الأربعاء، ديسمبر 20، 2006

تحية الي رحاب

تحية الي رحاب
في اعقاب نشري لتدوينة حماقات حركية ارسلتها للعديد من اصدقائي ومعارفي وكذلك للمجموعات البريدية المشترك بها
ومنها مجموعة الجنوب ودارت تلك الحوارات البريدية بيني وبين الاخت الفاضلة رحاب عبدالله التي لم التقيها ابدا في
حياتي ولم احادثها الا عبر المجموعة البريدية ولا اعرف عنها اي شئ الا انها عقل متفتح وباحثة عن الحقيقة وتملك من ادب الحوار الكثير والكثير وكذلك انها " زعلانة شويتين من الاخوان نتيجة خبرات سلبية مع افراد او مواقف داخل
الاخوان " ا
وما دفعني الي نشر تلك الحوارات هو الاسلوب الراقي الذي تمت به وكذلك الافكار التي تم طرحها في النقاش التي من الممكن ان يتفق او يختلف القراء حول وجهة نظري فيها ورؤية الاستاذة رحاب حولها
ولكنه حوار اعتقد ان كل طوائف وشرائح المجتمع تحتاج اليه حتي يستطيع الجميع ان يتعايشوا في هذا الوطن بسلام ووئام واترككم الان للحوار
ملحوظة الدكتور احمد عبدالله كانت له مشاركة في هذا الحوار ولكني فضلت ان اعرضها منفردة مع ردي علي ما طرحه وذلك لاهمية ما طرحه وحتي نعطي كل ذي حق حقه
تحليل معقول يا استاذ مجدي
وما أعجبني هو أنك تطالب بكوننا نبقى صرحاء مع أنفسنا وننقد ذواتنا ولا نتخذ في كل مرة اخفاق مبررات تزيد الطين بلة نفسي نبقى صادقين مع أنفسنا ولو أخطأ من منا ومن نحبه .. أن نصدقه النصيحة
ولا نناصره في عبثه ونجد له مبررات الخطأوتارة نقول عيال وبيلعبو وأخرى نقول وماله من حقهم استعراض قوتهم !!!!!
وأصبح العبث الوحيد هو تناول وسائل الإعلام لتلك المشاهد
لن نفلح والله طالما تلك هي سياساتنا في الداخل والخارج
الواضح أن هي تلك تربية الإخوان لأبنائها
تمسك العصا للناس والصوت العالي
والعبث من العيال والطبطبة والموالسة و التبريرات وفقدان الإرشاد من ذوي الرشاد
قد قلت يا استاذ مجدي .. ان الاخوان هم الخاسر الأعظم ولكني أشعر بأن الاسلام هو الخاسر الأعظم .. للأسف فقد اختارو أن يتحدثوا بإسم الاسلام
مودتي
رحاب
الاستاذة الفاضلة - رحاب
جزاكم الله خيرا علي اهتمامك بالتدوينة والمدونة
واود ان اصارح سيادتك اننا في الاخوان توجد لدينا الية للتناصح والمراجعة فعالة وقوية وان المشكلة في التصرف
الساذج الذي قام به هؤلاء الطلاب ليس فقط نشر الاعلام له ولكن في طبيعته وما يمكن ان يفهم منه وان تحرك الاخوان تجاه تقويم هذا الحدث ليس لانه كان تحت نظر الاعلام فقط ولكن لان الفعالية في حد ذاتها تمثل خروج عن خط الجماعة
وسياساتها ومبادئها وانا اتذكر انني عندما كنت طالب في جامعة القاهرة قمت انا وزملائي بشئ يشبه هذا الامر ووقتها لم يكن هناك اعلام او صحافة ولم ينشر الحدث ولكن وجدنا من المراجعات والوقفات من قبل قيادتنا الكثير حتي ان هناك البعض احيل للتحقيق والمسائلة ليس لشئ اعلامي او لمعرفة الاخرين ولكن لمخالفة ذلك الامر لجماعة الاخوان ومبادئها
ثانيا - قام طلاب الاخوان بالازهر باخراج بيات يحمل اعتذار عما بدر منهم في خطوة شجاعة يجب ان نحييهم عليها
ثالثا - اختلف مع سيادتك في الاشارة التي اشرتها الي طريقة تربية الاخوان لابنائها حيث انني لي الان اكثر من 12 عام مع الاخوان واعترف باني لم اجد كيان او مؤسسة تؤثر في افرادها بشكل ايجابي مثل الاخوان ولا توجد اي اشكال
الموالسة والطبطبة مع المخطئين من ابناء الحركة فلدينا من اللوائح ما يحكم الكل ويخضع الجميع لنظام ومبادئ الجماعة ولكن هناك عامل خارجي غير حيادي بالمرة وهو اجهزة الاعلام الحكومية تنتهز اي فرصة للتشويه والتشهير وعليه
فستجدي في بعض الاحيان خطاب تبريري او دفاعي في الخارج ولكن في الداخل فلا استطيع ان اصف لكي كم
التحركات والمراجعات التي تتم حتي انه في بعض الاحيان يتم اقالة المسؤلين عن تلك الامور من مواقعهم ولكن هذا الكلام لاينشر
رابعا - اختلف مع سيادتك في اختيار الاخوان ان يتحدثوا باسم الاسلام فهذا الامر غير صحيح علي الاطلاق فالاخوان
يمتلكوا رؤية اصلاحية ومشروع حضاري قائم علي اسس اسلامية ومستمد من ثوابت الاسلام وتصوراته للحياة ولا
يدعون ان فهمهم ورؤيتهم هي الدين او الاسلام ولكن هذا هو فهم الاخوان للاسلام ويمكن ان يتم نقد هذا الفهم ومخالفته والاعتراض عليه فهو فهم بشري لنص الهي
خامسا - اود ان اشير الي ان الحكم علي الامور يجب ان يتم من جميع الزوايا حتي يكون حكم عادل فان كنا نقدنا الطلبة في تحركهم الغير مسؤل فيجب ان نري الجانب الاخر من الصورة وهو تعسف الادارات والجهزة الامنية ضد الطلاب وسلبهم لحقوقهم وقمعهم
سادسا - جماعة الاخوان لها من المميزات والتحركات الايجابية والرؤي المعتبرة الكثير ولذا يجب عند الحكم عليهم ان نذكر الحسن والسئ لنكون منصفين
مع خالص تحياتي ودعواتي لكي بالتوفيق
مجدي
الأستاذ الفاضل مجدي جزانا واياكم ...
سأرد عليك من باب النقاش ذا المستوى الراق الذي تفضلت به علي...وسأرد ايضا في نقاط
أولا:حسنا أن يكون هناك مراجعات وتناصح وهذا ما أريده وهذا ما طلبته وما طلبت أن يترك عكسه ولن ينفعنا يا سيد مجدي أن تتناصحوا وتتعاتبوا وأن يقيل بعضكم بعضا في الخفاء فالخطأ علني المنطق والمنظر.. والنقد والتناصح لابد أن يحذو نفس الحذو... علانية وإلا ماذا عسانا نستفيد؟؟؟
ثانيا: الاعتذار سيدي الفاضل مقبول .. ومن منا من لا يخطيء .. وأتمنى أن يكونوا معترفين بخطئهم.. لا أن يكون امتصاصا لغضب الجميع عما فعلوه أو لملمة لما بدروه في وجوه أساتذتهم وشيوخهم من سوء وإساءة
ثالثا: لك حق الاعتراض والاختلاف معي... ولي نفس الحق لك في الإخوان كجماعة سنة واحدة.... سأنتظر بعضا من وقت ثم أسألك رأيك بصراحة...ما زلت على رأي في توصيفي لنمط التربية الإخوانية...ونمط التعاطي مع المخطيئين.... إسأل مجرب يا فندم ربما تتغير الصورة عندما .. يطلع واحد من الاخوان - غير منشق عنهم - وينقدهم نقدا بناءا... ثم لا يتمتع بهجوم عنيف وساخط ... كالذي تعرضت له تماما بالأمس.. بدليل أنك لم تخطيء البتة وكان تحليلك راق ومعقول جدا خال من أي تجاوزولكنك تعرضت للهجوم والسخط فحسسوك أنك غلطت في النبي - عليه الصلاة والسلام- فإعتذرت من غير ما تقترف ذنيا هل التقط مني الخيط؟؟؟
أما بشأن التبرير... فأستاذي الذي أحترمه وأجله واوده وله أفضالا علي.. صاحب هذه المجموعة الفاضلة د أحمد عبد الله قد سن مقولة تعتبر من الحكم ( أن التبرير للفعل شراكة .. وأن التبرير يختلف عن التفسير) كنت أطمح أن يسلط المرشد إن أراد إرشادا!!!! هجوما وتأنيبا ربما يصل لحد العنيف لهؤلاء على مرآى ومسمع ممن شاهدوا وسمعوا خطأهم...بلاش المرشد..النائب الذي استضافته منى الشاذلي.. كان رده ... بصراحة ... عقيم.. لا يرجى منه برؤ:(

رابعا: الاخوان من اختار لنفسه شعار الاسلام هو الحل لست انا والله...طيب بالله عليك لما يكون كدة .. ويقع الطلاب في مثل تلك الفعل لا استشارو الكبار؟؟؟ إن صدقوا في ذلك ولا احترموا أساتذتهم.. ولا احترمو مرجعياتهم...ووووماذا يقول عنهم الآخرين.. وهم يرفعون هذا الشعار..
خامسا:لا يا أستاذ مجدي... قد سب الكافرون الله .. وقالت اليهود يد الله مغلولة... ولما نرد على المسيء من أجهزة أمنية وحكومية فلابد أن نستقي ردودنا من وحي سنة رضيناها من سيدي رسول الله عليه الصلاة والسلام وجعلنا دينه هو الحل!!!!وأذكرك.. ليس الشديد بالصرعة..ولن تخوفوا رجالات الامن ولا أساتذة الجامعة... باسكتش على رأي مرشدكم ولكن ستعطونهم المسوغ للسحل وفلق الرؤس وساعتها... الناس هتقول ماهما الي بدؤا .. دول العيال بتوعهم هددوا رئيس جامعتهم الأزهر....بحركات بهلوانية
سادسا: لا لست مطالبة بأن أصفق للاخوان حيال نشاطاتهم الإجتماعية المنتشرة وشنط رمضان ولحمة العيد ووووولكن
مطالبة لأن أرفض وأنقد تصرف مهين وخاطيء ممن ارتضى أن يحمل نفسه مسؤلية الراعي والرعية فكم من تحركات مجتمعية ناجحة... تحمل الصبغةالاسلاميا دينا وفكرا .. فبماذا إذا يتميز الإخوان؟؟؟
وقد مررت بنقاش منذ شهرين سيدي الفاضل .. لا أدري إن كنت حاضرا.. واعترضت على مقال للمستشار الجليل طارق البشريأن تذكر للسادات معاهدة السلام فقط ولم يتذكر غيرها .. فأقنعني ذوي الحكمة والعلم والخلق القويم والاحترام ووالنقاش الراق...على هذه المجموعة .. أن دوما النظرة النقدية تتناول الحدث الجلل .. وخاصة طالما توافر السياق الذي فيه يقال الفعل الايجابي أو الفعل السيءفلا تقنعني أخانا .. أن أنقد الاخوان وفي نفس الصفحة أحرص على أن اتذكر لهم محاسنا واقول لا والله برافو عليكم عملتو كيت وكيت...أشكرك .. أن أتحت لي هذه الفرصة من الحوار البناء والنقاش الراق وأبادلك نفس مشاعر الاحترام والدعوات والتحيات وبالاضافة
مودتي
رحاب اسلامية.. ولست إخوانية وتختلط في عقلي مشاعر حب وخوف

الاخت الفاضلة - رحاب
فعلا من دواعي سروري بالمدونة التي انشأتها انها سمحت لي بالدخول في مجموعة من الحوارات الراقية معكي ومع
اخرين سواء بالتعليق او عن طريق الميل او عن طريق المهاتفات التليفونية كنت بالسابق لا احصل عليها الا نادرا نتيجة لانشغالي وكذلك لقلة الفعاليات التي تجمع بين الناشطين او اصحاب الراي حتي تحولوا الي جزر منعزلة لا تكاد تتلاقي
الا نادرا وان تلاقت فغالبا تضيع جل الاوقات في التشاحن والاتهامات المتبادلة والدفاعات المستميتة بين المتقابلين وعليه
فانا ادين للمدونة بالشكر علي ما اتاحته لي من فرص للتحاور معكي ومع الدكتور احمد عبدالله واخرين والان استمحيكي عذرا ان ابدا في استكمال الحوار الذي كنا بداناه سابقا

- الاخت رحاب اذا نظرنا في فلسفة العقوبة في الاسلام او اي منهج ناضج ومعتدل هل العقوبة للفضح والتشهير ام انها للردع والتذكير اعتقد انها للردع والتذكير وخاصة اذا كان المعاقب ارتكب الخطأ نتيجة اجتهاد خاطئ او قرأة غير
صحيحة للواقع وايضا انه غير مصر علي تكراره او انه احترف ذلك الخطأ وسنجد في الكثير من المواقف الحياتية ان يقوم احدهم بالتجاوز عن خطأ الاخرين اذا كان هو الخطأ الاول او تاكده من عدم الاصرار عليه فنجد الام او الاب او المدير حتي مع موظفه من الممكن ان يتجاوز عن خطأ من تحته او ابنه اذا كان الخطأ الاول او علمه التام بعدم سؤ نيته
عند ارتكابه لهذا الخطأ وعليه فان جماعة الاخوان وبما لها من جانب اخلاقي ليس بالقليل مستمد من خصائص ديننا الحنيف تحاول دائما ان تكون ناصح امين وحنون واحيانا صارم وحاسم اذا لزم الامر مع المخالفين ولكنها دائما تحاول وتحافظ علي الا يتم التشهير او الطعن في الفرد المخطئ وهكذا كان فعل رسولنا الكريم مع اصحابه

الاخت رحاب اعتذار طلاب الازهر كان عن قناعة بفداحة الفعل الذي ارتكبوه وكذلك مخالفته لادبيات وسياسات جماعة الاخوان وليس لامتصاص غضب احد او تفويت الفرصة علي احد ويكفي ما هم فيه الان من احساس بالذنب ومحنة من جراء الهجوم التتري الذي قام به الامن عليهم -

الاخت رحاب بالنسبة لتعليقات بعض افراد الاخوان علي ما طرحته في المدونة فاعتقد انها طبيعية جدا فكما قلت لسيادتك
ان الاخوان هم جزء من الشعب المصري يحملون ما يحمله الشعب من خصائص ويعانون من نفس المشاكل التي يعاني منها المصريين ودور الجماعة هو تطوير تلك الشخصيات والعمل علي التخلصمن تلك المشاكل بتوفير المناخ المساعد لذلك واعتقد ان هذا المناخ يتم توفيره الان بنسبة كبيرة وتزيد مع مرور الوقت وكذلك مع زيادة حجم التعامل مع البيئة
الخارجية والافكار الاخري وكذلك اود ان اشير الي ان المعترضين كانوا اقل بكثير من المؤيدين او المتفقين معي في طرحي وان كنا نواجه مشكلة وهي ان المتفق لا يعلق ولا يشعر بحاجة الي التعليق بعكس المختلف ولكنني اؤكد لكي انهم كثير-

الاخت رحاب انا عندما كتبت التدوينة الاخري لم تكن تراجع عن تدوينة النقد او اعتذار عن ذنب دفعني اليه هجوم المعترضين بل كانت لاحساسي الداخلي بانني قسوت علي الطلاب وانني بالفعل تحولت في بعض فقرات التدوينة الي جلاد اكثر من انني ناصح لهم-

-الاخت الفاضلة رحاب انا ارفض وبشدة سياسة التبرير اي ان كان مصدرها سواء مكتب الارشاد او من هو تحته واعتقد ان هناك تدارك للموقف حدث وتم اصدار بيان تعنيفي للطلاب وكذلك انا متاكد ان فضيلة المرشد لم يكن يبرر لما حدث بل من الواضح ان هناك من قدم تقرير مخالف للواقع ادي الي اصدار المكتب لهذا التصريح -

الاخت رحاب ما زلت مصر علي ان اختيار الاخوان لشعار الاسلام هو الحل ليس معناه ان يفرض علينا حالة من الملائكية لا تسمح لنا بالخطأ واننا اذا كنا سنتخلي عن هذا الشعار نتيجة لاخطاء البعض فكان الاولي ان يتنازل الصحابة عن هذا الدين نتيجة لاخطاء البعض منهم وكذلك ما زلت اؤكد علي ان الاخوان لا يقدمون انفسهم للناس انهم الممثل الوحيد للدين بل هو فهم خاص بالاخوان للاسلام من توافق معه اهلا وسهلا ومن اختلف معه اهلا وسهلا به

- الاخت رحاب الكل اجمع علي خطأ الطلاب في رد الفعل الذي ارتكبوه وانه مخالف لادبيات الجماعة وتصور الاسلام في التعامل مع الداخل بنبذ العنف وعدم استخدام القوة وان ما حدث ادي الي اعطاء فرصة ذهبية للامن بقمع الطلاب وتشويه انجازات الحركة الطلابية

الاخت الفاضلة رحاب اختلف معكي في حصر نشاط وانجازات الاخوان في الشأن الاجتماعي والخدمي فقط وان كان له من الاهمية ما له ولكنني اود ان اوضح لسيادتك ان دور الاخوان اكبر من ذلك بكثير ولكن للاسف نتيجة للملا حقة الامنية وفقد الشرعية القانونية لا يعرف الكثير عن الداخل او الانشطة ويكفي ان اخبرك عن مثالين بسيطين من خطة التحرك للاخوان في الفترة الحالية وهما

- مجموعة من القيم يحتاجها المجتمع المصري حاليا كمواجهة تضخم المصلحة الفردية علي حساب المصلحة العامة مما ادي الي زيادة حالات الفساد داخل مؤسسات المجتمع وهذه القيم يتم نشرها من خلال وحدات الاخوان المختلفة وتتبناها لجنة نشر الدعوة في الجماعة وخطباء الجماعة في مساجد مصر وكذلك اصدارات مؤسسات الاخوان المطبوعة سواء في الطلاب والعمال والنساء وهكذا

وايضا هناك تكليف لوحدات الاخوان باختيار مؤسسة رسمية والسعي في اصلاحها الداخلي وتقديم كل ايدي العون اليها لانقاذ مؤسسات الدولة من الانهيار وهذا ايضا يتم في مؤسسات الجماعة المختلفة كطلاب وعمال ومهنيين والمكان والزمان لا يسع لاذكر لكي مساهمات الاخوان المختلفة في تنمية المجتمع المصري وما زلت مصر علي انه عندما نقوم بالتقد يجب ان نري الصورة من كل جوانبها ولا نجتزئ في الرؤية حتي لا نجتزئ في الحكم -
الاخت الفاضلة رحاب يسعدني جدا ويسعد كل فرد من الاخوان ان يكون هناك من يقوم بتحركات مجتمعية ناجحة تحمل الصبغة الاسلامية ولا تكون من الاخوان لان هذا اثراء للحركة الاسلامية بشكل عام ومسار يؤدي الي استكمال النقص او الضعف عند كل كيان او تحرك ولهذه التحركات كل الدعم والتحية
- الاخت رحاب في نهاية كلامي اتوجه اليكي بالتحية لسعة صدرك وصبرك علي ما طرحته وارجوا ان ي كون ما طرحته هو سبب في تبديد مشاعر خوفك وزيادة حبك ودعمك للاخوان
مع ارق تحياتي وخالص دعواتي بالتوفيق والنجاح
مجدي
اذا أخانا الفاضل مجدي
نتفق ونختلف في ظل ود وإحترام متبادل
نتفق في أن تصرف الطلبة خااااااااااااطيء
نتفق على أن أمر ممارسات الإخوان في هذا تتنافى مع مبادؤهم
نتفق على أن الأمر يحتاج لمراجعات وتصويبات وعودة
نتفق على أن الإعتذار مقبول
نتفق على أن تصرفهم جر ويلات عليهم شخصيا شخوصا ومجموعة
نتفق على أننا مسرورون لسير نقاشنا بهذا النمط الرزين
نتفق على أنا اختلافنا لا ينقص من نقاط إتفاقنا
نختلف على حتمية إعلان التخطيء والمحاسبات والمراجعات
نختلف على التبريرات فمنا من لا يوافق عليها ومنا من يجدها ضمن السياق
نختلف على ضرورة زرع المحاسن والغزل في جماعة الاخوان إبان نقد تصرفاتهم
نختلف على توصيف ردود أفعال شباب الإخوان على مودنتك وسيبنا من مدونة البراء وما قمت به إزاء هذه الردود من ردة فعل!
نختلف على أن خطأ الإخوان ليس كخطأ جموع المسلمين.. وحمل الاخوان للاسلام شعارا ليس كحمل أحدنا من المغمورين الاسلام دينا وفي صمت وإتيانهم فعلا صارخا بإسم الاسلام وشعارات - نار نار.. وصامدون وأنشودة جهادية - بهتانا للاسلام تجعل المتربصين بالاسلام يلصقون به هذه الفعال..ولا حرج عليهم حين إذ
نختلف على تشبيه غير منصف للاخوان وتمسكهم بشعار- مناف للفعال- للاسلام كحل أمثل والصحابة كمعتنقين للدين ومتشربين له وللعلم أخطأ الصحابة ولم يصف أحدهم خطؤه أنه مستقى من الاسلام
وفي النهاية.. أصرح أن الخوف كان منهم الاخوان المسلمين ومن فعالهم والحب إنما لهم كمسلمين... وليس كإخوان مسلمين والحب يعظم للاسلام... وأتمنى أن تكون نقاط إتفاقنا تشفع لنقاط إختلافنا فلا نتخالف
وأخيرا لك مودتي
رحاب

الاخت الفاضلة رحاب

لقد قمت بعد النقاط التي نحن متفقين فيها فوجدتها سبع نقاط وقمت كذلك بعد النقاط التي نحن مختلفين حولها فوجدتها ست نقاط اي ان المساحة التي نتفق فيها اكبر من المساحة المختلفين حولها وهذا مؤشر جيد واود في السطور القادمة ان ازيد مساحة الانفاق التي بيننا عن طريق توضيح وجهة نظري في نقطتين من نقاط الاختلاف
والاولي هي - اني ارفض تماما سياسة التبرير اي كان مصدرها واننا يجب ان نكون علي درجة من النضج التي تسمح لنا بالاعتراف بالخطأ اذا اخطأنا ولكنني كنت اريد ان اوصف واقع انا مختلف معه بنسبة ما وهو ان الاعلام المتحيز يركز دائما علي الاخطاء ويضخمها ويتغاضي عن الايجابيات والانجازات ويشوهها مما يدفع بعض الاخوان الي تبني سياسة عدم الاعلان عن المراجعات الداخلية للاداء او المحاسبات الداخلية للافراد وعليه فستجديني اتفق معك في هذه النقطة وبالتالي زادت مساحة الاتفاق
والثانية هي - انني اتفق معك علي ان الاخوان بحملهم لرسالة الدعوة مع غيرهم من المسلمين يلقي عليهم عبء اكثر من جموع المسلمين الغير متصدرين للعمل الدعوي وان هذا الامر يلقي عليهم مسؤلية جسيمة الاولي هي ان يحملوا
الرسالة كما ينبغي وان خطأهم يسئ للاسلام اكثر من خطأ اي مسلم اخر ولكن ما طلبته هو ان نراعي في الاخوان الجانب الانساني وانهم غير منزهين عن الوقوع في الاخطاء
وهكذا ستجدي حضرتك ان مساحة الاختلاف قد زادت واصبحت تسع نقاط مقابل اربع نقاط نختلف حولها
واخيرا لا املك الا ان احييك مرة اخري علي سعة صدرك وتقبلك للراي الاخر والتناقش معه بعقلانية
وكذلك انك في اخر حديثك اوضحتي نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف مما يعبر عن عقل يسعي للبناء والتطوير وليس الهدم والتجريح
ارق تحياتي لكي
مجدي

وهكذا انتهي الحوار حول هذا الموضوع ولكنه بدأحول مواضيع اخري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا تحرمونا من تعليقاتكم
مجدي

هناك 11 تعليقًا:

dr ozoo يقول...

والله جزاكما الله خيرا انتما الاثنين على هذا الحوار الرائع
واشكرك خاصه يا استاذ مجدى على سعه صدرك وتحمل الاتهامات فى بدايه الحوار
بس فعلا الواحد مابيصبرش للاخر علشان يوصل هو واللى قدامه لغايه اما يوصلوا لمساحه مشتركه بس بجد ردودك عليها فاديتنى جدا
لان ساعات مابيكونش فى اختلاف فى الافكار بس الاختلاف ساعات بيكون فى شرحها او التعبير عنها

fnan_geology يقول...

حوار جميل جدا وياريت الناس كلها تتكلم كده والاخوه بالذات يتكلمو كده بلغه بسيطه من غير تعصب هتفرق كتير بجد
وجزاكم الله خير
وسلااااااااام

السباعي يقول...

ماشاء الله أسلوب عالي في الحوار
نتمنى أن يسود بين كل الطوائف والتيارات المختلفة في المجتمع

أحمد الجعلى يقول...

مرحب بضيفتك ا.رحاب على المدونة من خلال خطاباتها. واعتقد ان الرسائل المتبادلة جاء فيها الكثير من النقاط التى تستحق الاشادة والتعليق. ولكن يبقى الأهم الاطار والبرواز الذى نوقشت فيه هذه النقاط وهو فن الحوار المجدى الهادف لا حوار الطرشان.
ونتمنى ان نكون جميعا دوما عند هذا المستوى من الحوار خاصة ان هذه هى روح الحوار الذى تعلمناه من إسلامنا الحنيف.

غير معرف يقول...

جميل يا مجدي
حوار هادي ومثمر
ولسة هتعلم منك كتير
محمد القط

عمرو طموح يقول...

أستاذي اللي مش عارف هو فين؟؟؟
المهم، أنا مكنش عندي وقت أقراها لحد النهاردة، و لما قريتها، ...
يعني مش عاوز أكرر الكلام اللي اتقال قبل كده، من إشادة بأسلوب النقاش،و تعايش رغم الاختلاف، و احترام متبادل، و البحث عن الحقيقة بعيدا عن أي اعتبارات شخصية... الخ
بس فيه حاجة بقي استوقفتني... و لازم أكون مبدع في تفكيري النقدي، و هي إن حضرتك عندك مشكلة في التشكيل، بجد، كل لما تيجي تكتب "لك"بتكتبها "لكي"و هكذا...
بس بجد حوار رائع، و إن كان لدي بعض التعقيبات علي بعض الرؤي اللي اتعرضت، بس للأسف مفيش وقت أكتبها
و يللا مش مهم
اللهم اشف قومي فإنهم لا يفهمون

copa يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اولا احب اشكركم علي هذا النقاش الرائع و الراقي جدا و ما اجمله
من استخدام العقل فيه و التريث
و للعلم قد اجد انني متوافق معك في بعض النقاط و اتفق معاها في نقاط اخري ... و ايضا من الصدف اخي ان اسم المدونة الخاصه بي اسمها الاسلام هو الحل و يرجع ذلك لاعجابي بفكرة ان الاسلام اذا استخدم كقعده لائي انشائيه في الحياة ستكون قاعده سليمه و ما اعجبني في الاخوان هذه الفكره و مع ذلك يوجد لي نقط اختلاف كثيره مع الجماعه ... و اما عن احداث الاخيره التي حدثت بجامعة الازهر و ما اتهمه الصحافه الفنتازيه المصريه بملياشيات الاخوان .. فانا لا اجد سببا لهذا الزعر بالعكس شئ مبهج ان نجد هذه الاسليب الجديده في طرق الاعتصام و المظاهرات نحن ماذلنا نعيش في دائرة قمع التظاهر و استخدام المائلوف قد يكون خاطئا شيئا ما لكي لا يتم تلفيق التهم للاخوان و اعتبارهم تنظيم مثل حزب الله و حماس ... لكن ايضا لا يوجد مبرر لمنع المشاركه باشكال جديده من التظاهر تجد في جميع الدول اشكال غريبه من الاعتصام و التظاهر و ما يخفي نري دائما في التلفاز هذه الاستعراضات ..... اخي اشكرك علي هذا المدونة الرائعه فقد اجذبتني للمواضيعها الرائعه و جعلتني اقراء المدونة كلها و تمتعت بيها جدا و انا في انتظار ردك و سيتم اضافتك للمفضلات مدونتي السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

emy يقول...

السلام عليكم ورحمه الله
اود في البداية أن اشكر الاستاذ مجدي علي طرح هذا الحوار عبر المدونة كما اشكر الاخت رحاب تساؤلاتها التى دفعت الاستاذ مجدي ان يجيب من خلالها علي عشرات من التساؤلات التى لم تتطرح بعد
ولكن اود يا استاذ مجدي ان اطرح تساءلا ليس حوار تربية الاخوان لاولادهم
ولكن حول تربية شباب الجامعة .
فما حدث في جامعة الازهر ما هو الا دليل علي حالة التفكك والاختلاف التى يعانها الشباب وبين مسئوليهم
واتمنى ان يعاد النظر في تلك المسالة
او انها غائبة علي ادراكي
ولكم مني كل التحية

يلا مش مهم يقول...

السلام عليكم جميعا
انا سعيد جدا بمساهمتكم التي اثرت التدوينة واعتقد ان الكل متفق علي سمو لغة الحوار واسلوبه وهذا هو الهدف من نشر التدوينة اننا في حاجة لسماع بعض والتحاور مع بعضنا البعض حتي نصل لحالة من التعايش الواجبة لابناء مجتمع واحد
فتحية لكل المعلقين بلا استثناء
وتحية خاصة للاستاذ كوبا الذي اثبت ان فكرة الاخوان ليست فقط لاعضاء الجماعة وابناء التنظيم فهي تصلح كمظلة لكل الاسلاميين لاختلاف انتماءتهم
وانا زرت مدونتك وبجد ربنا يوفقك يا كوبا
الاستاذة ايمي
اعتقد انك ايمان صح
انا عرفتك وهابلغ عنك
انا بوعدك بكتابة تدوينة او اتنين عن علاقة العمل الطلابي بالجماعة وكيف يدار العمل الطلابي الاخواني حتي نجلي بعض الغموض والضبابية الموجودة حول هذا الامر
والسلام ختام

omar يقول...

مجدى باشا سعد
ايه أخبارك؟
متعفنيش انت؟ رغم اننا اتقابلنا كذا مرة ..

انا تقريبا خيالك فى كل حاجة .. اتولدت فى السيدة برضه و دخلت الخديوية برضه و عرفت الاخوان من جامع الادريس برضه و بسمع الشيخ اشرف برضه

بس لسة متسحلتش على الحبس
انا مش عايز اتسحل
بس اذا اتسحلت ان شاء الله مش هكون ندمان

DeadinLife يقول...

أشهد أنا لا الله الا العقل
الألحاد هو الحل