السبت، ديسمبر 09، 2006

شكرا لجهودكم


السادة الافاضل زوار المدونة

اود ان اهنئكم علي نجاح حملتكم المباركة حيث اننا حصلنا علي وعد من السيدة الفاضلة عواطف سعد علي البدء في التدوين وان شاء الله ستقوم بانشاء مدونة خاصة بها في القريب العاجل وعقبال كل من له خبرة او فكرة او رؤية ان يمتن علينا بالتدوين

ملحوظة

بما ان التدوينة قد ادت ما عليها ونجحت الحملة فسوف اقوم بحذفها بناء علي رغبة بعض الاعزاء والسلام ختام

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الاخ الفاضل مجدي سعد

اول هام احب اقولك ان اللي انت عملته ملوش علاقه من اي ناحيه بالذوق و الادب .
يعني ايه تتكلم عن أختك من غير اذنها و اذن جوزها
يعني ايه تخلي الموضوع مشاع واي حد يتكلم.

انا مش قادر اقول اللي في نفسي
بس ربنا يسامحك يا مجدي اعتقد ان في ناس كتير كرهتك

غير معرف يقول...

jhjhjhjhj

يلا مش مهم يقول...

الاستاذ الفاضل اللي بيتكلم كنت قد عزمت علي عدم الرد علي هذه التفاهات والجليطة وقلة الذوق اللي انت فيهاويبدوا ان هناك كمية من الغل والحقد الغير لائقة بانسان متعلم ومتحضر داخلك دفعتك الي توجيه الاهانات الي غيرك لانك تختلف معهم في الراي او تقدير الموقف والغريب انك تبني رايك وموقفك مني علي اسا س واهي وهو عدم الاستأذان من اختي وزوجها ومن جعلك متاكد هكذا اني لم اقم بهذا الامر وهو الاستاذان من صاحبة الشأن وهي السيدة الفاضلة عواطف سعد فقط وذلك لانها ليست تابعة لاحد حتي استاذن منه فهي لها شخصيتها المستقلة واذا كانت هي ستقوم بمشاركة زوجها في اتخاذ القرار فهي حرة وعليه فاود ان اطئنك ايها الغيور علي الاخلاق انني استاذنتها في نشر المقال وقد وافقت فارجوا منك ان تعود لصوابك وتتعامل بشئ من التحضر والاحترام وقليل من الاخلاق التي تطالبني بالالتزام بها وتتوقف عن توجيه السباب والشتائم وان كنت صحيح شجاع وراجل وصاحب حق فارجوا منك ان تكشف عن حقيقة شخصيتك عند عرض ارائك لا ان تختبئ خلف اسماء مزيفة
ثانية بالنسبة لكراهية الناس او حبهم لي فهذا امر ليس لك علاقة به وان كنت سيادتك اتخذت موقف سلبي مني فليس معناه ان الاخرين متوافقين معك والدليل علي ذلك المشاركات التي جاءت للتدوينة واحي ان اذكرك ان التعميم في الحكم اول مدارج الخطأ وان مي يفعل ذلك دائما هم الاطفال الذين لا يملكون من الخبرات ومهارات الحكم علي الاشياء ما يجعلهم مدققين في احكامهم
واخيرا السلام ختام
وفعلا يللا في داهية

احمد ابراهيم يقول...

إلى الشخص الفاضل الذى أرسل التعليق الأول

كل انسان لديه فى شخصيته طاقات وقدرات ربما لا يستطيع فى كل الأحيان اكتشافها بمفرده ويحتاج إلى من يرفع له مرآة ليرى فيها هذه القدرات أو يوجهه بكلمة او نصيحة هذه هى المرحلة الأولى
أما المرحلة الثانية فهى ترجع لصاحب الشأن نفسه والذى يقيم هذه النصيحة ويرى إمكانية تنفيذه لها من عدمه. او ان هناك ظروف ما تمنعه أو انه غير منسجم مع هذه الوصية أو .. أو ... أو

إذا حينما قام أستاذ مجدى بدعوة اخته الكريمة للتدوين فربما راى لديها خبرات وقدرات ما تحتاج فعلا أن تستكشف، ورأى هو ان التدوين وسيلة جيدة لذلك وبذلك انتهت المرحلة الأولى
أما المرحلة الثانية فهى أن تتلقف أخت أستاذ مجدى هذه النصيحة او التوجيه وتقبلها أو ترفضها أو تمنعها ظروف بيتها او عدم موافقة زوجها على ذلك وهذا حقها وحق زوجها.,

لذا فعلا أتعجب من هذا الأسلوب القاسى فى عدم تقبل ذلك الموضوع من الاستاذ مجدى!!!
بمنتهى البساطة الرجل فكر واقترح وبمنتهى البساطة كان يمكن لاخته الكريمة ان تعتذر اعتذارا مسببا لرفض زوجها مثلا او اعتذارا غير مسبب
دون اعطاء الموضوع حجما أكبر من حجمه

أخيرا ان كان صاحب التعليق الأول يرى أن ا.مجدى وما فعله ليس له أى علاقة بالذوق والأدب
فترى هل تلك المقولة التى اتت فى ىخر التعليق "اعتقد ان فى ناس كتير كرهتك" لها علاقة بالذوق واللياقة؟؟!!

غير معرف يقول...

ايه اللي بيحصل
هو الامور كبرت كدة ليه
المفروض ان الحوار يكون احسن من كدة
والمواطن او المواطنة صاحب التعليق الاول علي راي احمد ابراهيم قريت ليه تعليق علي التدوينة اللي مجدي حذفها وكانت مليانة شتايم واهانات حتي كان عنوانها واحد قرفان منك وبعديها فوجئت بعمنا مجدي بيحذف التعليق وتعليقات اخري ساخرة من التدوينة وبيكتب اعتذار لو كان اتسبب في اي اسأة لحد وبعدين لاقيت عمنا مجدي حذف التدوينة خالص يعني الاستاذ اللي كتب التعليق وكان متضايق من الموضوع المفروض يهدي ويلم الدور بس من الواضح انه مش سليم او انه فاكر نفسه داخل خناقة وجاي هنا كمان يكتب تعليق سخيف راح عمنا مجدي مكييلله ومديلي فوق دماغه
وعليه انا بطالب الاتنين انهم يلموا الدور ومحدش يغلط في التاني وبعدين يا جدعان احنا كلنا مؤمنين وموحدين بالله والمسامح كريم وبعدين عمنا مجدي بيقول انه استأذن من اختهوهي وافقت فخلاص بقه مفيش داعي للخناق والزعل ورمضان كريم