الأحد، ديسمبر 02، 2007

تعالوا نحلم



خارج الصندوق

هل جربت من قبل ان تفكر خارج الصندوق هذه دعوة للتفكير خارج الصندوق دعوة لاعمال العقل والتفكير بشكل جدي في اسباب المشكلة وعدم الاستسلام للمبرارات الجاهزة او الواقع الذي يريح اذهاننا من عناء التفكير والبحث عن اسباب المشكلة الحقيقية وايجاد حلول لها


وضع قسري
لا احد ينكر ان تاريخ الاضطهاد والملاحقة الامنية وضربات الانظمة المستبدة لجسم الجماعة وافرادها ساهمت بشكل كبير جدا في ترسيخ وضعية معينة للمراءة داخل جماعتنا الحبيبة ولذا فانا لم اكن مستغرب في احدي المرات عندما كنت احضر احدي الدورات التدريبية وعرف من هو بجانبي نفسه وهو اخ فاضل بانه حاضر عن قسم الاخوات فقمت بسؤاله في اقرب استراحة عن سبب حضوره ممثلا لقسم الاخوات ولم تحضر اخت لتمثل قسمها فكانت اجابته " يا اخ مجدي لا يوجد اي معوق سوي الوضع الامني الذي تمر به الجماعة " وفي مرة اخري كنت اتحدث مع احد قيادتنا الافاضل وسالته عن سبب عدم تمثيل المراءة في مختلف تشكيلاتنا الادارية فكان رده " يا مجدي المجتمع المصري سيتحول الي حمام دم اذا تعرضت النساء لتلك الاجراءت القمعية التي يتعرض لها رجال الاخوان واذا استطعنا الزام رجالنا بعدم الدخول في صدام مع النظام المستبد فوالد الاخت او اخوها او زوجها ممن هم ليسوا من الاخوان لن يقفوا مكتوفي الايدي وسيكون انفجار ليس له رادع " وعليه فسنجد ان المبرر الامني وحالة اللامشروعية القانونية المفروضة علينا شكلا وما زال يشكلان وضعية المرأة ومساحة حركتها داخل الجماعة


تعالوا نحلم

تعالوا نحلم ادعوكم الان لمزاولة نشاط من اجمل الانشطة التي انعم بها الله علي الانسان ادعوكم للحلم , تعالوا نحلم تعالوا نغادر الواقع الذي نعيشه , تعالوا نحلم بان جماعة الاخوان المسلمين قد حصلت علي المشروعية القانونية وان مقرات الجماعة سواء شعب او مناطق او اقسام قد اصبحت في كل مكان وان هيكل الجماعة الاداري اصبح معلوم للجميع وان الجماعة اصبحت تخضع لقوانين وتشريعات الوزارة المختصة بالجمعيات الاهلية او الاحزاب السياسية او كلاهما اذا اصبحت الجماعة " جمعية اهلية ولها ذراع سياسي" ومادامت الجماعة اصبحت تخضع لتلك القوانين وهذه التشريعات فاذا سيكون هناك لائحة تحكم عمل الجماعة او الحزب او كلاهما " يوجد حاليا لائحة وتم تطويرها وتعديلها خلال العامين السابقين " وبالطبع ستكون هذه اللائحة منبثقة من قوانين وتشريعات الدولة والمؤسسات المعنية , والان فكل من يقرأ هذه التدوينة مدعوا لحضور الاجتماع العام لبحث قضية اعادة تكييف وضع المرأة داخل جماعة الاخوان طبقا للمتغيرات الجوهرية الاخيرة , والان انت تجلس بقاعة االاجتماعات الكبري بالمقر العام لجماعة الاخوان والصمت يلف المكان ثم ارتفع صوت احدهم محييا الحضور وطالبا منهم النظر الي سطح المائدة التي امامهم ليجدوا مجموعة من الاوراق ثم طلب منهم مرة اخري فتح هذه الاوراق والاجابة علي ما بها من تساؤلات ثم سكت , والان انت امامك الاوراق وقمت بفتحها لتجد الاتي

هل توافق علي دمج المرأة في كيان الجماعة تماما فيصبح لها تمثيل كامل في المستويات الادارية المختلفة للجماعة وكذلك لجان واقسام الجماعة وبالطبع مجلس شوري الجماعة ومن ثم مكتب الارشاد ام تفضل ان يكون هناك كيانان متوازيان ومتماثلان ويتقاطعان في نقاط محددة وله راس واحد ؟


- في حال الدمج الكامل للمرأة داخل جسم الجماعة اجب علي هذا السؤال نؤمن نحن الاخوان بجواز تولي المراة كل الوظائف عدا الامامة الكبري فعليه فنحن الاخوان نقبل بالمرأة كمديرة ووزيرة وقاضية وعضو البرلمان فهل توافق بان تكون المرأة مسؤلة للشعبة او المنطقة او القطاع الاداري او اللجنة او القسم ؟

- في حال كونك ذكر " هل تقبل ان تعمل تحت امرة امرأة داخل الجماعة سواء في لجنة او قسم او مستوي اداري معين وفي حال رفضك هل ستستقيل من عملك الحياتي اذا كان مديرك او رئيسك امرأة ام انك لا تري ان الوضع متغير "


- في حال كونك ذكر " هل اذا كانت هناك انتخابات داخلية بالاخوان ووجدت ان المرشحين رجال ونساء هل سيكون اختيارك طبقا للكفاءة والقدرة ام انك ستتحيز لبني جنسك ؟"


- في حال كونك ذكر " هل اذا ترشحت زوجتك او امك او اختك لوظيفة او تكليف معين داخل الاخوان ستوافق ام انك سترفض وستستخدم سلطاتك لاثناءها ومنعها من اداء هذا الامر وقبل ان تجاوب علي هذا السؤال قم بابدال الادوار بحيث هل ستسمح لزوجتك او امك او اختك الاعتراض علي قيامك باداء تكليف معين داخل الجماعة يستدعي منك الغياب عن المنزل اوالتعرض للملاحقة الامنية واحيانا الاخلال بواجباتك في عملك الحياتي "


- في حال كونك انثي " في اعتقادك هل قواعدنا من النساء والبنات يؤمن بحقهن في الاندماج الكامل داخل كيان الجماعة ولديهم الثقة الكافية لاداء الادوار التي ستطلب منهم ام اننا سنجد مقاومة داخلية منهن لتقبل هذه الادوار والتكاليف الجديدة ؟


- في حال كونك انثي " هل ترين ان هناك بيئة داخلية مناسبة لتخريج واعداد كوادر نسائية تستطيع القيام بالدور المامول منهن وهل لدينا من البرامج ما يساعد علي ذلك ؟


- في حال كونك انثي " هل تقبلين بالدمج الكامل وتحمل مسؤليات واعباء نوعية جديدة وما سيصاحب ذلك من بعض التحديات والمصاعب في التوفيق بين واجبات البيت وتنشئة الاولاد وبين الاعباء والتحديات الجديدة ام انك سترفضين خوض التجربة من الاصل والاكتفاء بالدور الاساسي لك "


- هل ثقافة " كوني له امه يكن لكي عبد " التي تعتبر جزء من الوصايا الموجهة لبناتنا يقابلها عند الشباب ثقافة " كن لها دافع ومحفز تكن لك شريك وصديق وصاحب "


والان ادعوكم لفتح باب النقاش حول تلك الاسئلة علي صفحة التعليقات ولنا لقاء في التدوينة القادمة المتممة لهذه القضية والتي تحمل عنوان

" هل صح منا العزم "

ويلا مش مهم

هناك 43 تعليقًا:

حور الجنة يقول...

اعتقد ان كيان واحد افضل من كيانين متوازيين
و الاخوات قدها ان شاء الله

هاجاوب على باقى الاسئله لاحقا باذن الله

ابن عمر يقول...

بس ايه الحلاوه دى


هههههههههههه
ولما لا
ولكن اذا تحققت فيها شروط هذا المنصب
الذى سوف تتولاه

محمود سعيد يقول...

حكاية بره الصندوق ديه المفروض صاحبها يسجلها باسمه لأن كل الناس بقت بتستخدمها دلوقتى :-)

أما بخصوص الموضوع ...

للأسف أنا شايفه حال مال ورضينا بيه
فلا هو إنفصال ولا هو دمج ...

المفروض الموضوع ده يكون بين خيارين أنا شايفهم كويسين ، إما الإنفصال وإما الدمج

الأسئلة اللى حضرتك بتطرحها هنا هى عن الدمج

بينما الإنفصال خيار محترم برضه ، وسرى فى فترة من الفترات ، كانت أيام بداية الجماعة مع الإمام فى الإسماعيلية وكانت أيام الحاجة زينب

لكن الوضع الحالى ، ممكن أقول إنه ممكن يوصف بالتبعية ، وهو خيار مش وحش برضه

ولكن المهم فى الموضوع ، مش كلامى ولا كلامك

المهم كلامهن

يعنى اللى هما يشوفوه ويطلبوه ، هو اللى هيكون

يعنى ممكن أزودها شوية وأقول الحقوق تنتزع ولا تعطى ، بس هو الموضوع مش هيكون إنتزاع ولا حاجة ومش هايكون صعب

هو بس محتاج وعى وثقافة لديهن

وإحنا لازم نفضل فى مواقع المؤيدين والمساعدين مش المطالبين

محمود سعيد يقول...

بخصوص الأسئلة ، أنا شايف أنها لا محل لها من الواقع

لكن ممكن أجاوب وأقول ، إنى أميل لخيار الدمج الجزئى فى أعمال والإنفصال الجزئى فى أخر

بمعنى إنى ممكن أجاوب على سؤال ، هل أقبل الزمالة ، فى الأصل ...
خارج أسئلة حضرتك اللى كلها عن القيادة

نعم ، أقبل فى الأعمال التى تتطلب ذلك ، وبالتالى أقبل كل أسئلة حضرتك وأوافق عليها

أحمد ورد يقول...

أخ مجدى
الفقرة الثانية من الموضوع التى عنوانها وضع قسرى تعتبر اجابة عن معظم أسئلتك التاليه لها. وهى ليست أحلام بل مجرد أن تتغير الظروف و الأوضاع الأمنية المأساوية الحالية ستتغير كثير من الأوضاع الإدارية داخل الجماعة بما فى ذلك وضع المرأة داخل الجماعة

ولكن
لابد ألا نهمل الجانب الشرعى و حتى العرفى داخل مجتمعات عربية لها تقاليدها الخاصة. و التى يمكن أن تتغير فى يوم من الأيام فى حدود الشرع.

فعلى المستوى الشخصى اذا سألتنى فبصراحة أنا لا اقبل أن تكون مسؤلتى المباشرة امرأة تكلفنى و تسائلنى و تعذرنى. ليس لشىء إلا لأنه وضع لا يقبله معظم الرجال الشرقيين بغض النظر عن شرعيته. ولكن ربما يقبل ابنى بذلك مستقبلا اذا تغيرت بعض تقاليدنا

أضف إلى ذلك القيود الشرعية التى تحكم اختلاط الجنسين. فمثلا هل يمكن أن تجتمع أخت مع بعض الإخوان فى مكان لا يوجد أنثى غيرها فيه. ولا تنسوا أن الإخوان بشر و ليسوا ملائكة و الشيطان أيضا يمكن أن يجد مداخله فى مثل هذه الأمور

ثم الأمور الأخرى التى تعترى النساء خاصة،و التى غضب منى البعض لذكر شىء واحد منها فى قصة على مدونتى يمكن أيضا أن تكون عوائق و هى حقائق لا يمكن أن ينكرها أحد

و لكنى فى نفس الوقت أقبل و أسعد و أبصم بالعشرة بمشاركة الأخوات و تمثيلهن فى جميع التشكيلات الإدارية حتى مستوى مكتب الإرشاد لأنهن أفضل من يعبر عن آرائهن. ولكن أكرر لابد أن توجد آلية فى حدود الشرع

و دعنى أختم بهذا التساؤل
ما الداعى لهذه النظرة المستقبلية بعيدة المدى جدا وما الهدف الحالى منها
أليس من الأفضل أن تتحدث عن الوضع الحالى أو على الأقل المستقبل المنظور و تضع أحلام قصيرة المدى و قابلة لحل فى ظل الظروف الحالية
أحمد ورد

مصطفي النجار يقول...

اخي العزيز مجدي
سعد
أسئلتك صعبة للغاية
وتفتح الباب لنقاشات وحوارات ممتدة
حول وضع المرأة في الاخوان بصفة عامة
ما اتفق معك فيه اننا كرجال مازالت
عندنا مشاكل نفسية في تقبل مثل هذه الامور ، وايضا ستجد صعوبة عند النساء
في قبول ذلك ، واري من وجهة نظري
ان تغير الظروف وملائمتها هو النقطة التي ينفع ان نبدأ منها اثارة مثل هذه التساؤلات ، مع العلم ان التدرج هو
سنة الكون التي لا نستطيع ان نغالبها
ما نحتاجه الان هو الاهتمام اكثر بالاخوات شكلا ومضمونا وتوظيف طاقتهم التي تفوق طاقتنا احيانا او غالبا
وتهييء المناخ المناسب لمناقشة مثل هذه الافكار التي قد يراها البعض هرطقة
او جدل سفسطائي ، اخي الكريم ما زال امامنا الكثير والكثير لمجرد طرح هذه
الاسئلةالتي اعتقد انها مبكرة جدا الان
واخيرا احيي اخواتنا بصفة عامة
واقول لهن بارك الله فيكن وجعلكم ذخرا
للدعوة واقول لهم لولا انتم ما كنا نحن
ولا سرنا ولا تحملنا ولا ثبتنا علي الطريق
اللهم ارضي عن الجميع

غير معرف يقول...

في حال كونك ذكر " هل تقبل ان تعمل تحت امرة امرأة داخل الجماعة سواء في لجنة او قسم او مستوي اداري معين وفي حال رفضك هل ستستقيل من عملك الحياتي اذا كان مديرك او رئيسك امرأة ام انك لا تري ان الوضع متغير "
أعتقد أن الوضع متغير مش علشان راجل وست لكن علشان المسئول أو الإداري في الإخوان طبيعته مختلفة عنه في الشغل، بمعنى إن العلاقة بينهم إنسانية بالدرجة الأولى، يعني أنا لو المسئولة بتاعتي راجل هتكون العلاقة بيني وبينه زي الشغل وديه هاتكون حاجة سيئة جداً
عموماً أنا بأيد الفصل في حاجات والدمج في حاجات تانية

غير معرف يقول...

كمان أنا شايفة إن المناقشة ديه سابقة لأوانها وعاملة كدة زي موضوع الإخوان هايعملوا إيه لو وصلوا الحكم، لكن لو حضرتك تقصد منها نطلع بأفكار نحسن بيها مستوى أداء الأخوات داخل الجماعة في ظل الظروف الأمنية والمجتمعية ديه فده فعلاً اللي إحنا محتاجينه جداً كأخوات ..

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام استاذ مجدي
القصة ومافيها اننا كاخوان مرجعيتنا القران والسنة ثم سنة الخلفاء الراشدين من بعد ذلك
يعني عندما جاءت السيدة اسماء بنت عميس الي الرسول صلي الله عليه وسلم تقول له يارسول الله الرجال يجاهدونفي سببيل الله ونحن نبقي هنا اما لنا من اجر
قال صلي الله عليه وسلم:(اذا صلت المراة خمسها واحصنت فرجها واطاعت زوجها دخلت من اي ابواب الجنة شاءت)0

مش قصدي ان المراة تقعد في بيتها وخلاص لالا
اقصد ان هناك مهام محددة للمراة يجب ان تضعها في الاعتبار ولا اعتقد ان مهمام اخري ستكون مناسبة لها

يعني نجد ان مشاركة المراة في السنة كانت محددة وفي اعمال معينة وليس كل الاعمال
فلم نسمع عن مراة قاضية في عهد الخلفاء ،رسول الله عليه الصلاة والسلام كان يولي عبدالله بن ام مكتوم رضي الله عنه وهو كفيف علي المدينة ويوليه علي النساء والاطفال وكان من الممكن رسول الله عليه الصلاة يولي امراة وهي صحابية ومبصرة علي المدينة ولو بشكل مؤقت الي ان يرجع المسلمون من الجهاد



القصة يااستاذنا في راي
انه يجب اعطاء اهمية لقسم الاخوات وليس زيادة مهام الاخوات واعتقد ان الجزء الاكبر في الاهتمام بالمنزل والاولاد والتربية لان هذه سنة الكون الرجل يتعب لكي يحضر لاهل بيته عيشة كريمة


دعنا نتخيل اخت مسكت مثلا مسؤل شعبة وهي كفئ له (ولااعتقد هذا) وحدثت شدة امنية وجاء الامن وشدها شدة محترمة ايه المردود

طيب دعنا نتخيل في بعض الاوقات لقائتنا بطول وبنرجع البيت متاخر شوية
هل تسمح لزوجتك انها ترجع الواحدة بعد منتصف الليل حتي لو كانت في عمل دعوي انا لاارضاها لزوجتي


اما مسئلة المدج الدمج هذه يفترض ان تتم في اضيق الحدود وليس بفتحها علي اخرها
يعني الدمج يكون في نطاق الضرورةوطبعا بضوابطه الشرعية ولو امكن انه ميتمش هذا الدمج يكون افضل


اخر حاجة معلش التعليق طويل يااستاذي نحن مرجعيتنا القران والسنة وسنة الخلفاء الراشدين واجتهاد العلماء وهو الفيصل
والسلام استاذي الفاضل

عبد الجواد يقول...

صاحبي حمد لله عي السلامة
جزاك الله خيرا علي هذا الحلم الجميل ، والذي نتمنى جميعا من الله عز وجل ان يمن علينا بتحقيقه .
ولكن اعتقد ان الفترة الحالية التى تمر بها الدعوة وفي ظل الحراك الحالي والذي ابرز سماته تحرك الشباب وطرحهم لافكار ورؤي تدعو الي تطوير وتحديث اداء ودور الجماعة وهذا امر يحسب لاصحاب هذه الدعوة .
لذا اعتقد انه من الاولي والمهم جدا ان نركز بصورة اساسيةفي مناقشة هذه الافكار والرؤى ودراسة مدى مناسبتها للواقع الحالي وامكانية تطبيقها وتنفيذها واثراء النقاش حولها .
هذا اخي الحبيب لاننى شخصيا استشفيت في بعض الاطروحات عدم مناسبتها نسبيا للواقع المصري الحالي .
هذا لا يمنع اخي الحبيب ان تكون لنا نظرة مستقبلية في العمل ولكن من باب مراعاة الاولويات والاهم ثم الاهم هو التعامل مع الواقع الحالي وتطوير اداء وامكانيات الجماعه في ظل الظروف الحالية والامكانيات الحالية للجماعة .
جزاك الله خيرا

ومضات .. أحمد الجعلى يقول...

لست أعتقد أن ا. مجدى هو المنبر الوحيد لاثارة المواضيع الفكرية الخاصة بالجماعة.
بل مدونته منبر من منابر كثيرة تناق مثل هكذا مواضيع -وإن كان بالطبع لمنبره زوار كثر وثقل عند الزوار-، لذا فلا مشكلة أن يناقش ا.مجدى فى تدوينة من تدويناته امر قد يبدو تخيليا وليس واقعا أو متوقعا على المدى القريب، هذه واحدة.

أما الأخرى والأهم فما دار بذهنى بعد قراءة هذه التدوينة، انه ليس المقصود الإجابة عن هذه الأسئلة والعيش فى هذا الخيال الحالم المستقبلى، ولكن هذه الأسئلة تضعنا أمام أنفسنا بمصداقية وتكون بمثابة مرآة لنا فى قضية المرأة. لنعلم أن مكانة الاخوات فى جماعة الإخوان المسلمين هى مشكلة ثقافتنا كأفراد قبل أن تكون مشكلة تنظيمية وإدارية يخاطب بها المرشد ويحاسب عليها مكتب الإرشاد.

شخصيا وبرغم اقتناعى النظرى بأهمية اتاحة فرصة أكبر للأخوات فى العمل، إلا أننى وقفت حائرا أمام إجابة بعض تلك الأسئلة، بما يعنى أننا شخصيا حتى وإن اتيحت الفرصة التنظيمية للأخوات للمشاركة بشكل أكبر، فلن أكون مستعدا ثقافيا ونفسيا للتعامل مع هذا الامر بشكل فاعل ومنتج.

yasser يقول...

وحول هذا يقول الدكتور محمود عزت فى حوار له:

# ما هو دور الأخوات داخل الجماعة ؟

لقد واكب بدء العمل بين الأخوات بداية دعوة الإخوان المسلمن والعمل بين الإخوة ، وسجل الإمام الشهيد رسالة المرأة المسلمة والتي تعد من أوائلرسائله ، ولها دور كبير داخل الجماعة مع الحرص على أن يتناسب ما تكلف به من أعمال وطبيعة تكوينها وواقع مسئولياتها الاجتماعية ، ولقد كان للأخوات دور كبير في الحفاظ على دعوة الإخوان خاصة في فترات الأزمات التي مرت بالجماعة وعلى رأسها الفترة من أواخر الأربعينات إلى بداية السبعينات .

# هل تؤهل المناهج التربوية الأخوات لأدوار قيادية سواء على مستوى المجتمع أو مستوى الجماعة ؟

الواقع أننا عنما نفكر فيما يجب أن تتربى عليه الأخت المسلمة نجد أن لها خصوصيات يجب أن تراعى ودور رئيسي يجب أن تؤهل له وهو دورها في المنزل كزوجة وأم ولقد نجحنا في ذلك بفضل الله بدليل صمود الإخوان أمام المحن على فترات عمر الجماعة المختلفة ولولا صمود الزوجة والأبناء ما بقيت الدعوة ولا بقي الإخوان وقد كان لي تجربة شخصية في ذلك أثناء محاكمتي عسكرياً في 1995 فقد كان لدي ثلاثة أبناء في شهادات دراسية مختلفة على رأسها الثانوية العامة ونجحوا جميعاً بتفوق رغم أن القبض والمحاكمة كان أثناء أحرج الأوقات في المذاكرة والامتحان ومن ثم فحتى ينجح الأخ والأخت معاً في دعوتهن في المجتمع فإن علينا إعداد الأخت للدورين معاً ، دور الداعية ودور الزوجة والأم ، ولذا ننتقص جزءً من الأمور الإدارية في المناهج التربوية ونركز أكثر على ما يؤهلها لدورها بالمنزل وكذلك لا نكلفها الكثير من الأعباء الإدارية التي تحتاج إلى الحركة الكثيرة وتؤثر على دورها الذي لن يقوم به سواها .

# هل يعني هذا أننا لسنا بحاجة إلى كوادر نسائية على مستوى العمل العام ؟

للأسف هناك نقص في الكوادر بين الإخوة كما هناك نقص في الكوادر بين الأخوات وربما يرجع ذلك إلى عدم استفادتنا من الفرص والقدرات المتاحة وبالفعل لازلنا نحتاج إلى كوادر من الجانبين ليس في الانتخابات فقط بل في مجالات أخرى كثيرة كالبحث العلمي والعمل الاجتماعي وخلافه .

# البعض يعود بالخطأ هنا على المناهج التربوية التي لا تربط الأخت بالعمل فيصيبها حالة من الترهل الدعوي خاصة بعد التخرج من الجامعة والزواج والإنجاب ؟

لابد أن يتربى لدى الإخوة والأخوات على السواء القدرة على ما يسمى بالإحلال في العمل ، أي أنه مع اختلاف ميدان العمل من مرحلة عمرية إلى مرحلة عمرية لدى الأخ أو الأخت لابد أن تظل على مستواها الإيماني والدعوي ، كذلك فإن التكوين النفسي في مراحل التربية الأولى لابد أن يرسخ لديها الإحساس بالمسئولية الفردية .

# هناك ظاهرة أخرى وهي أن من تبقى على تميزها بعد فترة الجامعة وتخترق مجال العمل العام وتتفوق فيه بقراتها الخاصة يقل ارتباطها بالجماعة شيئاً فشيئاً ويحدث ما يسمى بالتفلت أو الانفصال فما سبب ذلك ؟

للأسف هذا يحدث كثيراً ويرجع لعدة عوامل ، أولها عدم قدرة الإخوان المسؤولون عن هذه الأخت بشكل أو بآخر احتوائها وتوظيف طاقاتها جيداً ويعود هذا لعدم خبرة وليس لموقف نفسي من الأخت ، ثانياً العمل في مجالات الشهرة والأضواء كالصحافة والمحاماة تدفع المرء ليتساءل ، ( إذا كنت أستطيع فعل هذا كله وحدي فما الذي يقيدني بضوابط العمل الجماعي ، فلربما أنفع الإسلام وأنا بعيداً عنهم أكثر مما أنفعه وأنا محسوب عليهم ) وهذا ينشأ عن ضعف الفهم فأنت إن لم تكن بهم فلست بغيرهم ، ومن ثم تحتاج من تعمل بهذه المجالات أو ترتكز عليها الأضواء لسبب أو لآخر حذر شديد ومجاهدة للنفس من نوع خاص فهي كمن يحوم حول الحمى وتوشك أن تقع فيه .

# كيف يزعم الإخوان تشجيعهم لوجود قيادات نسائية إسلامية بالمجتمع ولا يوجد حتى اليوم قيادات نسائية داخل الجماعة ؟

القيادات ليست تعينات وإنما فطرة تبرز بشكل طبيعي فيكون الترحيب بها أكثر مئات المرات من التعيين ونحن بفضل الله لدينا العديد من الكوادر النسائية التي تستحق أن تتبوء مناصب قيادية ولكن العبرة في ذلك ليست بالمناصب وإنما طالما تؤدى المهمة وبعيداً عن الأخطار فقد تحقق الهدف وهذا مبدأ غداري معروف يقول (( الهيكل خادم للمهمة)) كذلك فإننا لسنا حزباً سياسياً ولا جمعية خيرية محدودة المقاصد وإنما نحن دعاة إلى دين الله طالما وصلت دعوتنا وحققت أهدافها فلا يعنينا إذا كنا في ذيل القائمة أو على رأسها ونحن ليس لدينا ما يسمى بطبقة الرموز ، وإنما الكل على نفس المستوى القائد والجندي وما هذه المسميات والأوصاف التي يوصفون بها إلا من قبل تيسير أداء العمل ، وكل الأعمال التي نقوم بها هي أعمال وأهداف مرحلية تندرج تحت الغاية الكبرى (( الله غايتنا )) ولا يجب أن تلهنا الأهداف المرحلية عن الهدف الأسمى ، كما أنه يحول بين الأخوات وبين ما تقولين أموراص أخرى على رأسها العمل الأمني أولاً وعاشراً ، يليه نفسية المرأة التي لا تحتمل الضوابط الإدارية من تعذيرات وسمع وطاعة وخلافه ، كما أن التكوين النفسي للقيادات النسائية وطبيعة المهام المسندة إليهن تحتاج لوسائل غير التي تستخدم مع الرجال ، وهذا ليس انتقاصاً من شأن النساء فلقد حشد الله للنبي صلى الله عليه وسلم من التأييد والموالاة في سورة التحريم ليشد من أزره في معركته الاجتماعية داخل بيته مالم يحشده في أي معركة أثناء المواجهات مع الكفار والمشركين (( إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير )

# البعض يشير إلى أن هذه ازدواجية في المعايير ومعادلة لن تتحقق فإذا لم تتبوء الأخوات مكانتهن داخل الماعة لن يفعلن في المجتمع ويفسرن موقف الجماعة بأنه بقايا فكر سلفي متشدد تأثرت به بعض قيادتها منذ السبعينات فما ردكم على ذلك ؟

من المؤكد أنه كانت هناك صحوة إسلامية هادرة في فترة السبعينات ربما عانت من بعض الإفراط أو التفريط نجح الإخوان بفضل الله في إعادتها إلى الفكر المعتدل القويم ، لكن لا يمكننا القول أن هناك فكر متشدد سيطر على شباب الإخوان واستمر معهم حتى اليوم فهذا كلام مبالغ فيه ، ربما يرجع الأمر إلى أن الإنسان لايمكنه الانفصال عن بيئته ومن ثم يتأثر بعض الإخوة بأعراف هذه البيئات فالإخوان بالأسكندرية مثلاً ليسوا كإخوان الصعيد ، وبالرغم من أن هذه الأعراف ليست الضابط أو الحاكم لسياساتنا إلا أنه لابد من مراعاة مالا يتعارض مع الشرع منها .

# في نهاية هذا الحوار هل تتفقون معنا أننا في حاجة إلى كوادر نسائية يتلقين تربية مميزة ؟

نعم هذا واجب لابد من القيام به

# إذاً لوجود مثل هذه الفئة ما الذي نحتاج إليه ؟ .

أناس مؤمنون بالفكرة ، لديهم خبرة في هذا المجال ، خطوات متدرجة ومنظمة ، تبدأ من تشكيل نفسية الأخت كما يريدها الله عز وجل وأن يصبح هواها تبعاً لما يحب الله ورسوله ، إضافات تربوية وتقنية وفكرية للبرامج الموجودة ، للوصول لأقصى استفادة من الطاقات المتوفرة في ظل الفرص المحدودة والحيز الضيق الذي يسمح لنا بالتحرك فيه

هذا الحوار إلى أن أقول رأيي في تعليق آخر

تجمع المدونين الطامحين في وطن عربي بدون سجين رأي واحد يقول...

تتشرف اسرة "يالانفضحهم "ا


بدعوة سيادتكم لافتتاح مقرها بالاسكندرية


مركز ضحايا


للاستشارات القانونية والتأهيل النفسى


مع مفاجأة الافتتاح


محاضرة يلقيها الناشط الحقوقى


الاستاذ / اسلام لطفى "المحامى "ا


بعنوان (مبادىء واساسيات حقوق الانسان )ا


وذلك يوم الجمعة الموافق 14/12/2007 فى تمام الساعة الواحدة ظهرا


العنوان :- 9ش مسجد الايمان متفرع من شارع اسكندر ابراهيم خلف جزارة الزهيرى - ميامى - الاسكندرية


ت:- 5484897 - 0166885063

الفجرية يقول...

كتبت تعليق وبعدين منزلش
:(
مش مشكلة نقول تانى

لو تخيلنا ان وضع المراة فى الاخوان فى صورة اطار ميعن بتحدد بيه كل التفاصيل فى الموضوع ده..
فى رايى اننا بتجاربنا_كبنات وسيدات_ممكن نحرك فى الاطار ده كتيير اوى

صحيح الأولى والاجدى والاسرع وكل حاجة انه يكون فى تبنى من الجماعة للموضوع ومحاولة للوصول لاحسن وضع للاطار ده
لكن حتى لو تم ده بس بدون ارادة داخلية مننا احنا مش هيكون ليه تأثير..او هيكون تاثير ظاهرى مش فى العمق..زى حاجات كتير ببتحل حوالينا من فوق ومبكينش ده الحل ده مجدى لانه مش من جوه

تجاربنا احنا_عائدة على المراة يعنى_ كبنات وطالبات وزوجات ومسؤلات وامهات و..و.. قادرة على تغيير حاجات كتير ووعينا بما نريد واخد الامور واحدة واحدة بيفرق أوى

الواحد احيانا بيكتب حاجة بيكون فاهمها فبيتخيل انه عرف يوصلها فى التعليق بس مبيطلعش عرف ولا حاجة فبتمنى يكون كلامى وصل ..

امام الجيل يقول...

السلام عليكم
كلام حضرتك جميل جدا
بس لازم نتكلم فى نقطتين هامتين
اولا وضع المرأة فى المجتمع الشرقى
ونظرة الرجل او تعامله معها يعنى هتلاقى اكتر
كلام الناس مش موافق على الانفتاح الكبير اوى ده للمراة او انها تبقى مسئولته وده مش عيب فى الاخوان لا دى من وجهة الرجل الشرقى
حضرتك فاهم قصدى يعنى اللى هيقرى هيقلك شوف الاخوان وموقفهم من المراة وهينسى ان دى نظرة الرجل الشرقى عامة
وثانيا الجانب الشرعى
وما يجوز ومالا يجوز من وضع المراة وتحركها ومسئوليتها
ومقدار تفاعلها وتحركاتها
واختلاطها بالرجال
يعنى كل شئ ليه جسابه والحلم مقبول بس لازم يكون مدروس
مش نحلم ونحلم
ونلاقى نفسنا عدينا الحدود
انا عارف ان حضرتك موافقنى طبعا
فى حدود تجركات المرأة واختلاطها
كان ممكن نتكلم عن نظرة الرجل للمراة عامة مش الاخوان والمراة بس
هو موضوع شائك ومحتاج لكلام
بس مبحبذش الكلام على الملأ
لان ده ممكن يعمل مشكلة فى وسط الاخوات
مش موضوع حضرتك يعنى
بس عامة زى ما قالت اخت
عايزين نتكلم فى كيفية تدعيم دور الاخوات
وانهم يقوموا بوجباتهم كما ينبغى فى الوقت الحاضر وايه اللى ممكن يساعدوا بيه وينجزوا فيه
بس لما نتكلم فى غيب ممكن يثير قلاقل
يبقى بنفتح على نفسنا ابواب
احنا فى غنى عنها
احيك على فكرك ورأيك ومقالاتك
اللى بتثرى التدوين ككل
بس والله خوفى بس من تصيد كلامنا اللى بنقوله لصالح الجماعة زى المصرى اليوم كده ده اللى دفعنى اقول كده
بس عارف حبك واخلاصك الشديد للجماعة
ومش بهاجم حضرتك ابدا
بس عايزين منديش فرصة لاى متواطئ
ما بيصدق عشان يهاجم

غير معرف يقول...

أنا شايفة إن كل واحد ليه دور مش هأقول معين أو محدد لكن هأقول مقدم على حاجات تانية ممكن يعملها برده، ولما ينجز الأهم يدخل في الأقل أهمية..
يعني ممكن أستشهد هنا بحكاية كده لما كانت فيه غزوة وجه واحد للرسول علشان ينضم للجيش والرسول قاله ما معناه ألك أبوين؟ ففيهما فجاهد.
ده غير إن أصل الجماعة واصل كل دعوة هو التربية اللي هية أساسها المرأة يعني مينفعش أتوسع في إني أخرج الأخوات للعمل العام والعمل الخاص أو الداخلي محتاجهم
وزي ما فهمت من كلام الدكتور محمود عزت اللي فوق إن الأهم إننا نعد المرأة عشان تكون قيادة كامنة أو خط دفاع تاني يحمي الجماعة وقت الأزمات، وهو ده اللي محتاج فعلاً تطوير
وكلامي كله مش معناه إنها ماتدخلش العمل العام لأن فيه نماذج كتير تحفه في الموضوع ده زي د.أماني أبو الفضل وغيرها، لكن هاتبقى القاعدة غير...

الصعيدى يقول...

أحب أضيف نقطه من رأى إنها مهمه
وهى تجربه عاشها كل إخوان الإسكندريه بإختلاف مستوياتهم الإداريه والتربويه وحتى الإجتماعيه والثقافيه وهى تجربه إنتخابات الرمل عام2000
وبدأت بقرار صعب وجرئ من مكتب الإسكندريه بنزولالأخت جيهان الحلفاوى مرشحه الإخوان فى دائره إخوانيه حتى النخاع وهى دائره الرملوالتى يشغل كرسي الفئات فيها الأن الأستاذ صبحى صالح ..
القرار كان صدمه لجميع فلم يكن يتوقعه احد ورغم حداثه علاقتى بالإخوان ذلك الحين ولكن كانت الأصداء فى كل مكان والجميع يتكلم ومع بدايه موسم الدعايه ونزول البوسترات بصوره هذه السيده الفاضله .. فعلاً كان زلزال هز الإسكندريه فرجل الشارع يتعجب أو يتهكم أحيانا .. معدش عندكم رجاله ولا إيه
ست إيه دى اللى هتجيب حقنا فى الزمن ده
عشنا وشفنا المشايخ بقوا ستات كمان
والمعروف أن دائره الرمل هى من أعرق الدوائر فى الإسكندريه وفيها تمايز إجتماعى رهيب فبها باكوس وأبوسليمان والحجر وهى المناطق الأكثر فقراً وساطه وفيها سان ستيفانو ولوران وهى المناطق الأكثر إرستقراطيه فى البلد
أعتقد أنها كانت تجره غيرت كثيراً من نظره الإخوان هنا من المرأه .. فقد رأيت الجميع الجميع الجميع يبكى أمام لجنه الفرز عندما خسرت الست
نعم حتى رجل الشارغ تأثر لأننا بفضل الله كنا قد فزنا قلوب الجماهير وتعاطفها مع الأستاذه .. ولولا البلطجه والأمن لكانت التجره إكتملت بأول نائبه إسلاميه
ولكن أرجو مراجعه التجربه التى غيرت نظرتنا جميعاً للمرأه فى العمل السياسى والعمل العام ...
فعلاً صمود الأستاذه وزوجها وأولادها فى المحنه وقوتها وأدائها وأداء الأخوات خلفها جعل الجميع يردد فى نفسه رداً على كل وساوس العق الشرقى " هى مرأه بألف رجل .. هن شقائق الرجال"

وأعتقد أن التجره لو عممت فى الوضع الوردى الذى رسمته حضرتك فى البوست ستكون هناك ألف خنساء وألف أم عماره وألف رابعه وألف زينب وألف جيهان وألف مكارم إن شاء الله
فلا مشكله أن تتولى المرأه أمر الإداريات والعمل العام خاصه فى قسم الأخوات
وبعدين نقيم التجربه ونشوف صه تولى الإرشاد والمرشد ومسؤل مكتب إدارى بعدها....,

أما أن تكون مسؤلى أخت أفضل وأكفأ منى إداره وخبره وعملاً فلن أجد شئ حتى لو من الأن ... حتى هنلاى حد يضطنا فى الميعاد أكل وشرب ما حصلش
ههههههه

أ.م.ع يقول...

و الله أنا أري أن مشكلة الضعف التربوي لأبناء الإخوان قد تفاقمت لدرجة أنني أظن أننا فقدنا حلم تربية أمثال الصحابة و أئمة التابعين أو قادة المجاهدين كضلاح الدين أو أحمد ياسين,, أظن أن إنشغال الأخوات في البحث عن تصور لحل هذه المشكلة أولي , و جزاهن الله خيراً

أ.م.ع يقول...

أظن أن العدل بين الرجل و المرأة في الإسلام لا يعني المساواة , فالعلاقة التي بينهما علاقة تكامل بالأساس, فدور كل واحد منهما لا يمكن أن يؤديه الآخر و إلا تحولنا إلي وضع الغرب الشاذ في الجانب الإجتماعي و قد تحقق جزءاً كبيراً منه (فبيوتنا غير مستقرة و أبناءنا مترفين و لن يستطيعوا حمل أمانة الدين).

yasser يقول...

السلام عليكم
حقيقة إشكالية النظر لموضوع المرأة ليس في نوع الشخص هل هو ذكر أم إنثى فليس لأنني ذكر أحاول أن أنتقص حقوق من المرأة أو أنها أنثى أنها تحاول إنصاف المرأة ليس هذا بتاتا بأي صورة ولأضرب لك مثل قريب مني جداً مثلاً الوالدة لا تحب البنات إطلاقاً ولو رزق أحد إخواتي بنت تكون في منتهى الزعل فهي قد ورثت ذلك عن أبيها وأمها وبيئتها أما الوالد رحمه الله فكان على العكس تماما كان يحب البنات قد يفوق حبه لنا نحن الأبناء لدرجة لو أحد ضرب أو زعل أختي في البيت تكون مشكلة فمن ذلك توضح لي أن الإشكالية تأتي من عدة نواحي ناحية ثقافية وناحية بيئية وناحية مرجعية فما يقبله الأخ في الإسكندرية لا يقبله الأخ في الصعيد مثلا وما يقبله ذو المرجعية الإسلامية لا يقبله ذو المرجعية الغربية فليس لأنني ذكر يكون لي قناعات معينة فالقضية ليس صراع بين ذكر وأنثى أو بين النساء والرجال أنما هو إختلاف بيئات وأعراف ومرجعيات .
نأتى للب الموضوع موضوع أن تكون الأخت عضو في مكتب الإرشاد أو مكتب إداري أو منطقة أو شعبة ذلك يرجع في نظري إلى هدف الجماعة من وجود نساء في الجماعة أنا أرى أن أهم ثلاثة أهداف من ذلك كما أراها
1- تربية الأخت تربية متكاملة على الإسلام بشموله وكماله ومن الواجب على الجماعة أن تطور المناهج وعمل الخطط لذلك إلى أبعد مدى ممكن .
2- بناء البيت المسلم الهادئ المستقر وتربية ناشئة جيل النصر .
3- الإستفادة من جهدهن في دعوة بني جنسهن فهن الأقرب لهن .
هذه الأهداف الرئيسية المطلوبة من الجماعة ومن الأخوات أما العمل العام فأنا أقول رأي الشخصي فيه أنه لم يمنع الإسلام إطلاقاً عمل المرأة العام ودليل ذلك أكبر من أن أحصيه فليرجع من شاء إلى موسوعة تحرير المرأة في عصر الرسالة وفي نفس الوقت الذي نقول بهذا الجواز نجده في كل التاريخ وفي كل الأماكن في الدنيا كلها نسبة مشاركة المرأة في العمل العام بسيطة فكم رئيسية في الدنيا وكم رئيسة وزراء وكم وزيرة وكم سفيرة وكم مديرة وكم وكم وكم سواء في دول العالم الذي يسمونه المتحضر أو المتخلف
فليس مطلوب من الجماعة تأهيل كل الأخوات أو عدد معين ولكن من تجد في نفسها همة أم عمارة الأنصارية فلتتقدم ولتثبت للدنيا أنني هنا المسلمة التي تدافع عن دينها وعن نبيها وليس بصفتي أدافع عن النساء فعندما جاءت السيدة أسماء إلى النبي لتسأل ما للنساء مقابل جهاد الرجال كانت تسأل عن الأخرة عن تحصيل الثواب والأجر وياله من درس عظيم لابد أن نقف أمامه كثير
وأسف جدا جدا جدا على الإطالة وأرجو أن تكون فكرتي وصلت

bahry يقول...

الاخ العزيز مجدي باشا الخاطب

هو الكلام دا مطلعش ليه قبل الخطوبة؟؟؟

المهم

صراحة هذه الاشكالية من الحاجات اللي مأخرة الاخوان جدا وكأن الاخوان طائر بجناح ضخم وجناح أخر هزيل فكيف يطير؟؟؟

الوضوع الامني
انا متعاطف طبعا مع حجة الوضع الامني ولا ينكره أحد
ولكني أزعم ان الامر أوجد ارتياح عند البعض واصبح حجة في وجه التطوير والعمل النسائي
طول العمر العسكر عسكر
بس الناس
الناس كانت ناس

اللي عايز اقوله هناك من التجارب والافكار اللي بيها سهل جدا انكم تتغلبوا علي الوضع القسري دا

دا لو في رغبة حقيقية لذلك
ولا يوجد معوقات فكرية عند الكثير من شباب الحركة وشيخوها وليست معوقات أمنية فقط

مثلا في حركة القبيسيات في سوريا
لمنيرة القبيسي علي ما أذكر

كذلك في تجربة صناع الحياة في العمل الخيري
من يقوم بالشغل كله البنات فعلا
وكذلك رسالة وغيرهم كثير

ليه فعلا الاخوات عندكم مش فاعلين حتي في العمل الخيري

أغلب الجمعيات الاخوانية التواجد النسائي ضعيف جدا

عارف ليه؟

لان برضه العمل الخيري عندكم غالب عليه الجانب الحركي الاخواني

رغم ايماني الشديد ان العمل الخيري ممكن يكون حل مرحلي لتفعيل الاخوات عندكم واقل الاعمال فيها مشاكل أمنية ومتناسب جدا لطبيعة المجتمع المصري

المشكلة يا مجدي ان يكون في ايمان حقيقي من الاخوان بالعمل النسائي علي مستوي الواقع مس المستوي الفكري فقط

يعني لما تفتح الكلام علي المستوي النظري تجد شبه إجماع من الاخوان علي اهمية العمل النسائي تيجي عند التطبيق تلاقي الكلام بخ

معلش يا مجدي زي موضوع الدولة المدنية والحريات وحقوق الاقباط

الكلام النظري حاجة والتطبيق حاجة تانية خاااااااااالص

بحري

غير معرف يقول...

السلام عليكم
بصراحه تدوينه هايله يامجدى انا شايف ان احنا مهم ان نحلم على الاقل يبقى فى تصور للمكن يحصل وليس ذلك على الله ببعيد انا مع اعطاء الاخوات فى الجماعه كافة الحقوق واحنا شايفين تجارب الاخوان فى بلاد تانيه ى ادماج الاخوات فى العمل السياسى انا بحلم فعلا بجو نضيف تعامل فيه المراه كعقل يمكنه التفكير والاسهام فى بناء المجتمع المسلم انا مع مشاركتها فى كل الامور وعن نفسى انا ماعنديش اى مانع بس المهم ارجع البيت الاقى اكلى جاهز حاتم ثابت

محمد العنانى يقول...

وليه نحلم انا متفق معك فلما يكون مجرد حلم
ولكن لكى لا يضيع الحلم عندما يتحول حقيقه يجب ان نحدد اطراف الاتفاق والاختلاف التى من خلالها تنفذ وتكون مخرج الى النور ولكن انا لى بعض التحفظات فليس من السهل ان يكون الغير موجود اصبح بين ليله وضحها موجود
مع تحياتى

فنان من الأخوان يقول...

أنا شامم ريحة هي في التدوينة دي
الاستاذ المرشد شكر الاخوات علي دورهم في انتخابات 2005
ممتاز القط كتب مقالة في الفترة اللي كان والدي معتقل فيها تقريبا في شهر 3 او 4 بعنوان (ستات الجماعة المحظورة ) وتحدث فيها ان هما بيعتقلوا كوادر الجماعة من الرجال وتاركين للنساء حرية الحركة وبالتالي المساهمة في دفع سير عجلة الدعوة و القيام بدور الرجال المعتقلة
هذه المقالة جعلتني أخرج عن شعوري و التساؤل الي ماذا يرمي هذا الفأر
فتصل بأحد الاخوات المسؤلات وقم بزيارتها وسؤالها فأجابت أن هناك تحذيرات بان الخط الاحمر للجماعة وهو الاخوات سوف ينزع وسيتم ملاحقة الاخوات امنيا ان لم يقل نشاطهم في الشارع
وذكرت لي بعض حالات الاستدعاءات التي تتم في ذلك الوقت
يعني عايز أقولك لما بدأت احلم صحيت مفزوع صحيح انا أتمني الزواج باخت عاملة لها حضور قوي في الدعهوة لكن لا اتخيل رد فعلي اذا علمت انهم يفكرون في الحديث عن نشاطها
حسبنا الله ونعم الوكيل

اسماء العريان يقول...

بص يا فندم .. انا عن نفسى كانثى افضل واسعى ان هو يبقى كيان منفصل وتربطنا راس واحدة زى ما حضرتك ذكرت

لكن الامور بتاخذ تدريجيا .. يعنى الاول .. مسؤلة الاخوات تبقى اخت ( على الاقل فى الحى ) وبعد ذلك الامور تتصعد ونبقى كيان منفصل ( على فكرة فى حماس الاخوات كيان منفصل )

انا شايفة الكيان المنفصل افضل فى عدة حاجات .. لاننا مجتمع شرقى والذكورية فيه هى الى تكسب .. يعنى بعد اذن حضرتك موضوع ان اخت تمسك اخوة او تبقى مسؤلة عن لقاء فيه اخوة واخوات .. انا كاخت هارفض .. لان مش هيبقى اثراء للافكار ولا للابداع فى اللقاء ..
هتلاقى الخجل من الاتنين .. وهتلاقى اعتراضات من بعض الاشخاص بسبب التفكير الشرقى ( هو مش عيب على فكرة ) بس نخلينا واقعيين وان حصلت لقاءات مجمعة للاتنين فانا افضل انه يبقى ذكر ولا اعترض على الانثى ولكن افضل الذكر

انا مش بتفلسف علي فكرة يقول...

السلام عليكم اولا
والله يااستاذ مجدى انا اصلا مش شايفه ان اصل المشكلة هى الامن يعنى مش الامن هوالسبب الرئيسى فى عدم مشاركة الاخوات على المستوى الادارى للجماعه
السبب فى ده وهذا الكلام اخ كبير هو اللى قاله لينا ان قيادات الجماعه اللى بعد القيادة العليا مش مقتنعين بالمراة كقدرة على المشاركة الفعاله بدليل قصور المناهج وكل الاشياء الموجهه للمراة والله واللى فيها حاجات احنا منقدرش نبوح بيها ومستحملينها وماشين بمبدا حضرتك بتاع "يلا مش مهم"لاننا عارفين مهما كانت امكانيتنا مع زوال الحواجز الامنية ده لو كانت هى السبب احنا برده فى مجتمع ذكورى ومحدش يقدر ينكر ده
ومن ناحية قناعتنا بان احنا نشارك فاحنا والله نتمنى طبعا والله وعندنا اكيد ممكن يكون فى كوادركتير بس عارفين برده ان ده مش هيحصل ابدا مطلقا ولا حتى فى الاحلام طول ما فى ناس قصرين دور المراة كتابع فقط فى اى حاجة
وكمان فى ناس من اللى رادين على حضرتك شايفين ان الاخوات كفاية عليهم ان هم يعدوا كزوجات فقط بس لان دهدورهم الاساسى وبجد مش عارفة مين اللى قالهم كده
والله والله والله الاخوات بس محتاجين فرصة
واسمحلى استعين بكلمتك
يلا مش مهم

اروي الطويل يقول...

http://iamkeda.blogspot.com/2007/12/blog-post_793.html


سلام عليكم
البوست رائع ماشاء الله
بس أنا رديت علي حضرتك في بوست منفصل لأني ماحبتش اني اعلق لأنه هيبقي طويل اوي
وفعلا طلع بوست طويل جدا
عموما افضل انه يكون كيان واحد

إحنا يقول...

لو ممكن أكلم عن نفسى وعن قليل من حولى ممن يفكر ويحلم ويعبر إحنا مستعدين أو هكذا نظن إن إحنا نقف وقفة من حديد أمام تحديات وصعوبات العمل الدعوى ومضايقات الأمن فما زينب الغزالى إلا أنثى وامرأه ومن الأخوات وكذلك نحن فبصدق النية يأتى العزم
ده كلامى كأخت من الإخوان وبنت أخ ولكن ده صعب شويه على اللى أهلها مش إخوان مش مستعدين يعملوا هم ويدفع الثمن أهلها ولذلك لازم نفرق فى مستوى العمل زى الرجال من الإخوان بيفرقوا أكيد مش كله زى بعضه

إحنا يقول...

وعلى فكرة لازم نفرق بين المتزوجه وغيرها وممن لديها أولاد وكم عمرهم؟
فالأولى الزوج فبدونها قد لا يعمل هو وقد يكون هو أقدر أو ما يقدمه أجدى فعليها مراعات المسئوليات عندها وهى أفضل من يقيس

bahebmasr يقول...

طيب يا ا مجدي لو فيه تعايش طبيعي بيحصل بين الاخوه طب الاخوااااااااااااات أكيد مش هاينفع لانه عمل فيه روح مش وظيفه هاقبل بيها والا لا يعني مديرتي ف الشغل مش هايكون بينا تعايش بس ف الاخوان
انا بقول ياريت ظروفنا الشخصيه ما تضغيش علينا الى هذا الحد
وطبعا تحيه لكل الاخوات

غير معرف يقول...

من أحمد علي إلى أستاذنا الفاضل مجدي .... أرجو قراءة هذا الرباط والتعليق عليه... وجزاك الله خيرا كثيرا
http://www.ikhwanonline.com/Article.asp?ArtID=32520&SecID=373

وضـّاح يقول...

ننتظر رأيك

غير معرف يقول...

انا رأيى كينان افضل ويكون ليهم رأس واحد طبعا لان المركب اللى بقبطانين تغرق.
اما ان اخت تبقى مسوولة عن الشعبة فده حاجة صعبة شوية لان ده مش امر ملح.
اما ان كان فيه سبب وجيه وضرورى فممكن.

ورأيى ان الكلام بدرى شوية.

وربنا يقرب البعيد ان شاء الله.

وشكرا على الموضوع الرائع ده(جزاك الله خير*)

غير معرف يقول...

انا رأيى كينان افضل ويكون ليهم رأس واحد طبعا لان المركب اللى بقبطانين تغرق.
اما ان اخت تبقى مسوولة عن الشعبة فده حاجة صعبة شوية لان ده مش امر ملح.
اما ان كان فيه سبب وجيه وضرورى فممكن.

ورأيى ان الكلام بدرى شوية.

وربنا يقرب البعيد ان شاء الله.

وشكرا على الموضوع الرائع ده(جزاك الله خير*)

tamooh يقول...

شايفة كيانين افضل

وبلاش مسؤولة على رجال دى لانها مش هتفيد..

بس عارف حضرتك المشكلة
فى مين يبقى مسؤول
المشكلة فى استيعاب الافراد اللى معاك

فى مجالات بحس ان المسؤولة مش عارفة تستوعبنى فيها..على العكس تماما هلاقى المسؤول مستوعب اللى معاه فى النقطة دى
! ! ! وده بيغظنى جداً...ومش ببقى عارفة ايه السبب؟ ؟ ؟

يعنى لو بقوا كيانين
بس الكيانين زى بعض فى القوة ..
هيبقى افضل كتير

بجد جزاكم الله خيرا على الموضوع الرائع

غير معرف يقول...

من وجهة نظري انه كيانين

افضل وحكاية انه يقى اخ

مسؤله تبقي اخت دي حاجه صعبة

اوي ومحرجة ومعتقدش ان اخت اواخ

وان السمع والطاعة تكون من اخت
لأخ ماعتقدش ان الاخ يوافق
على هذا الامر

إسلام ناجح يقول...

أولا أرجو أن تتقبل تحياتي أخ مجدي ليك ولمدونتك الرائعة جدا..
مجرد بس هحاول أقول رأيي في بعض الحاجات...
أنا عن نفسي أقبل أعمل تحت امرة أي حد فاهم صح.. سواء أخ أو أخت مش هتفرق..
وف اختياري أكيد طبعًا هختار الكفاءة والقدرة.. لإن دي قناعاتي الشخصية، ودا اللي بيأمرني بيه ديني "توسيد الأمر إلى

أهله".. فالمرأة كيان عادي إنسانة عندها عقل زينا... موضوع الختلاف التكوين الجسماني دا ما يأثرش على القدرات

والكفاءة... يعني مش عارف ليه الموضوع دا بيتكلموا فيه كتير؟!!
بس على فكرة أنا يمكن ختلف مع كتير ف إني موافق إن المرأة تترشح لرئاسة الجمهورية وتتولاها.. شيء عادي إذا كان

عندها المقدرة والكفاءة...... مش عايز ضرب..
أما بخصوص لو أخت من عيلتي اترشحت ف انتخابات والكلام دا... فأحب أريحك م الآخر مافيش غير أنا إخوان في عيلتنا

وبلدنا كلها.. بس لو زجة المستقبل :) عملتها... فشيء عادي خالص ما دامت هي ممكن تؤدي دور في الجانب دا يبقى

خلاص أمنعها ليه تؤدي رسالتها...!!
...
بخصوص جزئية "كوني له أمة.. يكن لك عبدًا" والكلام دا، فأنا شايف إن دا غلط.. الزواج (لو كان دا بين الأزواج) مش عبد وأمة.. دا علاقة صداقة وحب.. تكون له صدر حنون وعقل بيفكر جمبه.. تخفف عنه.. وهو يكونلها زي كدا واكتر... بس...
أصله مش موضوع عبد وأمة,,,
.....
على فكرة دا أول مرة أكتب تعليق عند حضرتك رغم إني متابع من فترة مش قليلة
بس ما كانش في ظروف تسمح..
بس يلا مش مهم

إسلام ناجح يقول...

أ. مجدي
فكرت امبارح ف الموضوع تاني
ودلوقتي شايف لو يبقى فصل جزئي.. يعني كيانين برأس واحد فدا هيكون شيء جميل..
لكن لو حصل اجتماع بيضم الإخوة والأخوات فيكون المسئولـ/ـة حسب الكفاءة والقدرة... وإن كان البعض بيفضل إننه يدير اللقاءات المشتركة أحد الإخوة..
....
...
عمومًا لك مني كل التحية

مصطفى محمود يقول...

السلام عليكم يشرفنى اولا زيارتى لمدونت حضرتك
ثانيا : ان طبعا غير مؤيد لموضوع الدمج تماما لانه بالشكل ده سيؤدى الى مشاكل كتيرة جدا منها على سبيل المثال :
1- سيؤدى الدمج الى الاختلاط بين الاخوة والاخوات بما سيصاحبه من مشاكل ومتقوليش احنا اخوان ومش ممكن لا احنا بشر
2-المانع الشرعى من تولى المنصب والقيادة وليس المقصود من الامارة الولايه العظمى كما ذكرت فالرأى القائل بالولايه العظمى رأى ضعيف نظرا لعموم النص
3- انا مش شايف مشكلة من ان يمثل الاخوات اخ فى الشعبة أو المنطقه او مكتب الارشاد طالما هناك تواصل دائم
4-رابع حاجة ان المرأة صعب قوى ان تقوم بمهام وتبعات الدعوة اذا كانت مسئولة لان اكيد هناك زوج واولاد لهم حقوق يجب ان يحصلوا عليها وتلك الحقوق اولى من القيام بمهام الدعوة اذا كان هناك من يقوم بها من الرجال
5- واعود لطرح نفس السؤال اللى حضرتك طرحته على كل اخ هل لو تم ترشح زوجتك الى عمل قيادى يتطلب منها الغياب عن المنزل طوال اليوم وربما لعدة ايام هل ستوافق ام لا؟ يا أخوانا احنا عايزين كلام عملى على ارض الواقع مش نظريات وافترضات ونيجى ساعة التنفيذ نقول يا جماعة الكلام دا جميل بس مينفعش معايا


معلش الوقت ضيق نكمل المرة الجاية

إبن الخطاب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا اعرف من اين أبدأ فقد طرحت أفكار جاهدنا طوال سنين فى الجامعه لكى نلغيها وننزعها من تقاليد المجتمع

يا استاذ مجدى الأخوات المسلمات دول كيان موازى للجماعه فيهم جميع اقسام الجماعه

وليهم نفس التقسيمات الإدارية التى تسرى على الإخوان المسلمون

فما الداعى لخلط الإثنين
المطلوب هو الإرتقاء بمستوى الإخوات

ألن يتم هذا إلا عن طريق الدمج مع الإخوان

هناك أخت مسؤولة شعبةوأخرى مسئولة منطقة وهكذا حتى تصل لتكون مسئوولة الإخوات على مستوى الجمهورية ولكن يمثل ذلك القسم الذى يجتوى على جميع اقسام الجماعة اخ فى كل وحدة إدارية بدءا من المنطقة وحتى مكتب الإرشاد
فإذا كان تنظيمهم ضعيفا فذلك ليس عيب الإخوان بل عيبهم فالأخ مشرف ليس أكثر

وهم لهم الحرية الكاملة فيما يتخذونه من قرارات

كما أنت مشرف فى الجامعة فعيب التنظيم فى الجامعة هو عيب فى الطلاب وليس المشرفين


فمدام لهم التنظيم كاملا فلم الخلط

والآن ساجيب على الاسئلة

لا لا أقبل أن تكون إمرأة مسئولة شعبة فى الإخوان المسلمين لانها مسئولة شعبة فى الأخوات المسلمات

نعم لا أقبل أن تكون أخت مسؤولتى فى الجماعة فهى جماعه ليست علاقة أفرادها إدارية بل أخوية ولذلك لا أقبل أبدا أن يكون أخت فى مقام الرئيس بالنسبة لى

أماعن العمل الحياتى فهناك قواعد وضوابط تحكم العمل وعلاقتنا إدارية يعنى لا يوجد تجاوز للحدود لذلك لن استقيل

السؤال الثالث اضغاث احلام يتطلب منى الإجابة عن السؤالين السابقين بنعم

نعم سأرفض تكليف المراة بعمل معين داخل الجماعه وقسم الأخوان بالذات عندما يتعارض ذلك مع واجباتها تجاه بيتها
لكن بشكل عام ينبفى أن يحرص الأخ أن يمنح زوجته الحرية فى ان توفق بين بيتها ومتطلبات دعوتها الإسلامية
وبالطبع كما يربينا إخوننا فلن أسمح لشخص أن يمنعنى من اداء تكليفى إلا أن يتعارض مع إحدى القواعد الشرعية والتى إحداها توفير الحد الإدنى على الأقل من متطلبات الحياة الزوجية


السؤال الرابع لن تجد مقاومة لأنهم يتولون تلك المهمات داخل كيانهم الإدارى فهم مسؤولة شعبة ومنطقة وهكذا
أما عن الإندماج فالأولى أن تسأل الإخوه هل سيقبولون بالإندماج واظن أن الإجابة العامة ليست الرفض فقط بل وفصل صاحب الإقتراح وربما أعدموه فى ميدان عام

أما عن بيئة لتخريج كوادر نسائية فلا لا توجد بيئة مناسبة لتخريج كوادر نسائية لتفعل ما تطلبة أنت فى إقتراحك

نعم يا أخى كن دافع ومحفز لزوجتك وشريكتك تكن لك صديق وأخ وأب وأم وفى النهاية زوجة

---------------------
دلوقتى وبعد الإنتهاء أقول لك أن أول صدمة لى فى الإخوان كانت فيك
وكانت مصيبة
فاكر لما قلتلنا أن فى حكم الإخوان هيكون فى إعتقالات زى إعتقالات الحزب الحاكم دولقتى
فاكر لما قلتلنا أن السجن مكتوب على إخوان زى ما الموت مكتوب على الإنسان

وساعتها رجعت لمسؤولى وقالى مش أى حد يقول أى حاجه تصدقها حتى ولو كان من الإخوان

قلتله دا لسه مقابلنى أمبارح وهو طلع من السجن أول إمبارح وكان مع قيادات إزاى يقول حاجه زى كده

قاللى فى ناس بتلسع ولما بتلسع بتخرف ولما تخرف تهبل ولما تهبل ندعى أن الناس متشوفهاش وهى جوه الإخوان

للأسف الناس شافتك واللى حصل حصل

نصيحة عايز تهبل وتعبط فيكون داخل الجماعة ارجوك مش خارج الجماعه

سلامات
محمد خيري

كدا وبتاع يقول...

والله انا شايف ان من الصعوبة واقعيا الدمج حتى ولو الجزئى لانه مرتبط بشكل جذري بالثقافة الاسلامية اللى اتربينا عليها وفيها لبس كبير فىة تعامل الرجل والمرأة لدرجة اننا كنا من فترة قليلة مستغربين من ان الشباب والبنات يقعدوا مع بعض يسمعوا لعمرو خالد فى نادي او قاعة ، حتى لو هتلاحظوا فى مظاهراتنا او ما شابه مش هتلاقي اى تعامل لو شبه تعامل طبيعي بين الأخوة والأخوات

اعتقد ان الموضوع اكبر من قصة الامنيات والاوضاع السياسية

الموضوع متعلق بينا احنا وبفكرنا وثقافتنا

وفعلا محتاج مناقشة كبيرة لان تغيير واقع واسلوب تعامل الجماعة بجسدها الضخم دا مش سهل

كل التوفيق ،،،

الحشرى يقول...

أخى الحبيب مجدى بصراحة أعجبنى موضوعك كتير وأولاً أنا أسف على ما قاله أخونا بن الخطاب فى كلماته فأنا أظن أن بها حده بعض الشئ وأيضاً كل واحد يدلى بدلوه ومن لم يعجبه الأمر فلا عليه إلا أن يرحل ولا يكيل الإتهامات أو أى شئ

موضوعك بصراحة ممتاز أن نحلم ونتخيل ونحاول أن نعيش الحلم وأن يكون أمراً واقعياً فأنت قد حلمت أن الأخوات يكونوا كيان مستقل والحمد لله أظن أنك وجميع الأخوان متابعين أن الأخوات بدأت تأخذ مرحلة جديدة فهم بالفعل كيان مستقل وليسوا كالأشبال أو الثانوى ولكن لهم كيانهم الخاص موازى للإخوة وأيضاً لهم مسئولين على أعلى مستويات وكل شئ ولكن الدمج بينهم لايجوز أخى الحبيب

فتفكيرهم غير تفكيرنا وكل شئ يفعلونه لايقدر أن يفعله الأخوة فوالله أنا أرى أن الأخوات يعملون أفضل من الأخوة بمراحل فى أماكن متفرقة وذلك بسبب الكيان الذى يعملون به وهم مستقلون ولهم مسئوليات وبالفعل أخونا الزعفرانى قد قال فى إدراج سابق أنه قد طلب من مكتب الإرشاد أن يمثل الأخوات أخت والموضوع لم يترك أخى الحبيب ولكن قيد التنفيذ وأقرب مثال ما نراه أمامنا من أخوات فضليات كل يوم نرى الكثير منهم رموز والحمد لله

وهذا إن دل يدل على أن الجماعة والحمد لله إلى الأمام دائماً وأن كيان الأخوات معتمد وأنهم لهم أفضليه كبيرة وأظن أن معظم من يقول أن الأخوات ليسوا سوى فصيل من الأخوة هم بالفعل لايعملون مع الجماعة ولايرون العمل أخى الحبيب فالذى يده فى العمل غير الذى يعلم من بعيد
بارك الله فيك أخى الحبيب فى التفكير لهذا العمل الجيد ونتمنى أن الجميع يحلم بعيشه هنيه وكيف نحقق الأمان للجميع وكيف نخرج من هذا المأزق الخطير الذى نحن فيه بسبب التضييقات
جزاكم الله خيراً على حلمك الجميل الذى جعلنى أعيش فيه

entrümpelung wien يقول...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien