ديسمبر 23، 2007

افرجوا عنهم


أفرجوا ... رسالة كل إنسان يحترم قيمة الحرية والإنسانية لكل البشر

أفرجوا ... نداء ضمير لكل مسئول بيده أن يرفع ظلما ويعيد حقا ويرد ظالما

أفرجوا ... حملة دولية لإطلاق سراح 40 إصلاحيا مدنياً من أبناء مصر يحاكمون عسكريا

أفرجوا ... صيحة سجين خلف قضبان الظلم ومن قلب المحنة يستصرخكم

أفرجوا ... دعوة للجميع من أجل دور فاعل للإفراج عن سجناء الإصلاح في مصر


* الحملة تدعوك أن تطالب برسالة الكترونية للرئيس المصري (محمد حسني مبارك) الإفراج عن 40 إصلاحياً من قادة الإخوان المسلمين ورجال مصر الشرفاء .

* وتطالبك أيضا بمخاطبة كافة منظمات حقوق الإنسان برسالة أخرى

* وثالثة لكل من تعرف تدعوه للمشاركة بهذه الحملة العالمية .. لا تستقل جهدك و تفاعل فدعمك للأحرار ثواب عظيم و شرف كبير.

* كما ندعوك من خلال هذه الحملة التعرف على القضية ورجال مصر الشرفاء فساندهم وانضم لركب الاصلاح لخير مصر هنا نبدأ الحملة باسم الله
www.release40.com

الاثنين، ديسمبر 17، 2007

اضحي مبارك


ترددت كثيرا قبل كتابة تلك التدوينة او التهنئة فقد كنت عندما ازور المدونات او المواقع واجد هذه التهاني او المباركات اتخطاها واعتبرها واجب اجتماعي كما نذهب لتعزية احد الاصدقاء في والده الذي لم نره ابدا فلا نحن نحمل مشاعر صادقة ولكننا نؤدي واجب لابد منه ولكنني بعدما جلست لوحدي في مكتبي بعد انصراف كافة زملائي فكرت قليلا في جدوي كتابة تهنئة بعيد الاضحي المبارك ولو حتي من باب الواجب الاجتماعي وعندما شرعت في كتابة هذه التهنئة تذكرت السنتريو المتكرر الذي نمر به كل عام وتذكرت العنوان الممل الذي لم يفارق مقالات وكتابات العيد وهو " عيد باي حال عدت يا عيد " ودائما ما يحتوي المضمون علي كم من التباكي علي احوال الامة والبلاد والمجتمع وشكوي من القهر والضيق والقمعوالاحتلال الذي يحيط بكل بلادنا ولكنني تحدثت مع نفسي قليلا وقلت "لماذا تنظرين الي نصف الكوب الفارغ , لماذا لا نبحث عن لمحات الامل ومبشرات النصر ودلائل الحياة , لماذا نتباكي علي مظلوم هنا او جريحا هناك ولا نشيد بصبره واصراره وثباته علي مبادئه وجهاده ونضاله " ولذا فانا ساكتب مجموعة من التهاني لامور واحداث من الممكن ان يكتب اخرون عنها عنها رثاء وبكاء واولها


اضحي مبارك يا ابطالنا وراء الاسوار

نعلم ان الامر اصبح سخيف وممل وان ما يحدث من ظلم وتجبر تجاهكم فاق الحد وبلغ الذروة ولكن لكم منا كل التهاني والمباركات علي صبركم وجهادكم انتم واهليكم ونذكركم ان ابراهيم عليه السلام لم يناضل او يجاهد وحده بل شاركته زوجته وابنه كما تشارككم نضالكم وجهادكم اسركم وانه عليه السلام لم يكن يخرج من محنة واختبار حتي يدخل في اخر فمن ظلم سوي السلطان وتجبرهم الي قطع كل العلائق الدنيوية بما فيها حب ابنه بطلب رب العالمين منه ان يذبحه وكان عليه السلام خير مثل يحتذي به في صبره وجهاده وثباته وهكذا انتم واسركم ان شاء الله ستصنعون لنا نماذج وامثلة تصبح لنا ولمن بعدنا مثل يحتذي بها وسيذهب الالم وسيبقي الاجر ان شاء رب العالمين ولكم منا الف تحية وتهنئة ولاهاليكم وسيجعل الله لكم ولهم من كل ضيق مخرج ومن كل هما فرج والله اكبر ولله الحمد


اضحي مبارك يا اهل غزة

اذا كان هناك من يستحق التهنئة فهو نحن نعم نحن امة الاسلام واذا سالتم لماذا فالاجابة ان منا اهل غزة فانتم اصبحتم درة فوق رؤوسنا نفاخر بكم المشرق والمغرب فانكم لم تكتفوا فقط بمقاومة المحتل الخارجي بل تعديتم الي تحرير وطنكم من الذيول العميلة التي عميت ابصارها وقلوبها والان فانكم تضربةن المثل لكل الدنيا في تحملكم الحصار والتجويع دفاعا عن مشروعكم وثوابتكم ويكفي خروجكم الاغر الي ساحة الكتيبة لمؤزارة اصحاب مشروع المقاومة لتردوا علي كل الواهمين والطامعين فلكم منا كل تحية وتهنئة ودعاء بالخير ولنا بكم كل الفخر والله اكبر ولله الحمد


اضحي مبارك يا اهل مصر

يتهموكم بالجبن والاستكانة والخنوع ولكنكم اثبتم ان هذا الشعب ما زال يحوي بين جنباته بذور الحياة والمقاومة وما الاضرابات والاعتصامات الاخيرة الا بمثابة دلائل ومؤشرات علي هذا الامر وعلي الرغم من ان المتوقع منكم اكبر من هذا بكثير الا ان ما يحدث الان لبشير بقرب الانتفاضة ضد هؤلاء الفاسدين الذين احتلوا بلادنا ونهبوا ثرواتها وقمعوا اهلها والله اكبر والعزة لمصر


اضحي مبارك يا زوار المدونة

كل عام وانتم بخير وحرية وفهم ونضج وتفاعل ومودة

ويلا مش مهم

الجمعة، ديسمبر 07، 2007

هل صح منا العزم ؟؟؟

السلام عليكم اهل الشبكة العنكبوتية المسماة بالانترنت
لكم مني بليغ الاسف لاختفائي المفاجئ طوال الاسبوع الماضي ولكنني كنت في مهمة تابعة للعمل خارج القاهر لمدة اربعة ايام متواصلة ولانني هناك كنت محروم من ترف الدخول علي الانترنت الا من خلال السايبر وبما انني كنت محروم من ترف الوقت والذهن الخالييين فانا لم استطع الاقتراب من الشبكة العنكبوتية طوال تلك الفترة علي الرغم من اغراءات مشاهدة التعليقات والاراء والحوار التي تم فتحه بعد تدوينة " تعالوا نحلم " والان انا جالس علي مكتبي وامامي الشاشة الساحرة لجهاز اللاب توب الخاص بي ةاتصفح الردود المختلفة التي تشرفت بها التدوينة من السادة الزوار وانتقل الي مدونة السيدة المشاغبة اروي الطويل " اللي هي كدة " لاقرا تدوينتها القيمة ردا علي ما طرحته من اسئلة بتدوينة تعالوا نحلم ثم ابدأ في ضغط ازرار صديقي الكيبورد لاكتب ملاحظات علي ردود بعض المعلقين وارائهم التي شرفونا بها واولاها هي
- عدم ملائمة هذا الحلم للواقع الذي نعيشه وان هذا نوع من انواع الترف الفكري الغير مطلوب حاليا وان الواقع مغاير تماما لما نحلم به وردي هو ان في الانظمة المتقدمة دائما ابدا ما ينظرون الي المستقبل فتري تقارير تخرج تحوي سيناريوهات عدة عن الاوضاع المتوقعة لامر ما او مجتمع ما وعليه فستجد ان هناك سيناريو يتحدث عن منطقة الشرق الاوسط في سنة 2020 ونتيجة لذلك فسنجد ان تلك المؤسسات لا تفاجأ بتغيرات غير متوقعة وفي اسوأ الظروف سنجد ان حجم المفاجأة قليل للغاية وانهم سرعان ما يلملموا شتاتهم ويبدأو في مواجهة الواقع وهذا ما نفتقده وبشدة حيث اننا نحترف التفاجئ بالاحداث ولا نبدأ في الاحساس بالمتغيرات الا بعد حدوثها ووقوعها
- كان الحلم في التدوينة مدخل لامر اخر وهو عدم اغلاق باب التفكير والالتجاء الي المبرارات الجاهزة والتي تحوي نصيب كبير من الصحة ولكنها لا تمثل كامل الصورة الذي لن يكنمل سوي بالتفكير واطلاق العنان لعقولنا
-" الشيطان يكمن في التفاصيل" جملة شهيرة المقصود منها انه طالما نحن نتكلم في الشعارات العامة والخطوط العريضة فان مساحة الاختلاف سوف تقل الي اضيق الحدود ولكن عندما ننتقل من عالم الشعارات الي تفاصيل الواقع ودروبه ومسالكه الضيقة تزيد مساحات الاختلاف والتباين بيننا ولذا فسنجد كما قال "بحري " في تعليقه ان الكل متفق علي حقوق المرأة الاقباط ولكن عندما ننتقل الي التفاصيل نجد الامور تختلف والقناعات تتناقص
هل صح منا العزم؟؟؟
مخطئ من ظن ان مشكلة المرأة في الاخوان نستطيع ان نفصلها تمام الفصل عن الحالة العامة للمرأة في مجتمعاتنا فالمرأة الاخوانية قبل ان تكون كذلك هي مرأة شرقية مصرية تتعرض لكل ما يتعرض اليه بني جنسها ونشأت وسط مثيلاتها وتشربت معارفها وثقافتها من البيئة المحيطة بها ولذا فحتي نتفهم حالة المراة الاخوانية يجب ان نلقي نظرة الي الخارج لنتعرف علي الصورة العامة
1- حالة من التهميش للمراة في مجتمعاتنا احيانا بقصد وكثيرا نتاج جهل وعدم وعي ودراية
2- حالة من السطحية يتعرض لها عموم المجتمع سواء ذكور او اناث وان كانت تزيد بشكل حاد عند الاناث
3- تخلي المؤسسات المعنية عن ادوارها في تنمية وتطوير وتثقيف المراة واكتفائها ببعض الادوار الفلكولورية التي تتم لتحسين الصورة الاعلامية لبعضهن
4- بعض اشكال التمييز التي تتم تجاه المرأة او الانثي داخل الاسرة او المؤسسات التعليمية او بيئات العمل والتوظيف

ولكن هل لوجود تلك الحالة العامة التي ذكرنا بعض مشاهدها ما يبرر لجماعة اصلاحية تمتلك مشروع نهضوي كامل وشامل ان تستسلم لمثل هذه الحالة السلبية وتجعلها تكأة تستند عليها لتبرر حالة المراة داخل الجماعة ام يجب ان يكون لجماعة تملك مثل هذه الرؤية وهذا المشروع ان تصمم البرامج القادرة علي مقاومة هذه الحالة وتوفير الادوات اللازمة لتلك البرامج وان تدفع وبكل قوة في اطار تغيير تلك الثقافة المنتشرة بين افراد المجتمع وبالتالي افراد الجماعة وان تعمل علي احداث ما يمكن ان نطلق عليه "ثورة بيضاء" تجاه تلك الثقافة السلبية والممارسات التي تصاحبها تجاه المرأة ممن يحيطون بها
اعلم ان هناك اصوات ستعلوا محذرة من انفلات اجتماعي او اضطراب اسري من الممكن ان يحدث لو حدثت مثل هذه الثورة البيضاء واتفق معهم في امكانية حدوث " تجاوزات في بعض الاحيان او السلبيات التي تصاحب اي تجربة وليدة "
ولكن هناك مجموعة من الاسباب علي الجماعة ان تتبناها لتعصمنا من حدوث مثل هذا الامر وهي
1- ظهور نماذج وقدوات عملية تحقق مثل هذا التغيير المأمول " هناك عدد لا بأس به من الرجال والنساء يملكن القدرة والرغبة في تحقيق تلك الرؤية ولنا في نموذج الزعفراني - جيهان المثل "فمن الممكن ان تقوم المؤسسة بالبحث عن تلك التماذج واعطائهم الفرصة الكاملة في تحقيق تلك النماذج علي ارض الواقع
2- غرس ثقافة دمج ومشاركة المراة في وسط ابناء الجماعة من خلال البرامج التربوية وان تحوي هذه البرامج حلقات نقاشية حول تفاصيل ومظاهر هذا الدمج وايضا واجبات عملية من الممكن ان تمارس لدعم المرأة واعطائها كامل الفرصة لكسب الثقة في نفسها وقدراتها
3- اختيار وحدة ادارية يتمتع افرادها باتساع افق ومرونة ونضج لتحقيق نموذج علي ارض الواقع بتشكيل مكتب اداري به عناصر من الجنسين
4- دفع رجال الجماعة بشتي الوسائل ناحية دعم نسائهم وتحفيزهم للمشاركة الفعالة والمنتجة والقوية في انشطة الجماعة والمجتمع وعلي الجانب الاخر نشر القيم والضوابط التي تحفظ بناء الاسر وولاية الزوج لدي نساءنا بحيث نكون هكذا صممنا نموذج ذاتي الحماية وقادر علي تقليل سلبيات التجربة والتغيير الي اقل درجة
وهناك امور تجب علي كل اخ او زوج او اب ان يقوم بدعم المراة في اطار الدائرة المسؤل عنها في حركة الحياة العادية
1- فمن الممكن ان تعطيها حق التعامل والتفاوض مع الاخرين في وجودك حتي تكسبها الثقة في نفسها
2- ان تشاركها في عملية اتخاذ القرار الخاصة بشؤن حياتك الشخصية وايضا العامة وان تعرض عليها بعض من المشاكل التي تواجهك وتطلب منها الرأي والمشورة
3- ان تفوض لها بعض الامور المعتاد ان يتصدي لها الرجال وان تكون بجانبها داعم ومحفز لا وصي ومثبط اثناء تعاملها مع تلك الامور 4- ان تحترم ارائها دائما وان تراعي فرق الخبرات الموجود بينك وبينها فلا تسفه من ارائها ولا تقلل منها بل تشرح كل الجوانب لها وتوفر كافة المعلومات التي تلزمها ثم تشاركها امر اتخاذ القرار
5- ان تتنازل في بعض الاحيان عن بعض حقوقك نظير ان تقوم هي بدورها الدعوي او المجتمعي المطلوب منها بل يجب عليك ان تقوم انت ببعض الادوار الخاصة بها من اجل توفير الوقت والمجهود اللازمين منها لاداء المهام الموكلة لها
6- الا تقوم برد فعل عكسي اذا لمست خلل في سلم اولوياتها بل انصح والارشاد لا المنع والابعاد وان لا تستخدم سلطة الااب او الزوج او الاخ بتعسف ينتج عنه كسر لها
وهناك دور واجب علي المرأة او البنت داخل جماعتنا وهو
1- اكتساب الثقة في النفس وعدم الاستسلام لاي شكل من اشكال التمييز من الممكن ان تتعرض له في مجتماعتنا الشرقية
2- السعي وبكل قوة ناحية تبني مشروع دعوي او مجتمعي واعطاءه الوقت والجهد
3
- تنمية وتطوير مهاراتها بما يتناسب مع طبيعتها وفطرتها
4- كسر حواجز الخجل والرهبة من مواجهة الاخرين وخاصة من الرجال
5- التدريب علي احداث التوازن المطلوب بين الادوار المختلفة الواقعة عليها ومراعاة سلم الاولويات الذي يتغير بتغير الزمان والمسؤليات
6- الايمان بان المساحات الواجب علي المراة ان تشغلها وتؤدي فيها لن تأتيها في عربة بابا نويل مع هدايا العام الجديد بل ستشغلها عن طريق المنافحة والجهد والبذل ةتحمل سخرية الغير فاهمين وتعنت المخالفين ولكنه كما يقولون" مفيش حلاوة من غير نار "

قديما قالوا
"اذا صح منك العزم ارشدك الي الحيل"
اي اذا نوينا امر ما بصدق وعزم اكيد فمهما قابلنا من مصاعب ومضايقات ونقص موارد وقلة امكانات فان هذا العزم وذاك الصدق سيرشنا الي الحيل لمواجهة هذه المصاعب وتلك المضايقات فهل صح منا العزم تجاه قضية المراة فمن الواضح ان الكل متفق علي هذا الامر فالباقي ان نبحث عن الحيل التي ترشدنا الي تحقيق هذا العزم وما طرحناه سابقا من حيل تخص الجماعة او الفرد سواء رجل او انثي لمواجهة الواقع وما فيه من صعوبات اللامشروعية القانونية والملاحقة الامنية هي بداية وعلامة ارشادية ولكنني متاكد من ان الحيل ستزيد بقدر زيادة عزائمنا وصدقنا مع انفسنا لتجاوز هذا الامر ويبقي السؤال الاهم
" هل صح منا العزم ؟"
ويلا مش مهم

الأحد، ديسمبر 02، 2007

تعالوا نحلم



خارج الصندوق

هل جربت من قبل ان تفكر خارج الصندوق هذه دعوة للتفكير خارج الصندوق دعوة لاعمال العقل والتفكير بشكل جدي في اسباب المشكلة وعدم الاستسلام للمبرارات الجاهزة او الواقع الذي يريح اذهاننا من عناء التفكير والبحث عن اسباب المشكلة الحقيقية وايجاد حلول لها


وضع قسري
لا احد ينكر ان تاريخ الاضطهاد والملاحقة الامنية وضربات الانظمة المستبدة لجسم الجماعة وافرادها ساهمت بشكل كبير جدا في ترسيخ وضعية معينة للمراءة داخل جماعتنا الحبيبة ولذا فانا لم اكن مستغرب في احدي المرات عندما كنت احضر احدي الدورات التدريبية وعرف من هو بجانبي نفسه وهو اخ فاضل بانه حاضر عن قسم الاخوات فقمت بسؤاله في اقرب استراحة عن سبب حضوره ممثلا لقسم الاخوات ولم تحضر اخت لتمثل قسمها فكانت اجابته " يا اخ مجدي لا يوجد اي معوق سوي الوضع الامني الذي تمر به الجماعة " وفي مرة اخري كنت اتحدث مع احد قيادتنا الافاضل وسالته عن سبب عدم تمثيل المراءة في مختلف تشكيلاتنا الادارية فكان رده " يا مجدي المجتمع المصري سيتحول الي حمام دم اذا تعرضت النساء لتلك الاجراءت القمعية التي يتعرض لها رجال الاخوان واذا استطعنا الزام رجالنا بعدم الدخول في صدام مع النظام المستبد فوالد الاخت او اخوها او زوجها ممن هم ليسوا من الاخوان لن يقفوا مكتوفي الايدي وسيكون انفجار ليس له رادع " وعليه فسنجد ان المبرر الامني وحالة اللامشروعية القانونية المفروضة علينا شكلا وما زال يشكلان وضعية المرأة ومساحة حركتها داخل الجماعة


تعالوا نحلم

تعالوا نحلم ادعوكم الان لمزاولة نشاط من اجمل الانشطة التي انعم بها الله علي الانسان ادعوكم للحلم , تعالوا نحلم تعالوا نغادر الواقع الذي نعيشه , تعالوا نحلم بان جماعة الاخوان المسلمين قد حصلت علي المشروعية القانونية وان مقرات الجماعة سواء شعب او مناطق او اقسام قد اصبحت في كل مكان وان هيكل الجماعة الاداري اصبح معلوم للجميع وان الجماعة اصبحت تخضع لقوانين وتشريعات الوزارة المختصة بالجمعيات الاهلية او الاحزاب السياسية او كلاهما اذا اصبحت الجماعة " جمعية اهلية ولها ذراع سياسي" ومادامت الجماعة اصبحت تخضع لتلك القوانين وهذه التشريعات فاذا سيكون هناك لائحة تحكم عمل الجماعة او الحزب او كلاهما " يوجد حاليا لائحة وتم تطويرها وتعديلها خلال العامين السابقين " وبالطبع ستكون هذه اللائحة منبثقة من قوانين وتشريعات الدولة والمؤسسات المعنية , والان فكل من يقرأ هذه التدوينة مدعوا لحضور الاجتماع العام لبحث قضية اعادة تكييف وضع المرأة داخل جماعة الاخوان طبقا للمتغيرات الجوهرية الاخيرة , والان انت تجلس بقاعة االاجتماعات الكبري بالمقر العام لجماعة الاخوان والصمت يلف المكان ثم ارتفع صوت احدهم محييا الحضور وطالبا منهم النظر الي سطح المائدة التي امامهم ليجدوا مجموعة من الاوراق ثم طلب منهم مرة اخري فتح هذه الاوراق والاجابة علي ما بها من تساؤلات ثم سكت , والان انت امامك الاوراق وقمت بفتحها لتجد الاتي

هل توافق علي دمج المرأة في كيان الجماعة تماما فيصبح لها تمثيل كامل في المستويات الادارية المختلفة للجماعة وكذلك لجان واقسام الجماعة وبالطبع مجلس شوري الجماعة ومن ثم مكتب الارشاد ام تفضل ان يكون هناك كيانان متوازيان ومتماثلان ويتقاطعان في نقاط محددة وله راس واحد ؟


- في حال الدمج الكامل للمرأة داخل جسم الجماعة اجب علي هذا السؤال نؤمن نحن الاخوان بجواز تولي المراة كل الوظائف عدا الامامة الكبري فعليه فنحن الاخوان نقبل بالمرأة كمديرة ووزيرة وقاضية وعضو البرلمان فهل توافق بان تكون المرأة مسؤلة للشعبة او المنطقة او القطاع الاداري او اللجنة او القسم ؟

- في حال كونك ذكر " هل تقبل ان تعمل تحت امرة امرأة داخل الجماعة سواء في لجنة او قسم او مستوي اداري معين وفي حال رفضك هل ستستقيل من عملك الحياتي اذا كان مديرك او رئيسك امرأة ام انك لا تري ان الوضع متغير "


- في حال كونك ذكر " هل اذا كانت هناك انتخابات داخلية بالاخوان ووجدت ان المرشحين رجال ونساء هل سيكون اختيارك طبقا للكفاءة والقدرة ام انك ستتحيز لبني جنسك ؟"


- في حال كونك ذكر " هل اذا ترشحت زوجتك او امك او اختك لوظيفة او تكليف معين داخل الاخوان ستوافق ام انك سترفض وستستخدم سلطاتك لاثناءها ومنعها من اداء هذا الامر وقبل ان تجاوب علي هذا السؤال قم بابدال الادوار بحيث هل ستسمح لزوجتك او امك او اختك الاعتراض علي قيامك باداء تكليف معين داخل الجماعة يستدعي منك الغياب عن المنزل اوالتعرض للملاحقة الامنية واحيانا الاخلال بواجباتك في عملك الحياتي "


- في حال كونك انثي " في اعتقادك هل قواعدنا من النساء والبنات يؤمن بحقهن في الاندماج الكامل داخل كيان الجماعة ولديهم الثقة الكافية لاداء الادوار التي ستطلب منهم ام اننا سنجد مقاومة داخلية منهن لتقبل هذه الادوار والتكاليف الجديدة ؟


- في حال كونك انثي " هل ترين ان هناك بيئة داخلية مناسبة لتخريج واعداد كوادر نسائية تستطيع القيام بالدور المامول منهن وهل لدينا من البرامج ما يساعد علي ذلك ؟


- في حال كونك انثي " هل تقبلين بالدمج الكامل وتحمل مسؤليات واعباء نوعية جديدة وما سيصاحب ذلك من بعض التحديات والمصاعب في التوفيق بين واجبات البيت وتنشئة الاولاد وبين الاعباء والتحديات الجديدة ام انك سترفضين خوض التجربة من الاصل والاكتفاء بالدور الاساسي لك "


- هل ثقافة " كوني له امه يكن لكي عبد " التي تعتبر جزء من الوصايا الموجهة لبناتنا يقابلها عند الشباب ثقافة " كن لها دافع ومحفز تكن لك شريك وصديق وصاحب "


والان ادعوكم لفتح باب النقاش حول تلك الاسئلة علي صفحة التعليقات ولنا لقاء في التدوينة القادمة المتممة لهذه القضية والتي تحمل عنوان

" هل صح منا العزم "

ويلا مش مهم