الثلاثاء، ديسمبر 12، 2006

حماقات حركية


حماقات حركية
هل تذكرون قصة سيدنا موسي عليه السلام ورجل بني اسرائيل الاحمق الذي دخل في صراع مع احد جنود فرعون
واستغاث بسيدنا موسي عليه السلام وقام سيدنا موسي بالتدخل للدفاع عن هذا الرجل مما ادي الي استعداء فرعون ونظامه علي سيدنا موسي عليه السلام مما اضطر سيدنا موسي للهروب من مصر
هذه القصة اكبر درس يستفاد به منها هو كيف يتسبب بعض المنتمين
الي الدعوات وحركات الاصلاح واي تجمع بشري يمتلك مجموعة من المبادئ والقيم بحماقتهم وسلوكهم الغير مسؤول في الاساءة للمؤسسة او الفكرة التي ينتمون اليها واثارة المشاكل حولها واتاحة الفرصة امام المتربصين بها لشن
حملات التشويه والتشهير ضدها
تذكرت هذه القصة وذلك الدرس عندما وقعت عيني علي صور ما يسمي بالعرض العسكري الذي اقامه طلاب الاخوان
بجامعة الازهر والمنشورة علي صفحات جريدة المصري اليوم تلك الصور التي توضح لنا مجموعة من الطلاب يرتدون ملابس اقرب الي زي الميلشيات العسكرية او المجموعات العسكرية المقاومة بفلسطين وذلك ردا علي قيام ادارة كلية
الطب بفصل بعض القيادات الطلابية نتيجة مشاركتهم في تشكيل الاتحاد الحر
واذا اردنا ان نحلل الموقف فسنجد الاتي
قيام الطلاب باقامة انتخابات الاتحاد الحر نتيجة لقيام ادارات الجامعات بتعيين مجالس الاتحادات الرسمية بايعاز من
الامن ولاقت تلك الخطوة التشجيع والمساندة من جميع المهتمين بالشان الطلابي والحياة السياسية
قامت ادارات الجامعات بتحويل مجموعات من الطلاب الي التحقيق وتم اصدار قرارت فصل تعسفي ضد هؤلاء الطلاب
وذلك هو السلوك المعتاد من تلك الادارات المنبطحة امام الاجهزة الامنية
اعتصم الطلاب بالمدينة الجامعية لمدة ثلاثة ايام وهذا الامر من حقهم الذي يكفله الدستور والقانون المصري اعتراضا علي تلك القرارات
حتي الان الاحداث في النطاق الطبيعي ولا تسئ الي الطلاب باي قدر حتي قامت مجموعة من الطلاب بارتداء ثياب غريبة
الشكل والقيام بعروض قتالية يدوية وتشكيلات اقرب الي الفرق العسكرية لا يجوز ابدا وباي شكل من الاشكال استخدامها في القضايا الداخلية واحداث تخص المجتمع المصري حتي وان تعرضوا لظلم بين وهذه هي سياسة جماعة
الاخوان دائما فيما يخص الشان الداخلي فالحوار والنقاش هو المسار الوحيد وان تعذر نتيجة تعنت الجهات التنفيذية او
انبطاحها امام رغبات الاجهزة الامنية فلدينا القضاء المصري هو الملجأ والملاذ لوقف هذا الظلم لا ان نقوم بتوجيه رسائل تهديد للداخل مخالفين بها ثوابتنا وسياستنا وما تربينا عليه في جماعة الاخوان المسلمين
المتضررين من جراء هذا الحدث

اعتقد ان المتضرر الاكبر من هذا الحدث هو جماعة الاخوان حيث ان الجماعة تعاني اشد المعاناة من حملات الاعلام
الحكومي عليها وكذلك تخوفات وتشككات البعض سواء من النخب او المؤثرين او العوام وهذا الحدث سيعطي فرصة ذهبية لمروجي حملات التشويه والتشهير ان يمارسوا هواياتهم القميئة بمنتهي الاريحية وكذلك سيزيد من تخوفات
وتشككات قوي المجتمع التي لا تعرفنا جيدا واتوقع ان ياتي من يتهم الجماعة بامتلاك جهاز عسكري وان ما تم في جامعة الازهر هو قمة جبل الجليد فقط وان هناك اضعاف هذا غير ظاهر وسيظهر في الوقت المناسب او ان الجماعة
تطلق خطاب تطميني تجاه المجتمع ولكنها تمارس علي ارض الواقع خلاف هذا الخطاب بل وتمتلك ادوات الخطاب الاخر
والكثير من الافتراءات التي اعطينا المتربصين طرف الخيط ليكملوا هم ويبدوا ان جماعة الاخوان مكتوب عليها ان تبني وتشيد في سنين ثم ياتي احد الحمقي ليهدم ويخرب في ساعات
ثاني المتضررين من جراء هذه الفعلة هي الحركة الطلابية نفسها وستتضرر علي المستويين الداخلي والخارجي والجامعي
واقصد بالداخلي هو داخل الجماعة حيث من المشهور عن الطلاب اندفاعهم وعدم التزامهم بسياسات الجماعة والكثير
من تلك الامور وتاتي هذه الحادثة لتؤكد تلك الاتهامات علي الحركة الطلابية الاخوانية وتزيد من حالة ضعف الثقة عند
تلك القطاعات تجاه الطلاب وحركتهم وممارساتهم مما ينعكس بالسلب علي تعاون ودعم تلك القطاعات للحركة الطلابية الاخوانية
اما خارجيا فبعد ما حققته الحركة الطلابية من انجازات خاصة العامين السابقين بحركتهم المنضبطة والفعالة تجاه القضايا
الداخلية وخاصة الاصلاح السياسي والحريات العامة وقدرتهم علي كشف وفضح الممارسات القمعية للنظام بل وتطور الامر لمواجهة تلك الممارسات بتحركات ايجابية فوجدنا نموذج لمؤسسة طلابية كاملة ممثل في اتحاد الطلاب الحر ولاول
مرة في المجتمع المصري يجرؤ احد قطاعاته علي تصعيد المواجهة بالسبل السلمية والمشروعة الي هذا السقف واما الان فبعد ما حدث فاعتقد ان هذا الحدث سيؤدي الي اعطاء فرصة ذهبية للمتربصين بتجربة الاتحاد الحر ومطالب
الحركة الطلابية بلائحة طلابية عادلة واطلاق حرية العمل السياسي الطلابي داخل اسوار الجامعة في شن حملة ضارية
علي تلك المطالب والواقفين ورائها بالاضافة الي ما ستخسره الحركة من دعم وتشجيع بعض النخب السياسية واعضاء هيئات التدريس لهم ولمطالبهم العادلة
اما جامعيا فمن المعروف عزوف عموم الطلاب عن التفاعل والمشاركة السياسية وان كان ذلك العزوف قد بدأ يخفت بنسبة قليلة في الاعوام السابقة نتيجة للحراك السياسي الذي شهدته مصر فتاتي تلك الاحداث لتزيد الهوة بين عموم
الطلاب والكيان الطلابي المؤثر في الحياة السياسية الطلابية وهو طلاب الاخوان مما يضعف من التفاعل الطلابي مع ما يطرحه هذا الكيان من رؤي وما يقيمه من نشاطات
اما علي مستوي الصف الداخلي لطلاب الاخوان فان امر كهذا له من التاثيرالسلبي عليه ليس بالقليل فان اول ما يتلقاه
الشاب داخل الاخوان هو منهج التغيير الخاص بالجماعة والذي من اهم خصائصه الدعوة بالحسني والتدرج وعدم
استخدام العنف او القوة واحترام قوانين ونظام الدولة فياتي هذا الحدث فيؤثر سلبيا علي رسوخ تلك الافكار لدي الشباب ويعزز عند البعض منهم مشاعر استخدام القوة والمواجهة وان كانت هذه المشاعر سرعان ما تتلاشي لعدم احتواء
مناهج الجماعة وثوابتها علي ما يدعم هذا الامر الا انه يؤدي الي حدوث بعض البلبة وعدم وضوح الرؤية لدي المتاثرين منهم
خطوات يجب ان تتم
اولا يجب ان يصدر اخوان جامعة الازهربيان اعتذاري عما قام به البعض وتوضيح مخالفة هذا لمنهج الجماعة وثوابتها الفكرية
ثانيا يجب ان يتم اجراء تحقيق داخلي للوقوف علي اسباب اقامة هذه الفعالية ودوافعها ومراجعة متخذ القرار اذا ثبت ان
هناك تعمد في اقامة تلك الفعالية
ثالثا يجب ان يتم مراجعة كل الافراد المشاركين في تلك الفعالية وتوضيح مدي مخالفة هذا الامر مع ثوابت جماعة الاخوان
اليوم حيث ان الصور التي نشرت لا تتسق ابدا مع سيناريو الاحداث الذي طرحوه وارجوا ان يكون لدينا من الشجاعة ما يجعلنا نواجه اخطأنا ونعترف بها
واخيرا كلمة لمن شارك في هذا الحدث تفكيرا وتنفيذا ودعما اتقوا الله في الجماعة والشباب الذي بين ايديكم واعلموا ان
لاخوان الان ينظر اليهم علي انهم هم الامل وان كل كلمة تصدر وفعل يتم من افراد او مؤسسات الجماعة يخضع للتحليل
والتقييم والتاويل وان ما كان يتم في الماضي من بعض الافعال والاقوال الغير متسقة مع منهج وسياسة وفكر الجماعة لا
يمكن ان يتم الان حتي ولو كان بغير قصد او حسن نية فكم من الاوقات ستهدر في الرد علي المسيئين وكم من الافراد
سوف تفقدهم الجماعة من المتعاطفين وكم من ابناء الحركة الطلابية الذين سيتعرضوا لاجراءت عقابية من الادارات والاجهزة الامنية وكم من المساحات التي ستخسرها الحركة الطلابية كانت قد اكتسيتها في الاعوام السابقة بالكثير من
التضحيات والثبات والمثابرة وارجوا ان يكون هذا المقال وغيره سبب لتغيير قناعات الافراد الذين قاموا بهذا الحدث
واعتقد انهم سيكونوا كثير واما الذين سيصروا علي جدوي ما فعلوه فليس لي الا ان اقول لهم كفاكم حمقا لان
المشرحة مش ناقصة قتلي "ارجوا ان تكونوا قد فهمتم
ويللا مش مهم

هناك 22 تعليقًا:

عمرو يقول...

اللهم اشف قومي فإنهم لا يفهمون.

أحمد نزيلي يقول...

السلام عليكم
ياأ.مجدى انت اعلنت فى اول مدوناتك انك بتكتب الكلام ده بهدف الصدق مع النفس وبهدف الإصلاح الداخلى
السؤال هنا : هل قمت يا أ. مجدى بمحاوله اصلاح الموقف الذى كتبت عنه عن طريق المسارات الصحيحه داخل الجماعه اولا قبل النشر ( أوليس هذا هو الاصلاح الداخلى - والقدره على نقد الذات بهدف الإصلاح )
هل توجهت الى المسئول عن الأزهر بهذا الكلام قبل النشر وهل وافق أم رفض وفى حالة رفضه انا اعرف انك من الممكن ان تصل بسهوله لمن هو اعلى منه اداريا
أوليس ما سبق هو المسارات الصحيحه للإصلاح !!!!أم ماذا
نقد الذات يكون داخل الذات وفى هذه الحاله الذات هو الجماعه
اللهم اخلص نوايانا لوجهك الكريم

إسلام لطفي يقول...

السلام عليكم؛
والله اللي حصل حاجة تجنن بس انا عموماً ضد جلد الطلاب الى ما لا نهاية و لازم نسيب لهم فتحة يخرجوا منها . . احنا يا مجدي كنا بنقعد نلطم ان الطلبة ارتدوا مسوح الحكمة وتركوا طيش الشباب وده كان بيجننا.
ما فيهاش حاجة لما يرتكبوا حماقة كبرى زي اللي عملوها ويتعلموا منها الصح من الغلط ويتخرجوا وييجي شباب غيرهم يغلطوا ويتعلموا . . وبعدين اذا كانوا اللي عملوه غلطة فأكيد اللي احنا عملناه يصنف تحت بند الجريمة التي لا تفيد
فضلاً عن ده الطلبة بيقولوا ان ليهم مبرر قد يكون مفسراً لتلك الحركة الغير مقبولة وهي انهم اتتهم تهديدات من الأمن انهم "هايسيبوا عليهم بلطجية زي بتوع جامعة عين شمس" واظن الرسالة واضحة يا صديقي وممكن تطير عقل اكثر الشيوخ حكمة فما بالنا بشباب في عنفوان قوته ولياقته وفي حضيض الشعور بالإضطهاد والظلم والتهميش . .
عموماً ربنا يغفر لهم ويسامحنا لأننا برضه اكيد عملنا حاجة غلط وهو توارثوها عننا زي ما احنا توارثنا اخطاء عمن سبقونا . . أنا فعلاً عندي شعور "جزئي" بالذنب

أحمد أبوسيف يقول...

يا مجدى يا ريت كتاباتك تدينا إيحاء إنك من الإخوان ومعترض على بعض التصرفات
مش إنك من اللى مستنيين للإخوان غلطه ويعلق ليهم المشانق بالأخص لو شوية طلبه خبرتهم قليله
واحنا وانت بالذات يا مجدى لما كنت فى سنهم كان لينا شطحات شبه دى وأكتر شويه

غير معرف يقول...

هيييه . . دنيا؛ لو انا ذاكرتي سليمة الأخ مجدي ده تقريباً من 8 سنين عمل مجزرة في جامعة القاهرة
كان الطلبة معتصمين داخل قبة الجامعة وامامها والأخ مجدي اللي لا كان ليه لا في الطور ولا في الطحين فجأة خدته الحمية وقام فاتح شنطة واحد زميله وطلع فرمانشين او ثلاثة وشاور بيهم للأمن وهو بيهز ايديه في صيغة تهديدية وكانت النتيجة المحتومة اننا تقريباً اتنفخنا وععد لا بأس به فضل هربان بره البيوت ييجي 3 ايام
وان كنت ناسي افكرك

انا اللي معلق التعليق اللي فات يقول...

طبعاً انا مش عارف ايه دخل الفرمانشات في الموضوع ولا مين اللي امر انها تيجي
بس اللي متأكد منه انها اكيد حادثة من حوادث مجدي اللتي ما كانتش بتخلص

عبدالمنعم محمود يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
عبدالمنعم محمود يقول...

يا جماعةاحناكلنا عندنا اخطاء واحنا في الجامعة وكتير من جامعتنا كانت بتقوم بالشكل ده بل وكتير كان العرض بيكون حقيقي في خناقات وماشابه ذلك وايوه وفرمنشات جامعة القاهرة مشهورة اوي
بس ده خطأ وكلنا معترفين بيه
واظن هنا مجدي لانه شاعر بالخطأ ده اللي هو ارتكب فعلا زيه
من المنطلق ده بيذكر ويقول ان الحدث ده مرفوض
الحدث ده فيه التزام من اكثر من 3 سنوات أن يختفي من الجامعات مش عشان شكلنا يبقي حلو لا عشان هو غلط
أمر ميصحش
بيضيع كل اللي احنا بنعمله
والخطأ ده مش قليل يا اسلام
كان ممكن يكون قليل في وقتنا احنا ان ادركنا مكنش عالي ولا واعي
لكن دلؤتي الحدث ده بيضيع جهد كبير اوي اتعمل عشان الاتحاد الحر يتكون ونرجع حاجة مختفية من زملن اسمها اتحاد عام طلاب مصر
وانت عارف عقول الناس بتاعة الازهر يبقي لاوم يكون ليها وقفة شديدة عشان الطلاب دول حيكبروا حيكونوا متنفذين في الجماعة , يبقي ساهم الحدث ده في تصحيح امخخاهم وتعديل فكرهم وسلوكيتهم التي ا تعبر عن نهج وحركة الجماعة

يلا مش مهم يقول...

ايه يا رجالة
هو ليه في ناس مصرة تقلب الموضوع لخناقة وتكسير واتهامات شخصية ولا كاننا في حرب ضروس
وليه في ناس بتفتكر ان كتاباتي وخاصة في النقد الداخلي هي تشفي او اساءة الي الجماعة او الافراد وعليه هتلاقي واحد بيشارك علشان يتشفي او يسئ الي شخصي
يا جماعة الموضوع اكبر من كدة بكتير وابسط من كدة بكتير
انا اللي عاوز اعمله هو استغلال مساحة او مسار اعلامي في التوجيه والتفاعل الداخلي لان ده حق للاخوان لانهم اصبحوا مجتمع مترامي الاطراف ومتنامي العدد وعليه فان وسائل الاعلام هي الانجح في الوصول الي هذا المجتمع فارجوا ان يتم التعامل مع الموقف هكذا

يلا مش مهم يقول...

الاستاذ احمد نزيلي
ارجوا منك الرجوع الي تدوينة يا رب يفهموني صح علشان تعرف انا اقصد ايه بكتابات النقد الذاتي
ثانيا انا لااناقش امر لاي عرفه الجميع انا اناقش حدث تتكلم مصر عنه الان صحافة وتليفزيون ونت والكل راي وسمع وشاهد وهناك امر اخر وهو انه ليس معني ان كلامي او متابتي هنا ان مسارات النقد والاصلاح متوقفة داخل الجماعة بل هو نوع من انواع الاستفادة الاكثر بطرح النقد علي عدد اكبر حتي تنتشر الفائدة
الاستاذ اسلام لطفي ازيك يا صاحبي انت عندك حق في اللي انت قلته ان الشباب لازم يكون نتقدم ومنفعل ومتحمس ويقوم الاخرين بضبط هذا الايقاع ولجمه وانا اتذكر انني عندما كنت طالب كانت تستفزني بعض الصغائر وكنت اعتقد ان هذه هي نهاية العالم ولكنني عندما كنت ارجع الي من هو اكبر كان يبصرني ويفتح لي افاق كنت لا اعرفها وهذا ما كنت اتمناه بالنسبة لما حدث في الازهر وانا عندما اتحدث عن الامر اتحدث عن الطلاب والمشرفين الاثنان شركاء في الامر علي قدم المساواة
ازيك يا عم عبد المنعم يا ناصفني امام جحافل المهاجمين وارجوا ان يكون تعليقك اوضح للاخرين جزء مما كنت اقصده

يلا مش مهم يقول...

الاستاذ اللي دخل بدون اسم ارجوا منك انك تظهر شخصيتك علشان الاسلوب ده غير لائق يا عم المتحضر والمؤدب واذا كان عندك اي رسالة او تعليق مهما كان قسوته اكتبه بس باسمك علشان اعرف اناقشك او اعرف انت بتشارك علشان الافادة ولا المشاركة وراها نفسية مريضة ناقصلها خطوة وتصاب بتبول لا ارادينتيجة الاحقاد والضغائن اللي مالية جوانبها وفي الاخر ما علينا اخشلك في الموضوع علي طول
انا يا سيدي لي من الحماقات الدعوية الكثير ومن الممكن ان اسرد لك مواقف واحداث سواء علي المستوي الداخلي في الاخوان او علاقتي بالبيئة الخارجية اكثر مما ذكرت ولكن نتيجة انني وجدت من يوجهني ويبصرني بعيوب حركتي وفهمي واحيانا سلوكي تطورت ونضجت وعليه فانا لاادعي الملائكية او العبقرية ولكنني اريد ان اقوم بدور تبصيري او ارشادي وهذا واجب الجماعة علي
اما بالنسب للواقعة التي ذكرتها فانت قمت بخلط الاوراق ببعضها البعض اما عن جهل فكان الاولي ان تسال عن حقيقة الموقف او عن تعمد وهذا امر غير اخلاقي بالمرة
اولا يا سيدي انا كنت من المسؤلين عن هذا العمل
ثانيا يا فاضل انا لم اقم بما قلته بتاتا
ثالثا يا محترم نحن اخطانا ككيان كامل وقام الاخوان بمراجعة كل من شارك في هذا العمل بدء من المسؤل عن الجامعة حتي اخر فرد وعرفنا في وقتها كم كنا مخطئين واعتقد انه لو كان في وقتها نت ومدونات كنا سنجد من يتكلم عن حماقات جامعة القاهرة

أحمد أبوسـيف يقول...

يا أستاذ مجدى أنا أصلاً مختلف معاك من حيث المبدأ وأيضا مختلف معاك حتى فى مدونه يا رب تفهمونى صح

و إللى أنا أفهمه فى موضوع نقد الذات أنه من الممكن أن يقوم به الفرد مع نفسه .
أو المؤسسه أو الجماعه مع نفسها

ففى حالة نقد الفرد نفسه ذاتياً يكون هذا النقد بينه وبين نفسه وليس على ملأ ... ونحن لم نرى أحد الأفراد يقوم بنقد نفسه ذاتياً فى التلفزيون أو على النت إلا لو كان له هدف غير هدف الإصلاح مثل أنه يريد شهره أو يعرف عنه
أنه كاتب جيد ...... أو غيره

وفى حالة نقد الجماعه نفسها نقداً ذاتياً إما أن يتم ذالك عن طريق الجماعه مثله فى هياكلها الإداريه أو يتم عن طريق أفراد الجماعه

ففى حالة أن تقوم الجماعه بنقد نفسها نقداً ذاتياً فذلك تم فى الفتره السابقه وأنت تعلم حيث وصلت الجماعه إلى قناعه أنها فى حاجه إلى تطوير إدارى وكان على أثره أن تم عمل اللوائح الجديده وتمت الإنتخابات الداخليه ............. وهذا مثال

وفى حالة قيام أفراد الجماعه بالقيام بالنقد الذاتى للجماعه بهدف الإصلاح (وأؤكد : بهدف الإصلاح) فيجب أن يقوموا بهذا من خلال المسارات الصحيحه للجماعه حتى يؤدى هذا إلى إصلاح
وفى حاله قيام الأفراد بهذا النقد على صفحات النت والجرائد والتلفزيون سيكون هذا كشفاً للسلبيات وساعتها لن يكون بغرض الإصلاح ولكن بأغراض أخرى وفى هذه الحالة عند الحكم على الأفراد أن لهم أغراض أخرى غير الإصلاح لا يمكن أن نقول لهم أنكم تحكمون على الضمائر لأن واقع الأمر انها أعمال وليست افكار فى الضمائر
وكما قيل ..... تقوا الشبهات)

أحمد أبوسـيف يقول...

التعليق اللى فات بتاعى أنا أحمد نزيلي

يلا مش مهم يقول...

ربنا يهديك يا احمد يا نزيلي

غير معرف يقول...

انت رديت على اللى مش كاتب اسمه رد جامد وقلت له انك عايز تتناقش معاه بمنطق وبعقل
وبالتالى ردك عليا ليس فيه منطق أو عقل
يا ريت تناقشني فى كلامى من غير ما تقوللى ربنا يهديك أو تقودللى اقرأ المدونه اللى اسمها كذا
وللا ايه

أحمد أبوسـيف يقول...

اللى فات يبقى ردي

أبو نضال يقول...

ربنا يهدينا جميعا، و يرحمنا من الإيجابية الغلط!

عبدالمنعم محمود يقول...

مش عارف حكاية النقد الذاتي يكون داخلي داخلي محتاج تمعن في التفكير
بس اللي انا حاسس بيه دلؤتي اننافي الجماعة محتاجين هزات شديدة عشان تفوق الناس اللي عايشة في عصر وغير عصر الجماعة
والناس اللي بتتكلم بخطابأصولي ومتخلف عن الجماعة تماما
ليه لا نتعامل مع الجماعة علي انها كيان مصري مفتوح فيه الرأي والرأي الاخر
ليه مصرين ان الجماعة هي بيت العائلة المغلق اللي المفروض محدش يعرف جواه ايه
او زي اللي عنده بنات وخايف انهم يطلعوا الشارع
الجماعة وصلت لمستوي من النضج اكبر من حكاية النقد الداخلي
وان افراد الجماعة يتكلموا بكل احترام ودون تجريح
لكن احنا معندناش اسرار
اللامن يعرف عننا اللي احنا منعرفوش عن نفسنا
يبقي نخبي ايه وليه
الباحثين المحترمين زي الشوبكي وضياء رشوان عندهم كم من الداتا والمعلومات عننا اكثر من اللي ساعتك تعرفها
فاضل ايه مش معروف
فاضل ان فيه عقول غير ناضجة بأكد انها بتتحرك علي خلاف حركة الجماعة وعلي خلاف نهجها
والجماعة بتضار منهم اكثر ما بستفيد
ونموذج طلبة الازهر ومن وراءهم دليل
ونموذج طلبات الاستاذ علي لبن وفتواه الغريبة بجلد الصحفيين واعدام نظيف
النقد الذاتي هنا مقدرش يوقف الاستاذ علي لبن رغم ادائه مخالف تماما لاداء الكتلة البرلمانية واداء الجماعة نفسها
اذن هنا يكون مطلوب اننا نتكلم عشان اللي مش مننا يتأكد من خلال هذا الحراك ان الجماعة واعية وناضجة وبتقيم نفسها وبتحاسب نفسها قدام الناس
انا عايز اقول للمعترضين انا جالي تعليق من واحد مننا من الاخوان قالي علي الاعتذار اللي طلبة قدمته انه أشبه باعتذار بابا الفاتيكان
الاعتذار الاوجب ان الجماعة تعلن انها حتقق مع المخطئ في موضوع الازهر وتعلن ده للناس كلها
لان ده دليل النقاء
الوضوح والشفافية هي اسلم الطرق لتصحيح صورة الجمتاعة اللي انا بأكد أن قلة مش فاهمة بتحاول تشوه صورتها

عبدالمنعم محمود يقول...

انا ليه اضافة بس ودي لمجدي انا متفق مع ناس اتكلمت معاها ان العنوان فقط مش مناسب من تقول حماقة حركية أو اداء أحمق
لان اللي حصل ملوش علاقة بالدعوة من اساس اللي كان تنفير مش دعوة

يلا مش مهم يقول...

صباح الخير يا رجالة
والله يا منعم انت انسان مهذب
وفعلا طلبك في محله وانا غيرت فعلا اسم الوضوع الي حماقات حركية
وجزاكم الله خيرا علي النصح والارشاد

بهاء نصار يقول...

عذرا لا تجلدوهم مرتين
كلنا وبالجماع رفضنا ما حدث فى جامعة الازهر ولكن اعتقد اننا لابد ان نقف هذه الوقفة ونرفع لافته لا تجلدوهم مرتين عذرا فكفى ما هم فيه اما بالنسبة لاسم المدونة فانا مع ا.عبد المنعم وكنت داخل اساسا اعترض عليها واقول ان تعبير حماقات دعوية غير انه غير مهذب لا هو غير صحيح فاذا كنا بنكلم عن دعوة فهوه اسمه اجتهاد والمخطىء له اجر اما لو فيه اصرار على كلمة حماقات فكنت اقترح ان تكون حماقات سياسية بس على اى حال متشكرين على تغييره حماقات حركية هو كويس برضه ويلا مش مهم ... اما بخصوص نقد الذات فمن الطبيعى ان يتم ده فى مساراته الصحيحة داخل الجماعة وعلى كل المستويات اما نقد الذات امام الجميع فانا اؤيده بشده بس ده بدرى عليه شوية بس خطوة مهمة زى ما الجميع بيقول الامن يعرف اكتر من كتير من الاخوان الان وطبعا بعض المحللين والدارسيين عندهم بينات عن كل حاجة ماعتش ناقص غير ان الاخوان الى جوه الجماعة يفتحو عنيهم ويشوفوا كويس بس الخوف الوحيد ان الثقافة دى فعلا بدات تنتشر بس معاها بدا يقل الادب والاحترام فى الحوار بما يخالف اصلا تعاليم الاسلام اما بخصوص نية ا.مجدى فبجد الله يسامحكم احنا من امتى الاخوان علمونا نتكلم عن النوايا بس موضوع النقد الذاتى ده يخلينى اسال هو الاخوان المظلة ام الجماعة والتنظيم طبعا الاخوان الجماعة والتنظيم دى ماشى اما المظلة دى ايه يلا مش مهم
واضح جدا الفرق فى حماس فكل الاخوان حماس بس مش كل حماس اخوان حركة وتنظيم وعشان كده ممكن نسال اجنا هنا فى مصر ممكن نكون المظلة لعدد اكبر خارج الجماعة ولا لازم نكون احنا وبس ... بجد مش عارف وبسال ....اسف على استخدام يلا مش مهم بس فى الاخر يلا مش مهم

غير معرف يقول...

A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品

A片,A片,A片下載,做愛,成人電影,.18成人,日本A片,情色小說,情色電影,成人影城,自拍,情色論壇,成人論壇,情色貼圖,情色,免費A片,成人,成人網站,成人圖片,AV女優,成人光碟,色情,色情影片,免費A片下載,SEX,AV,色情網站,本土自拍,性愛,成人影片,情色文學,成人文章,成人圖片區,成人貼圖

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載