السبت، سبتمبر 29، 2007

سلي صيامك 3


انا بحب درب الجماميز

عارف انك هاتبرق او هاتبرقي وممكن تعيدوا قراءة الجملة تاني واكيد بعدها هاتضحكوا وممكن حد ينادي اخوه او اخته ليريها عجيبة من عجائب الدنيا السبع واحتمال اللي هاييجي يتفرج علي تلك العجيبة ينطقها " درب الجواميس " او ضرب الجماميز " او اي حاجة تنفع تريقة علي الاسم

بس لازم تعرفوا ان درب الجماميز هو اسم الشارع اللي اتولدت فيه واتربيت فيه واذا كان ينفع شخصيتي تتحول لبازل كانت قطعي هاتتجمع من كل شبر فيه وان انا بحب الشارع ده جدا وفخور باسمه وبقولوه في كل مكان وفي اي حتة علي الرغم من كم الضحكات والتريقي اللي بسمعها يعني في مرة كانت بنت من خدمة العملا في فودافون بتتصل بيا علشان تاخد بيانات مني وتعرض عليا خدمات جديدة ولما سمعت اسم الشارع فطست علي نفسها من الضحك ومقدرتش تكمل المكالمة وقفلت السكة وفي مرة تانية كنت بخلص ورق رسمي والراجل بص في البطاقة ولاقيته بيبصلي نظرة كلها اندهاش وبيقولي اسمه ايه فسالته "هو مين " قالي " الشارع بتاعكم " قلتله درب الجماميز " قالي " بس ده حرام " قلتله " هو ايه " قالي الضرب في الجماميز حرام " ثم انفجر ضاحكا

وهكذا دائما ما اقابل تلك التعليقات كلما سمع احدهم باسم الشارع بس انا برضه فخور بيه وبدافع عنه وبحبه


انا بحب درب الجماميز

انتوا عارفين لو شفته الشارع ده علي حقيقته هاتحبوه جدا بجد ولو عرفتوا قد ايه هو ضارب بجذوره في تاري القاهرة القديمة هايتمني كل واحد فيكم انه يكون من شارع درب الجماميز


انا بحب درب الجماميز

من اقدم شوارع القاهرة عمره اكثر من 350 عام وكان موازي لشارع الخليج المصري اللي هو دلوقتي شارع بورسعيد وشارع الخليج المصري كان كورنيش القاهرة القديمة يعني شارع درب الجماميز كان علي نيل القاهرة مباشرة ولو اتمشيت في الشارع وخليت قهوة عيسوي علي يمينك هايبقي معاك خمس دقايقي وتوصل لميدان السيدة زينب ولو خليت عم يوسف النجار علي يمينك يعني كدة قهوة عيسوي علي شمالك واتمشيت هتلاقي بعد عشر دقايق ميدان باب الخلق وبعدها بعشر دقايق الحسين والازهر ولو خرجت من حارة جاد هتلاقي في وشك شارع مجلس الامة اللي اذا اتمشيت فيه هتلاقي ميدان التحرير علي بعد عشر دقايق ولو اديت ضهرك لدكانة عم عبده البقال ومشيت هتلاقي نفسك نزلت علي ميدان بركة الفيل " محدش يضحك " ومنها علي قلعة الكبش " اللي هايضحك هازعل منه " وخمس دقايق تبقي عند سبيل ام عباس وبعدها قلعة محمد علي


انا بحب درب الجماميز

كانت فيه مدرسة الفنون الجميلة اللي بقي بعدها كلية الفنون الجميلة وكانت فيه مدرسة الهندسة الملكية اللي بقت بعدها كلية الهندسة بجامعة القاهرة وفيه مدرسة بنبا قادن الثانوية اللي كانت مقر مدرسة الهندسة الملكية سابقا ومدرسة الخديوية الثانوية اقدم مدرسة بمصر اكثر من 160 عام منذ انشائها

خرج منه الشيخ محمد رفعت والمثال محمود مختار ولم تخلو اي رواية من روايات ثلاثية نجيب محفوظ من ذكر اسمه وكان مسرح للعديد من الاحداث في تلك الروايات وغيرها للعديد من الكتاب


انا بحب درب الجماميز

لو مشيت في الشارع وخليت قهوة عيسوي علي شمالك لغاية لما توصل تقاطع شارع سكة راتب مع الجماميز ودخلت يمين هتلاقي نفسك في الحلمية القديمة وهنا كان الاماما حسن البنا ساكن ولو كملت شوية صغيرين هتلاقي قسم الدرب الاحمر اللي كان المقر العام للاخوان زمان وكان درس الثلاثاء يلقي اسبوعيا في ميدان الحلمية

لو مشي في درب الجماميز وخلين قهوة عيسوي علي يمينك لغاية تقاطع الجماميز مع شارع قدري خش شمال في قدري وعد اربع عمارات علي شمالك هتلاقي عمارة صفرا العمارة دي استخبي فيها الطيار عبد المنعم عبد الرؤوف مسؤل الاخوان في الجيش المصري وقتها وكان مختبئ بعدما فشلت محاولة تهريب المناضل عزيز المصري بطائرته وسقوطها

لو كملت في شارع قدري هاتوصل للخضيري ومنه لسبيل ام عباس ولو بصيت علي شمالك هتلاقي حارة واخدة الناصية بتاعت السبيل الحارو دي خشها وعد حوالي سبع بيوت هتلاقي بيت قديم البيت ده اللي اقسم فيه عبد الناصر وخالد محي الدين والسادات علي الانضمام للتنظيم الخاص للاخوان

ولو كملت كمان شوية هتطلع قلعة الكبش اللي منها احمد عبد المجيد اللي قتل النقراشي باشا ومن ساعتها والاخوان يعيروا بهذه الحادثة

لو رجعت لدرب الجماميز مرة تانيه وخرجت من حارة جاد لشارع بورسعيد ومشيت لغاية شارع الجمهورية ومنه لقصر عابدين وهتلاقي هناك ميدان عابدين الشهير اللي وقف فيه عرابي واتباعه في وش الخديوي وكمان الاستاذ عبد القادر عودة والاخوان لما خرجوا يطالبوا برجوع الجيش لسكناته وتسليم السلطة للمدنيين


انا بحب درب الجماميز

بعد كل اللي قريتوه ده بالله عليكم محبتوش شارع درب الجماميز

وبالله عليكم من حقي اني افتخر بيه

ومن حقي اني لما اقول اسم الشارع محدش يضحك عليه او يتريق عليه

اذا اقتنعت بكلامي واقتنعت ان من حقي اذكر اسم الشارع بتاعي من غير ما حد يضحك او يتريق يبقي لازم تعلق وتكتب في تعليقك

انا بحب درب الجماميز

ويلا مش مهم

الأربعاء، سبتمبر 26، 2007

سلي صيامك 2


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا, حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له, من يسألني فأعطيه, من يستغفرني فأغفر له" (رواه البخاري ومسلم)
قريت الحديث اللي فات ايه رايك فيه
اكيد اتهزيت
اكيد فرحت
اكيد ندمت
طيب تعالي اقولك علي حاجة ممكن تعملها في قلب الليل وجربها وصدقني هاتدعيلي
في قلب الليل
حاول تقوم قبل ما الناس اللي عندك في البيت يقوموا يتسحروا هتلاقي الشقة هادية والنور خافت وممكن تسمع صوت الصمت لو حبيت
دور علي مكان مفيهوش حد وياريت يبقي اوضة ليها باب
روح اتوضي واطلع البس لبس مناسب ولو عندك اي عطر حط منه وادخل الاوضة الفاضية واطفي النور واقفل الباب
اقف استعداد للصلاة وقبل ما ترفع ايدك بتكبيرة الاحرام راجع نفسك وفكرها هي هاتقابل مين وفكرها انه دلوقتي في السما الاولي نزل مخصوص علشانك ايوة علشانك تخيل معايا ان الملك بينزل لعبيده ويطلبهم وانك دلوقتي هاتقف بين ايده
ارفع ايدك بتكبيرة الاحرام واقرا بصوت هادي وببطء ومطولش في صلاتك بس عيشها وتخيل نفسك انك واقف قدام عرشه وان مفيش كتير واقف زيك لانك مش في الصلوات الخمس وانه بيباهي بيك ملائكته وانه بيذكرك في نفسه وفي ملأ خيرا من ملأك
لما تركع استشعر انك بتنحني امامه ولما تسجد استشعر ان وجهك لمس التراب تذللا وتقربا له وطول في سجودك ومتقلش اي حاجة خالص استشعر فقط احساس انك عبد وانه الملك وان سجودك وذلك وانكسارك هو للملك وساعتها هتلاقي نفسك بتزيد رفعة وعزة وقوة لانك عبد له
خلصت الركعتين وسلمت قدامك حاجة من اتنين
لاما تقعد في مكانك وتحط راسك بين ايديك وتخفضها او انك ترقد علي جنبك ايوة ارقد علي جنبك زي ما المريض او المصاب او صاحب الفاقة الذي لم يملك طوله وخارت قواه وارتمي علي الارض يطلب العون والرحمة
ابدا اذكر ربك باسماءه الحسني
بس ليا طلب عندك اذكر الاسم ببطء وافتكر مع كل اسم تذكره المواقف والاحداث اللي مريت بيها في حياتك تاكدلك الاسم ده
يعني
لما تقول ببطء يا رحمن وتكررها افتكر مواقف الرحمة الالهية اللي مريت بيها قبل كدة
ولما تقول يا ستار افتكر ذنوبك اللي عملتها بعيد عن الناس وغدرات نفسك اللي انت نفسك بتخجل من نفسك لمما تتذكرها وافتكر ازاي هو سترها عليك ومفضحكش علي الرغم من انك استهنت باطلاعه عليك
ولما تقول يا غفور افتكر كام مرة اذنبت وقلت هاتوب ومش هارجع تاني وبعدين ضعفك البشري وشهواتك تكسر ارادتك وتذنب نفس الذنب مرة تانية وهو يغرلك في كل مرة ويسامحك
ولما تقول يا رزاق افتكر لما تتقطع بيك الاسباب وبيعجز كل فعل وكل واسطة وكل توصية وكل مهارة وكل كفاءة عن تحقيق طلبك وبعدين تلاقي رزقه جايلك من ابعد مكان كنت تتخيله
ولكا تقول يا ودود كررها كتير واستشعر قربه منك وحنانه عليك ووده وعطفه وكرمه وتدليله ليك وافضل قول
يا ودود يا ودود يا ودود
وسيب دموعك تجري علي وشك سيب جلدك يقشعر من الاحساس بالقرب منه والوصال بيه وسيب قلبك يدق ويتنفض من احساسه بيه
الله
الله
الله
افتكر لحظتها انه نزلك مخصوص وبيطلب منك انك تستغفره مع ان هو مش عايزك انت اللي محتاجله
افتكر لحظتها انه بيطلب منك انك تدعي علشان يستجيب ليك تخيل ان الملك بيطلب من عبيده وهما اللي محتاجين
افتكر لحظتها انه عاوز يعطيك بس انت اساله
اقولك علي حاجة
متطلبش ولا تستغفر ولا تدعي
يكفيك القرب منه
ووصاله
ووده
وهو اعلم بيك من نفسك
واعلم بحاجتك وطلبك
وهايحققها ليك لما تقرب منه
واعلم بذنوبك وغدراتك
وهايغفرهالك
وكل ده
في قلب الليل
ويللا الحمدالله

السبت، سبتمبر 22، 2007

سلي صيامك


حاجات متنوعة كتبتها علشان تسلوا صيامكم وطبعا تسلية الصيام بتيجي بعد اداء الفرائض وقراءة الورد القراءني واذكار الصباح والمساء واداء صلاة القيام وورد الذكر اليومي وكل ما افترضه اي منا علي نفسه للاستفادة من رمضان للفوز بالرحمة والمغفرة وختامها العتق من النيران وربنا يتقبل منا ومنكم
ويا ريتك سنة يا رمضان



اول حاجة - عمتي بطنها بتوجعها قوي
كانت سنين عمري الاولي في بيت العائلة بالسيدة زينب وكان مكان نومي هو غرفة عمتي وكنت عندما اذهب لانام اجد عمتي وقد التفت بغطائها والقت جزء منه علي وجهها وينساب بجانبها صوت ام كلثوم يشدو باحدي روائعها التي كنت لا افهمها وكنت " بستغلسها جدا" في تلك الايام وفي هدؤ الليل وصوت ام كلثوم المنخفض اسمع نهنة بكاء صادرة من تحت الغطاء ومصدرها هو عمتي فانزل من سريري وامشي نحوها واسالها وقد غلبني القلق " ما لك يا عمتي " فكان ردها هو الصمت وعندما اكرر السؤال كانت ترفع الغطاء عن وجهها وتمسح دموعها بظهر يدها وتقول لي وهي تحاول ان تستعيد رباطة جاشها " مفيش يا حبيبي بطني بتوجعني شوية " وارد عليها بسذاجة وبراءة الاطفال " طب ما تروحي للدكتور " لترد مرة اخري " ماشي يا حبيبي بكرة ان شاء الله هاروح للدكتور بس روح نام انت دلوقتي " واذهب الي سريري واغرق في نومي

وفي اليوم التالي يتكرر نفس الموقف وتدور نفس الاحداث وينتهي الامر بذهابي الي سريري لاضع راسي علي الوسادة وافكر لماذا لا تذهب عمتي الي الدكتور " عشان معهاش فلوس " ولا بتخاف منه " عشان ممكن يديها حقنة " ويعييني التفكير والبحث فانام وصوت ام كلثوم يشدو قائلا " يا حياتي انا كلي حيرة ونار وغيرة من الشوق اليك - نفسي اهرب من عذابي نفسي ارتاح بين ايديك " وبجانب شدو ام كلثوم يرتفع صوت بكاء عمتي ثم انام

وبعد فترة ليست بالقليلة جاء الينا احدهم ويدعي مصطفي وكان كل ما اتي هذا الرجل كان البيت يعلن فيه حالة الطوارئ الشاملة فكل شئ يوضع في مكانه الصحيح ووالنظافة والنظام يكونون شعار الكل في هذا اليوم وبالطبع يتم اعداد مائدة عامرة من كل الاصناف وهذا ما كان يحببني في هذا الضيف الذي لا اعرف موقعه في العائلة وبالاضافة لكل هذه الاحداث حدث امر غريب جدا فمنذ جاء هذا الرجل وعمتي لم تعد بطنها " بتوجعها " واصبحت كل يوم قبل النوم تستمع الي ام كلثوم وتنظر الي السقف ولكنها لا تبكي بل تنظر الي الفراغ وترتسم علي شفتيها ابتسامة رقيقة من حين الي اخر مما كان يثير دهشتي ويدفعني الي سؤالها " هو انت بتضحكي ليه يا عمتي " ليكون جوابها هو " مفيش حاجة يا حبيبي نام انت بس " لاذهب الي سريري وانام

وبعدما تجاوزت سنين الطفولة وتعديت برائتها علمت ان عمتي تزوجت في سن متاخرة واصبحت اقول لهذا الزائر يا عمي مصطفي واصبح اولادهم هم ابناء عمتي
وفهمت وقتها لماذا كانت تبكي عمتي ولماذا كانت تنظر الي السقف ولماذا كانت تبتسم بدون داع
ملحوظة

عمتي - انا بطني بتوجعني قوي

ويلا مش مهم

الخميس، سبتمبر 20، 2007

توضيح




من الواضح انه قد فهم من التدوينة السابق "احكمي يا ست " ان صاحب المدونة يتهكم علي المراءة بشكل عام ودورها داخل المجتمع او استهزاء بقدرتها علي القيادة والادارة ولكن يعلم الله انني لم اقصد هذا بالمرة ولم يدور في مخيلتي بتاتا ولكنني كنت اقصد من التدوينة التهكم علي حال دولة مصر التي تحولت الي تكية بفضل العائلة المالكة واتهكم علي غياب دولة المؤسسات وتحول مصر الي دولة يتحكم فيها افراد عائلة اصبحت اقرب الي العائلات المالكة واصبحوا يتعاملون مع مصرانها اقطاعيتهم


وان الوضع الان بات اشبه بمسرحية هزلية فالرجل الكبير يحكم منذ 26 عام ويرغب في توريث الابن ثم ظهرت لنا الان الزوجة التي تاخذ مكان زوجها في تنفيذ مخطط التوريث وتركيع مؤسسات الدولة والقوي السياسية الحرة امام سيناريو التوريث وحفظ امن العائلة المالكة



هذا ما قصدته ولكن اعتقد ان بعض التعليقات التي تحسب علي اصحابها حولت دفة الحوار الي نقد وتهكم علي دور المراءة بشكل عام واود ان اعلن انني ضد هذا الموقف تماما وان المراءة لها كل التقدير والاحترام وان المراءة و الرجل شقائق وانهم متساويان في التكليف مع تميز كل منهما في مجالات معينة وان شرط الادارة والقيادة يعود الي الكفاءة وليس النوع

ويللا مش مهم

الأحد، سبتمبر 16، 2007

احكمي يا ست


قطع لسان كل من يدعي علي المرأة المصرية بانها لا تصلح للحكم

وجف قلم كل من عايرنا بمارجريت تاتشر او ميركل واتهمنا بعدم وجود نساءنا في سدة الحكم

فنحن نقولها وبكل قوة وفخر وحسم ان مصر تحكم عن طريق " الست " وموتوا بغيظكم ايها المرجفون


احكمي يا ست


ويجب ان تحكمي فصاحب التكية اصابه المرض واصبحت صحته العليلة ووهنه حديث الدهماء والعوام ولذا كان يجب عليك ككل زوجة وفية ان تتدخللي لادارة املاك زوجك ومنها التكية الكبري وان تحفظي لابنك المدلل حقه في وراثة التكية

ونشكر فيكي روح النمرة الشرسة التي ظهرت تجاه كل الاعداء المتربصين الذين اعماهم الطمع في ثمرة جهد وشقاء العمر لزوجك وارادوا او فكروا في منافسة الوريث المدلل ولكنك اطحت بهم جميعا وتواترت الاخبار عن تدخلك المباشر في استمرار حبس الطامع الذي حصل علي اصوات العابثين والدهماء والغوغاء وجاء كوصيف لصاحب التكية في المسرحية الانتخابية الاخيرة

وايضا تواترت اخبار تحريضك الدائم للاجهزة الامنية في قمع واستئصال الارهابيين الذين استطاعوا في غفلة من الشعب ان يمرروا 88 عضو لمجلس شعب التكية ولكنك الكل يشيد بك وعنادك المستحكم في استمرار المهزلة العسكرية ودفاعك المستميت عن جهاز كلاب حراسة النظام الذين فشلوا تمام الفشل في حبك القضية وتسببوا في احراج الجميع ولكن هيهات فما دمت ورائهم بدعمك وسندك فليذهب كل قانون الي الجحيم وليذهب كل منطق الي الجحيم وكل هذا من اجل ان الحفاظ علي التكية سالمة امنة من هؤلاء الرعاع الطامعين

والبعض يقول انك البطلة المتوجة وراء احكام الحبس والغرامة التي صدرت في حق الكذابين والمشاغبين من رؤساء الصحف العميلة للتكيات الاخري والذين خانوا عهدهم وباعوا ضمائرهم وتحدثوا عن اصحاب التكية بما لا يليق وكانت ضربة موفقة منك ومن عمالك اليهم لتقطعي كل لسان تسول له نفسه المساس باصحاب التكية
ونشكر فيكي طلعتك البهية علي شاشات اعلام التكيات الاخري وانت تعلنين عن منظف جديد اسمه " صحة صاحب التكية زي الفل " ولا اخفيكي سرا ان الكثير عندما شاهدوك وسمعوك لم يستطيعوا ان يتماسكوا من فرط الانبهار وهتفوا لكي كما كان يهتف المتفرجين في حفلات

" الست ام كلثوم "

عظمة علي عظمة يا ست


اياكم والست

يا طامعين

يا مرجفين

يا ارهابيين

اياكم ان تسول لكم انفسكم امرا او تحدثكم بان مرض الرجل ووهنه من ناحية وتدلل الولد وفساده من ناحية اخري سيسمحوا لكم بالطمع في التكية

لا والف لا

فيجب ان تعلموا ان هناك

الست

واحكمي يا ست

ويللا مش مهم

الثلاثاء، سبتمبر 11، 2007

انقذوا العالقين في شوارع القاهرة



يا حكومات العالم
يا اصحاب الضمير الحي
يا اي انسان يؤمن بحق البشر في الوصول الي منازلهم حينما يريدون ذلك
يا اي انسان يؤمن بحق البشر في الذهاب الي اعمالهم في مواعيد العمل الرسمية
يا منظمات المجتمع المدني وهيئات الامم المتحدة

هذه استغاثة من مواطن مصري عالق بشوارع القاهرة منذ اكثر من اربعة ايام ولا يجد اي عون اومساعدة من حكومته المنتخبة من قبل رئيس الجمهورية فقط

ارجوكم تدخلوا ولوبالعسكروالجنود لانقاذنا واعادتنا الي منازلنا

ما سبق هو استغاثة كتبتها من اجل ارسالها الي كل من يستطيع ان يقدم العون لنا نحن الشعب المصري الذي يفتقد ادني درجات الاحترام من قبل حكومته والذي تحول اغلبه الي عالقين في شوارع القاهرة مع بدء الازمة المرورية التي تعصف بالبلاد منذ اربعةايام

البداية

منذ اربعة ايام فوجئت عند نزولي من مكتبي بشارع الهرم قد تحول الي جراج كبير تصطف فيه الاف السيارات ولا احد يعرف لماذا مما اضطرني الي الذهاب الي منزلي مشيا قاطعا حوالي 12 كيلومتر علي اقدامي

اليوم التالي علقت علي محور 26 يوليو حوالي ثلاث ساعات عند ذهابي الي نقابة الصحفيين لحضور ندوة عن حكم المرتد في الاسلام وعند وصولي كان متبقي حوالي عشردقائق وتنتهي الندوة وعلمت ان الدكتور سليم العوا لم يحضر لانه كان من العالقين في مدينة نصر وكدت اجزم ان من ارتد قد ارتد بسبب تعرضه لتجربة الاحتجاز في شوارع مصر نتيجة اختناق مروري وطلبت من احد المنظمين للندوة ان يطلب من السادة المحاضرين ان ينصرفوا لاننا عرفنا سبب ارتداد الناس عن دينهم

اليوم الثالث فوجئت باحد السائقين عندما طلبت منه الذهاب الي التحرير يرفض وينطلق هاربا وكان شياطين الجحيم تطارده واستسلمت للامرالوااقع واستخدمت ثلاث وسائل للنقل حتي اصل الي هدفي وكانت كالتالي تاكسي - مترو - قدمي وقد قطعت المسافة في خمسة اضعاف وقتها الطبيعي
حلول

عزيزي المواطن اذا كنت من مالكي السيارات فالافضل لك ان تترك سيارتك في مكانها ولا تقربها وتعتزلها تماما لانني احذرك من انك ستتمني ان " تولع السيارة باللي فيها " مما ستشاهده في شوارع القاهرة
عزيزي المواطن اذا كنت من اصدقاء سائقي الميكروباس فاياك ان تفكر في استخدام تلك الوسيلة لانك ستعلق مع العالقين ولكنك ستتميزعن الباقي بانك ستسمع مجموعة من الشتائم والسباب الصادرة من صديقك السائق الذي فقد قوت يومه لان سيارته وركابه اصبحوا من العالقين
عزيزي المواطن لن اكلمك عن وسيلة المواصلات التي انقرضت وهي ما يسمي بالاتوبيس او " الحافلة " واعتقد ان رواد المدونة قد بلغوا من النضج والاحساس بقيمتهم كبشر ما يمنعهم من استخدامتلك الوسيلةالغير ادمية بالمرة فضلا عن حالة الانسداد المروري الذي تعيشه القاهرة هذه الايام

عزيزي المواطن لن يتبقي لديك سوي المترو كوسيلة انتقال لك في القاهرة ولكن عليك ان اردت استخدام تلك الوسيلة ان تقدم بعض التنازلات والتضحيات وهي كالاتي

تحمل اللفحة الساخنة التي ستلفح وجهك عندما يقتح باب المترو والتي ستجعلك تعيد النظر الف مرة قبل القاء نفسك في هذا الاتون المستعر

تحمل رائحة العرق التي حولت عربة المتروالي كهف عطن الرائحة وكانك انتقلت الي" العصر الطيني العفني النتني" والذي قضي فيه علي الديناصورات تلك الكائنات التي كانت تحكم الارض وتحملت كل التغيرات البيئية ولكنها فنت عن بكرة ابيها عندما تعرضت الي لفحة واحدة من رائحة عربة مترو مصرية

تحمل اختلاط الانساب والجينات الذي سيحدث نتيجةاختلاط الاعراق " والاعراق هي جمع عرق وهوما يفرزه الجسم البشري عبر سطح الجلد " ويوجد دائما في الدائرة المبللة التي تقع اسقل ابط المصريين العالقين في المترو

تحمل الساعات الطوال من الوقوف اما شباك التذاكر للحصول علي تذكرة والتي من الممكن ان يتوقف قلبك من الفرحة عند حصولك عليها وتتحول تذكرة " التحرير- جيزة" الي " الدنيا - مقابر الامام "ولا تخف الوحدة فهناك الالاف الذين قطعوا معك نفس التذكرة

الله يخربيتكم يا بعدا
طبعا كل هذا هو مسؤلية كاملة للحكومة التي من اول مهامها ادارة الدولة بما يحقق للمواطن ابسط احتياجاته ولكن بما ان النظام يملك ولا يدير فسنجد ان كل افراد الاجهزة التنفيذية والامنية والتي نراها تتجمع في" فواني" جمع الفانية وهي التي اقل من "الثانية" عند حدوث اي تجمع سلمي يعترض علي الكوارث التي نعيشها الان ونجدهم يلقوا القبض علي المتظاهرين بزعم تعطيل الحركة المرورية ولكنهم امام ما يحدث من حالة العلق التي يعيشها المصريون الان عاجزين مختفين لا مبالين
الله يخربيتكم يا بعدا
تحذير

لا تفكروا في النزول الي شوارع القاهرة الا اذا كنتم تلفظوا انفاسكم الاخيرة وبدلا من الفاظها في البيوت فالفظوها في شوارع القاهرة مع العالقين من اهلها فمن الممكن ان تنالوا اجرالذين ماتواعالقين واعتقد ان اجرهم يفوق اجر الذين قضوا غرقا اوحرقا وذلك لان العالق سيكون قد مات"
مخنوق من اللي بيحصل ومحروق دم اللي جابوه من حالته" واخيرا
رمضان كريم
ويللا مش مهم

الأحد، سبتمبر 09، 2007

اشتكي مدون فتداعوا له بالسهر والحمي


عامية وانا في منتهي الاسف لوصية الامام البنا " اجتهد ان تتكلم الفصحي " وربنا يسامحني

شكرا

انا كدة كدة كنت عارف اني هاخرج من حالة الزهق التدويني اللي كنت فيها لان مفيش حاجة بتقعد علي حالها وربنا كريم بس الامر الجميل هو مشاركاتكم وتعليقاتكم اللي كانت عامل محفز ودافع في منتهي القوة للخروج من الحالة اللي كنت فيها وهاوجه الشكر لكل من علق ودفع وحفز " علاء الحسيني - حلم الحرية - عصفور المدينة - الفجرية - وضاح - ايمان سعد - حسام مراد -الجعلي حبيب قلبي - شقاوة شعب - غير معرف - هيثم ابو خليل - اندلس - بحري - همسة قلم - غير معرف - عبدالله - دكتور حر - ادهم " بجد كلماتكم كانت اكبر محفز للخروج من الحالة المملة اللي كنت فيها

شكر خاص


الفجرية


علي مشاركاتها وتعليقاتها التي تشعرني دائما ان الامل موجود وتؤكد انها تمتلك شعلة من الامل والاصرار والمقاومة لا تخبو ولن تنطفأ باذن الله

ادهم

كلماتك كانت ترياق وفعلا هزتني من جوايا وفتحت عيني وشالت الغشاوة من عليها ولازم الناس تقراها علشان تحس باللي انا حسيته

" يمكن لما تعرف انك لما بتدون لنفسك بتدون لناس تانية انت مش شايفهم و لا عارفهم و يمكن بيخوشوا و يتابعوك من غير مايعلقوا يجيلك نفس تدون.

يمكن لما تعرف ان التدوين كلام ناتج من افعال بيحوطها و يتخللها احساس القلب يجيلك نفس تدون

.يمكن لو جددت النية في تدويناتك لنفسك عشان تنفع بيها نفسك و بالتالي تنفع بيها غيرك و انت مش واخد بالك يجيلك نفس تدون.

يمكن لما تعرف اني بفرح بفرحك و بزعل بزعلك و ببأي مطمن عليك كل لما اخش و الاقي كتاباتك رغم انك متعرفنيش و لا انا اعرفك يجيلك نفس تدون.

عارف لما تحس بناس انت مش حاسس بيهم و لما تشوف ناس انت مش شايفهم ولما تعيش مع ناس انت مش عايش معاهم هيجيلك نفس تدون و عمرك ما هتقول ساعتها يلا مش مهم

.يمكن............عارف...........دون بقي لو سمحت يا استاذ مجدي.

و دون علي رحتك بالأسلوب اللي يريحك بس دون و متقولش علي تدوينك كمان يلا مش مهم.

شكرا جدا ليك يا ادهم ولكل زائر
ويللا مش مهم

الخميس، سبتمبر 06، 2007

اللي حصل بقي


المكتب فاضي والموظفين مشيوا

والساعة بقت ستة ونص

وقعدت قدام مكتبي وفتحت اللاب توب وحطيت الموبايل علي يميني

وقررت ادون

بس ملاقيتش ليا نفس خالص اني ادون

قلت لا لازم ادون

هادون ولو هاكتب اي حاجة حتي لو مش مقتنع بيها

وبدات اكتب تدوينة بعنوان " دمعة "

وبعد اربع سطور لاقيت نفسي بكتب حاجة مش حاسسها

فقفلت اللاب توب ورحت المطبخ فلاقيت رغيف عيش ناشف كلته وشربت مية ورحت مكتبي واخدت موبايلي وقررت امشي

وبعدها قلت طب ما ادون عن اللي حصل

واللي حصل

اني ماليش نفس ادون

بجد مش عارف ليه

يمكن مشغوليات

يمكن علشان مش حاسس برمضان وده قارفني جدا

بجد مش عارف

بس عامة انا دونت باللي انا حاسه

واللي حاسه

اني مش عارف ادون

وده اللي حصل بقي

ويللا مش مهم

السبت، سبتمبر 01، 2007

اخيرا .. دونت


ازيكم يا شباب ويا بنات ويا اخوة ويا اخوات ويا زملا ويا زميلات ويا رفقا ويا رفيقات ويا مدونين ويا مدونات ويا رب تكونوا بخير وسعادة وهناء

اسف جدا علي انقطاعي عنكم لمدة اسبوع كامل بس بجد انا كنت في الحياة العملية اللي هي شبيهة بالحياة البرزخية ووان كانت الاخيرة هي الفترة التي تتوسط الحياتين الدنيا والاخرة فان الحياة العملية " الشغل وتوابعه " هي الفترة التي تتوسط الحياة الدنيا والموت وفيها تفقد كل قدرة علي ممارسة اي نشاط غير العمل وتمسح من ذاكرتك اي معلومات غير معلومات العمل وارتباطاته وتنعزل عن الحياة وتدفن تحت اطنان من المكالمات الهاتفية والاجتماعات البزنسية والسفريات المكوكية والمتابعات التفصيلية ولا يتبقي لك في تهاية المطاف الا سويعات قليلة تكفي بالكاد لتريح هذا الجسد الذي تحمله علي كاهلك وترمي به في بئر النوم الذي بلا قرار والذي سرعان ما ينتشلك منه رنين الهاتف او رنين المنبه لتقوم منتفض لتلقي بنفسك مرة اخري في بئر العمل الذي بلا قرار وهكذا دواليك " حلوة اوي دواليك دي " والله الدنيا لسة بخير

المهم ايه حكاية العنوان بتاع التدوينة دي وهو " اخيرا .. دونت " فاكرين اعلان صابون زست " اخيرا زست " بتاع الراجل اللي طالع عينه في الحياة وعرقان ومتبهدل ومرهق ومجهد ويوصل بيته ويدخل حمامه ويفتح دشه ويمسك صابونته ويبتسم ويقول بمنتهي السعادة والامتنان " اخيرا زست " انا زي الراجل ده بس بدل ما اخش بيتنا دخلت مدونتي وبدل ما افتح دشي كتبت علي كي بوردي وبدل ما اقول " اخيرا زست " قلت " اخيرا دونت " ايه رايكم بقي


نرجع لمرجوعنا

طبعا وكالعادة اختلف القراء حول اسلوب العرض والكتابة وتركوا صلب الموضوع وهذا في التدوينة السابقة " المحجوبيون " وتنوعت التعليقات ما بين مؤيد ومعارض وبين مشجع وناقد وبين شاتم وناصح وان كنت قد تعودت علي هذا الامر ولكنني ما زلت اؤكد ان التجربة ستنضج بنصحكم ونقدكم وتشجيعكم ومعارضتكم وشتائمكم ودفاعكم وشكرا لكل


المحجوبيون 2

علمنا من هم المحجوبيون وما هي طبيعتهم وسماتهم وضربنا نموذجين من تلك الاشياء والان سنتكلم عن نموذجين اخرين من تلك الاشياء وان ولكننا سنكتب في تلك التدوينة سنشير اليهم بالاحرف الاولي من اسمائهم وكذلك سيتم تعديل السابقة ايضا عملا لنصائح الكثير من الاصدقاء والقريبين وكما قال " زين " لي في الهاتف و"جعلي " عن طريق البريد الالكتروني " مش دول اللي الواحد يتحبس فيهم " ولذا فهي الاحرف الاولي سنشير اليهم بها


"ع - ع " حالة تحرش

لا يملك من الحضور والثقافة واللباقة ما يؤهله للعمل في الصحافة والاعلام ولكنها كما ذكرنا انفا هي الابواب الخلفية التي يملك مفاتيحها الاسياد الفاسدين ولا يفتحون تلك الابواب الا لمن يسلم نفسه لهم وهذا المتحرش ع - ع من هؤلاء الذين باعوا انفسهم وكانت لندن عاصمة الضباب هي مكافاته وفيها مارس الرجل عادته الاثيرة لقلبه وهي التحرش الجنسي يالسيدات وكانت الضحية هذه المرة هي السكرتيرة الانجليزية التي تعمل معه في مكتب الاهرام بلندن ولكن لحظه السئ ان السيدة الانجليزية لم تسكت وتقدمت ضده بشكوي واتقلب الامر الي فضيحة مدوية وللحفاظ علي سمعة مؤسسة الاهرام تم ترضية الاسكرتيرة الانجليزية بمبلغ يفوق الخمسين الف جنيه استرليني لتقوم بالتنازل عن شكواها وتم دفع هذه الاموال من خزينة الاهرام اي من جيوب دافعي الضرائب المصريين وكان كتب علي الشعب ان يدفع لهذا المريض النفسي ثمن نزواته ووامراضه النفسية

عاد الرجل بعد الفضيحة التي فعلها في لندن وتم توظيفه في جريدة الاهرام ولكن يبدوا انه لا يستطيع ان يعيش بدون ان يمارس هوايته القذرة فاوكل اليه السادة مهمة تحرش جديدة ولكن هذه المرة سيقوم الشئ بالتحرش بفصيل وطني فاعل وهو الاخوان المسلمين عن طريق برنامج اقل ما يوصف به هو " حالة تحرش " حيث يقوم هذا الشئ باخراج كافة امراضه النفسية ويستضيف بعض الموتورين من اصحاب الافكار والتنظيمات التي عفي عليها الزمن وتعفنت من ركودها ليقوموا بالهجوم الغير اخلاقي وغير منطقي علي جماعة الاخوان المسلمون ويقود هذا المتحرش ع - ع هذه الاشياء لتنفيذ اوامر السادة اصحاب الابواب الخلفية ويظهر امام الشاشة بابتسامته اللزجة ولحمه المترهل ولسانه الذي يكاد يصبح مشقوق كالسنة الحيات والثعابين لينثر سمومه وقذاراته علي المشاهدين والمستمعين ويمارس عادته القذرة وهي التحرش ولكن هذه المرة امام الجموع وعلي شاشات التلفاز المصري وبحماية من السادة المتنفذين وان كانت السيدة الانجليزية وجدت قضاء تشكي اليه سفالة ودناءة هذا الشئ ولكننا هنا في مصر الكل مستباح ومهان امام تلك الاشياء سواء في التلفاز او الاقسام او الشوارع والتحرش اصبح اخف وابسط حالات الانتهاك التي من الممكن ان تمارس ضد المواطن المصري اي كان دينه او لونه او انتمائه وللاسف اصبحت تتم علي ايدي اشياء تقبض المقابل من جيوب المصريين اي ان المتحرش يتلذذ بفعلته الدنيئة ثم يقبض ثمن فعلته ويسبغ النظام الداعر حمايته عليه

ويللا مش مهم


"ح - ر " ابو لسان زفر

بدايته كانت مراسل صحفي لجريدة حزبية في وزارة الداخلية ولكن السادة في الداخلية اكتشفول فيه من المهارات والقدرات ما يفوق العمل الصحفي فتم تعيينه كمخبر في وزارة الداخلية برتبة " لسان زفر " واصبح دور المحجوبي الجديد هو مهاجمة كل خصوم النظام الداعر وتشويههم واهانة رموزهم والمثير للدهشة ان هذا الشئ يكتب كل ما يكتب مرفق به ملفات توثيقية لا تتوافر الا لدي الاجهزة الامنية وخاصة " جهاز امن الدولة " حتي تشكك البعض ان المحجوبي قد تمت ترقيته من مخبر الي صف ظابط نتيجة لمجهوداته العظيمة التي يقوم بها لخدمة السادة اصحاب مفاتيح الابواب الخلفية

فتحت للرجل ابواب الاصدارات الصحفية فاصبح له بمجلة اسبوعية عدة صفحات ثم تتطور الامر الي عمود يومي بجريدة مشهورة يمارس فيه هوايته باطالة لسانه الزفر علي المعارضين او من يستهدفهم النظام الداعر ولكن هذا المحجوبي يتمتع بذكاء اعلي من اقرانه " العبيط والافاق والموالس " فهو يقوم بتوجيه بض زفراته الي بعض المسؤلين في الدولة لكسب مصداقية القارئ ولدرء تهمة المحجوبية عنه ولكن هيهات فالمحجوبي له سقف وهذا السقف سرعان ما يكشفه ويعري محجوبيته ويكفينا ما جاء في مقاله عن انتخابات الحزب الوطني الدتخلية والتي تناول فيها بالنقد صفوت الشريف القواد الاكبر واحمد عز الفاسد الاكبر ولم يتطرق ولو بالاشارة الي الصبي المدلل جمال مبارك ولا لابيه ومن المعلوم ان كل ما يجري بالحزب الداعر هو بامر واشارة من الصبي المدلل وبحماية من ابيه الظالم ولكن وكما ذكرنا سابقا ان هؤلاء المحجوبيون لا يملكون من امرهم شئ ولذا فلن تجد لهذا الشئ اي نقد تجاه هؤلاء الاسياد علي خلاف بعض الكتاب المحترمين كامثال مجدي مهنا الذي يقول للغولة عينك حمرا ويذكر هؤلاء بالاسم عند النقد ولا يستثني احد فالكل سواء اما قلمه ولكن المحجوبي ابو لسان زفر فالكل سواء الا السادة فهؤلاء لا يجوز الاقتراب منهم او نقدهم او الاشارة اليهم

نصيحة لابو لسان زفر

سمعت من احدهم نصيحة عنك وعن امثالك بتقول " دول يا ابني عاملين زي المداس مكانهم في رجلين الناس وكدة كدة هييجي وقت ويترموا لاما انهم قدموا واصبحول لا يصلحوا كواجهة لقدم السادة او لان ارجل السادة تغيرت وتريد مداس اخر " واعتقد انك يجب ان تفكر من الان ما هو مصيرك يا محجوبي

ويللا مش مهم