الأحد، نوفمبر 26، 2006

يا رب يفهموني صح

يا رب يفهموني صح

- منذ وقت ليس بالقصير وانا احلم بان اري من يكتب عن المجتمع الداخلي للاخوان يرصد مظاهره الايجابية ليعرف الخارج كيف يتفاعل هذا المجتمع ويستفيد منه وكذلك يكشف للخارج خصوصيات وتفاصيل هذا المجتمع الذي تحول

بفضل التضييق الامني والتعتيم والتشويه والتجاهل الاعلامي الي منطقة مجهولة مظلمة مثيرة للجدل والخيال تسمح

للبعض بنسج الاساطير حولها عن جهل او بقصد وتدبير حتي تهيأ لي في بعض الاوقات اننا اصبحنا ك"مثلث برمودا"

ولم استبعد ان ياتي احدهم ليزعم اختفاء طائرات او سفن دخلت المجتمع الاخواني ولم تخرج.
- وكذلك يضع ايدينا علي نقاط الضعف والسلبيات الموجودة للمساعدة في تجاوزها وايجاد مجموعة من الحلول لها وان
يؤكد للخارج اننا مجتمع بشري له من الاخطاء كالاخرين وان هناك حالة من التناصح المستمر والواعي داخل هذا المجتمع ولا يوجد عندنا ما يسمي بالنرجسية اوالاعجاب الطاغي بالذات.
- ولكنني انتظرت كثيرا ولم يتحقق حلمي حتي استشارني احد اصدقائي من الاخوان بانه سيتجه الي الكتابة والتاليف وسالني عن رائي ودار بيننا حديث حول اشكالية الخوض في هذا المر وكان ملخص الحوار كالاتي.

تلك الامور يتم مناقشتها داخليا وباستفاضة وشفافية عالية "وانا اشهد علي ذلك
هناك من المتربصين من يهوي الاصطياد في الماء العكر وان الخوض في تلك المور سيمثل له مستنقع يسمح له بتدشين اسطول من السفن لممارسة هوايته القبيحة.
ان الصف الداخلي للاخوان له خبرة سلبية عن الكتابات الصحفية والرصد الاعلامي لسلبيات المجتمع الاخواني لانها دائما تستخدم في التشهير والطعن والفضح والسخرية والاساءة وليس للنصح والتقويم.
هناك من الاخوان من يعتبر هذا الامر هو نشر لاسرار الاخوان وان من يفعل ذلك يقدم المساعدة للمتربصين كما اوضحنا وان من يتحدث في تلك الامور هو من الطابور الخامس.

ولكننا اتفقنا ايضا علي انه من الاهمية ان يقوم احد بهذا الامر وانه يجب الا نستسلم لارهاب الخارج وتربصه ومخاوف الداخل وتشكاكاته ,فنحن مجتمع فاعل ونشط وبلغ من العدد والتاثير ما يدفعنا الي ان نحدث حالة من الاتصال الفعال والتقويم والنصح والتطوير والا نكتفي بوسائلنا التقليدية في احداث هذا الامر وان علينا استخدام اليات الاعلام المتاحة لنا .

وكذلك ان البدء في الكتابة عن مجتمعنا الداخلي والاستمرار عليها سيزيل مخاوف الداخل وتشككاته ,اما المتربصين في الخارج فهؤلاء لن يقفوا عن ما يفعلونه كتبنا ام لم نكتب ونحن بصمتنا نعطيهم الفرصة لاستغلال حالة الغموض والضبابية الموجودة حولنا لنشر ما يحبون .

وعليه فقد شرعت في بدء كتابة سلسلة من المقالات ترصد المجتمع الاخواني الداخلي وعاهدت نفسي علي ان تتسم كتابتي بالاتي ما استطعت
النصح لا الاثارة هي الهدف الرئيسي من وراء تلك الكتابات .
الشفافية التامة في عرض الاحداث والمواقف المختلفة .
الايجابية فانا لن ارصد فقط ولكنني ساحاول وضع تصورات للحل .
وارجوا من الله التوفيق ومن المجتمع الاخواني التفهم لوجهة نظري والنصح لي ومن المتربصين ان"يخبطوا راسهم
في الحيط
وياللا مش مهم

هناك تعليقان (2):

abdo يقول...

أرى أن هذا مهم وحيوي لعلاج الكثير من الأمراض وإزالة الترهلات والتكلسات الناتجة عن تلك الأسباب المذكورة...
ما تخافش أوي كده!
بيقولوا "يغفر للرائد ما لا يغفر للتابع"، وبما إن سعادتك الرائد -مش رائد الفضل- فقول اللي إنت عايزه!

يلا مش مهم يقول...

ولا رائد ولا نقيب
انا واحد عادي خالص
وبمشي حنب الحيط علشان ما ليش ضهر زيك
وبعدين علي رايك
هو راي ولا اكتر
ما تنساش تخلي الوالد يقرا المقال
عاوز اعرف رايه