الأربعاء، مايو 30، 2007

مقدمة للتطور لا الانشقاق


يجري .. ينطلق .. يتطور --يثار حوله الغبار
متتخضوش
بالطبع تسود حالة الان من الاندهاش والغضب لدي البعض مما كتبته جريدة المصري اليوم وسوف يعلو داخل كل منا اسهم الراي القائل بعدم ممارسة فضيلة النقد الذاتي علنيا وان ما تم من المصري اليوم ما هو الا مثال بسيط لما سوف نراه مستقبلا من باقي الاجهزة الاعلامية وخاصة الحكومية او المضادة لنا في الاتجاه والفكر
ولكن انصحكم بنصيحة بالعامية " متتخضوش " لاننا كنا نعلم هذا منذ البداية وارجعوا الي تدوينة "يا رب يفهموني صح " التي كتبتها في بداية اطلاق المدونة والتي كان من افكارها ان هناك من المتربصين من سيستغل التدوينات لاغراض غير سوية او حملات تشويه ضد الجماعة وعلينا الا ننزعج او نتوقف بل ما سنفعله هو عدم الالتفات اليهم والمضي في طريقنا نمارس حياتنا بشكل طبيعي .
ولا اخفي عليكم انني كنت افكر في عدم الرد او اثارة الموضوع باي شكل وان امضي في نشر التدوينة القادمة والتي كانت رد علي تعليقات واستفسارات الزوار بخصوص تدوينة" مصر لكل المصريين" ولكن صديقي الجعلي نصحني بوجوب الرد علي ما حدث وتوضيح الموقف بحيث لا نسمح للذين يصطادون في الماء العكر بافشال التجربة المهمة التي تدور بين اروقة المدونات وبما انني اثق في صديقي الجعلي ثقة عمياء فقد قررت ان ارد ولذا فسيكون ردي كالاتي
شاهدوا ايضا عند حمزة والهضيبي

متهدموش
- السادة القائمين علي جريدة المصري اليوم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتقد انكم ادري مني بالمسؤلية الاجتماعية والاخلاقية التي يجب ان يلتزم بها الصحفي اثناء ممارسة نشاطه المهني والتي توجب عليه ان يتمتع بالمصداقية اثناء اقتباسه من الاخرين وخاصة اذا كان سيبني موقف او راي علي هذا الاقتباس والان سانقل لكم ما كتبه محرركم الفاضل وما كتبته انا
"التي يطالب عبرها شباب الإخوان بالتمرد علي مبدأ السمع والطاعة داخل الجماعة، وكل أشكال السيطرة التي تحاول قيادات الجماعة ممارستها علي الشباب."
عندما قرات تلك الجملة شككت في نفسي ورحعت الي تدوينتي لاتاكد علني فعلا كتبت هذا الكلام ووجدت الاتي
يجب ان نتمرد علي كل الاشكال والانماط الغير سوية في العلاقة بين المربي وافراد اسرته او المسئول الاداري واعضاء فريقه , يجب ان نتمرد علي المغالاة الغير طبيعية الموجودة في في التطبيق العملي لمفهوم السمع والطاعة في بعض الاماكن
واظن ان هناك فارق كبير بين الجملتين لا يخفي علي احد الا ان يكون اعمي او متربص واعتقد ان الصحفيين المحترمين اللذين كتبا الموضوع ليسا من الصنفيين ولذا فساعتبرها خطأ غير مقصود
وعلي منوال هذا الخطأ الغير مقصود سيجد المقارن بين النص الاصلي للتدوينة وما اقتبسه الصحفيين المحترمين الكثير من الافكار المطروحة
ثانيا – السادة القائمين علي العمل الاعلامي بشكل عام الوضع الراهن في مصر يسدعي من الجميع التكاتف للخروج من هذه الازمة واعتقد ان سيادتكم متفقين تمام الاتفاق معي ان الاخوان فصيل هام جدا في المجتمع المصري اتفقتم او اختلفتم معه ولكنها حقيقة واقعة ولذا فكنت ارجوا من سيادتكم ان تساعدوا هذا الفصيل علي التطور والنمو والتفاعل بشكل طبيعي وبدون ان تكونوا معوق امامه وان يتم تغليب المصلحة العامة علي الخاصة وان تتناولوا ما يتم طرحه بشكل متوازن وبدون توجيه ناحية فكرة مسبقة او خبر اثاري ينتقص من مصداقية ما تطرحونه السادة الاعلاميين نرجوا ان تكونوا يد تساعد علي البناء لا ان تتركوا رسالتكم وتلهثوا وراء خبر اثاري يزيد من المبيعات او نسب المشاهدة ما عرفناكم هكذا ولن تكونوا بامر الله ابدا هكذا

متترجعوش
حديثي هنا موجه الي نفسي والي السادة زوار المدونة القدامي والي المدونين من شباب الاخوان لا يمكن ان نتراجع عن طريق بدأناه ونوقن بمدي اهميته واحتياجنا له ونحن كنا نعلم منذ البداية بامكانية حدوث هذا اللغط فدعونا نكمل طريقنا ويجب ان نؤمن تمام الايمان ان ما يحدث الان سوف ينتهي وان هذه الاصوات الغير مسؤلة
تنزوي ولن يبقي الا الصحيح وما ينفع الناس ويجب علينا ان نتذكر الفوائد التي جنيناها في الفترة السابقة التي اعقبت نشر تدوينات النقد الذاتي ويكفي ان تلاحظوا الفرق الشاسع بين مفردات ومستوي الحوار بين المعلقين علي التدوينة الاولي " علموا انفسكم ........" والتعليقات علي التدوينة الثانية "مصر لكل المصريين"
متتسرعوش
حديثي الان موجه الي زوار المدونة الجدد سواء من الاخوان او من خارج الاخوان لا تتسرعوا في الحكم علي المدونةاو التجربة سواء بالسلب او الايجاب الا بعد ما تقرأوو التدوينات السابقة لتفهموا تسلسل الاحداث واهداف التجربة وكيفية تطورها ونرجوا الا تكونوا صورة ذهنية سريعة عن اصحاب المدونات او افكارهم الا بعد تمحيص وروية وتسعدنا زيارتكم
متزعلوش
كلامي الان موجه لقيادتنا "قيادة جماعة الاخوان "
1- يجب ان تتيقنوا وهذا ظني بكم ان ما نقوم به هو في صالح جماعتنا الحبيبة ورغبة في تطويرها ودفع حركة النمو والاداء فيها
2- لكم كل الشكر علي توفيركم لبيئة داخلية ادت الي خروج هؤلاء الشباب الذي يمتلك القدرة علي التفكير وتكوين الاراء وطرحها والاختلاف بادب حولها والوصول الي صيغة توافقية تجعل كل عناصر البيئة الداخلية تتعايش بامان وبحرية في الوقت الذي تفتقد فيه مصر ادني درجات الحرية مما ادي الي معاناة جميع المؤسسات من هذا الموقف المتدهور ويمثل امامي الان ما حدث في حزب الوفد من مشاجرات واطلاق رصاص حي وما حدث في حزب الغد من انقسامات وما حدث في كفاية من فرقة بعد تجمع لنعلم ونتأكد من جودة المناخ الداخلي للاخوان ولكننا قوم نسعس دائما للافضل وللتطوير ولذا فستجدوننا دائما غير راضين عن الحالي لاننا دائما نريد الافضل والاحسن
3- ننتظر منكم رعاية لتلك الحوارات الراقية التي حدثت بين المدونين والتي اعلم انكم من الممكن الا تتفقوا مع بعض الطرح ولكنكم غير مختلفين علي مدي اهميتها وتشجيعها ونتفهم تماما تخوفاتكم من استغلال المتربصين بنا لتدويناتنا واستغلال البعض منا لفضيلة النقد الذاتي لتصفية امور شخصية مما اثار زوبعة مؤخرا تم استغلالها بشكل مسئ لنا كلنا ولكنني متيقن من قدرتكم علي التفرقة بين الغث والسمين وبين الصالح والطالح وبين من يقصد الصالح العام ومن يتحرك بناء علي اغراض شخصية
4- نرجوكم لا تلقوا لهم بالا وارجعوا الي نصوصنا الاصلية لتعلموا حقيقة افكارنا وجودة طرحنا واعلموا ايضا انكم ستجدوا بعض السفاسف والتفاهات تصدر من هنا او هناك ولكن نرجوكم انظروا الي المجمل العام من الطرح والكتابات وتغاضوا عن تلك السفاسف التي ستنتهي وتذوب بالنصح والارشاد
5- منذ اطلاق تلك المدونة وحتي الان لم اسمع كلمة من احد في الاخوان بمنع تدوينة او تغييرها بل هي نقاشات من الممكن ان نحتد او نختلف مع بعضنا البعض ولكن في النهاية لغة العقل هي التي تسود والاتفاق واتذكر موقف نقيب اسرتي عندما نشرت تدوينة علموا انفسكم كان غاضبا من بعض المفردات لانها من الممكن ان تفهم خطا ولكنه احترم وجهة نظري في النهاية ولم يعاقبني او يوجه الي اي اساءة وهكذا دائما الاخوان
6- هناك نقطة يجب ان يعلمها الجميع ان من الممكن ان نختلف او نعترض ولكن هناك دائما لوائح تحكم حركتنا داخل الجماعة وهناك دائما قرارات شورية تلزم الجميع فحتي ان اختلفت مع الطرح الذي يقول بالتمسك بشعار الاسلام هو الحل ومصر علي رائي الا انني سوف احترم قرارات الاغلبية والتي كان الية اخذها هي الشوري وسوف اعمل مع مؤسستي في كل ما اكلف به ولكنني سوف احتفظ برائي وادافع عنه وسادع الايام ثبت مدي صحة كل راي
واخيرا فهذا وعد بالاستمرار في نشر تدوينات فضيلة النقد الذاتي وعدم الالتفات الي الاصوات التي تريد افشال التجربة بقصد او بدون قصد
واعلموا ان ما نقوم به هو
مقدمة للتطور لا مقدمة للانشقاق
ويللا مش مهم

هناك 39 تعليقًا:

... يقول...

يا أخ مجدي كلامك حلو وجميل

وهل التطوير لا يأتي إلا بأن تناقش ثابت من ثوابت

الجماعة بهذه الطريقة

يعني كنت اعطيت رأيك بأنك من المؤيدين

للشعار

وياليتك قبل أن تبدأ مقدمة للتطور لا للإنشقاق

تكتب لماذا الإسلام هو الحل

ولا تقل لي أن الكتب مالية الكتب عن

هذا الموضوع

أو أقل الإيمان ضع روابط لهذه الكتب

حتى نقطع الطريق على كل من يتصيد لنا

وعلى جرايد القص واللزق

حسبنا الله ونعم الوكيل

حسبنا الله ونعم الوكيل

في كل من يفتري على شباب الإخوان

اللهم إنتقم من المصري اليوم

المصري اليوم الجريدة القومية الرابعة

الكواكبي يقول...

رأيي تبعت جواب لمجدي الجلاد خصوصاً انك مذكور بالإسم وتطلب منه اعمالاً لحق الرد ان ينشره في نفس المكان وبنفس الفونط

الهيثم يقول...

السلام عليكم احب اوضح بعض النقاط ذكرها الاستاذ الراشد في كتاب صناعة الحياه اذكرها لانها تتناول هذا الموضوع باعتبار ان التدوين جزء من عملية صناعة الحياة التي نبغاها للحضارة الاسلاميه وهي نطاق تعبر عنه ضوابط للاستكمال:

صناعة الحياة تجديد واضافة ولا تنازع العرف القديم
والمعني الجديد الذي تحمله نظرية صناعة الحياه قد يسبب ظنونا بعيدة المدي لدي الداعية وتفجر الكثير من التساؤلات ويتوهمون لزوم ما لايلزم ووجوب تضييق
واسع يسيحون في جنباته
وليس كذلك الامر اعراف الدعوة كلها صحيحة وخطة الدعوة في الاتصال والاحتفال والتربية الاسرية صواب لابد من مواصلته والحرص عليه
وانما ياتي اسلوب صناعة الحياة مأتي التكميل والتحسين والتطوير بل هو تذكره بحقيقة دعوية كبيرة مازال الدعاة يتقبلونها لما كانت تاتيهم بالطريقة العفويه.....فمن الاسئلة التي تثار هل هي الغاء لدور الجماعة وتحويل الامر علي عاتق انفار الصانعين مهما ازداد عددهم او قل؟
والغرابة واضحه من هذا السؤال الذي سببه تحميل الكلام مالا يحتمل ولا يغني عن وجود الجماعة بقيادتها بل الجماعة حق ووجودها واجب شرعي ومصلحي ببراهين النصوص والعقل وما الطريقة الا وسيله لزيادة المقدرة الانتاجية لدي الدعاةويظل دور الجماعة يتأكد ..... ويتسائل البعض هل معني ذلكالغاء دور التربية الايمانية...والاتصال بالنواحي المصلحية والخدميه.؟
كلا ولكنا نميز معني التمايز وحبنا وبغضنا هو في الله والمسلم اخ لنا والملحد نخاصمه ونحتكم لشرع الله اذعانا لله وطاعة ونغرس في الناس هذا المعني من الامتثال والتسليم ونضع القران فرقانا بيننا وبين قومنا وحكامنا والجبار المتعجرف عندنا صغير في ادني الصغر والضعيف الموحد عندنا في ذري التسامي والله اكبر

لسه عايز اكمل...ثواني

عبدالرحمن رشوان يقول...

عدة نقاط
أولا: أذكر بالنية فى هذه الأمور حيث أنها بغرض تطور الجماعة كما قلت فاللهم اجعله خالصا لوجهك الكريم

ثانيا:مادام الأمر انتقل من العالم الإفتراضى إلى العالم الواقعى فيجب أن يكون هناك تواصل حقيقى بين القيادة والمدونين بشكل أو بأخر حتى لا يفهم الأمر على محمل مختلف

ثالثا:مسألة علنية النقد فى ظنى تؤدى لعدة أمور إيجابية وقد وفقت للغاية فى استعمال لفظ فضيلة النقد ولكن علينا إيجاد الخطوط الحمر لأنفسنا حتى لا تؤدى إلى عكس ما نتمناه

رابعا:يجب أن يكون هناك زاد من علم أو دراسة أو احتكاك حقيقى حتى لا يتحول إلى مراء

خامسا: الإحتكاك مع التجارب الموازية فى البلدان المجاورة مفيد للغاية فى استلهام نموذج اسلامى ناضج

سادسا:يجب أن نسحب أفراد الجماعة إلى هذا الحوار حتى لا ينفصل الحوار عن واقع الجماعة

سابعا:التركيز الشديد على تقبل الرأى الأخر أهم من عرض الرأى نفسه
والتطبيق العملى بعد ذلك يسهل عملية الحوار وهو مع حدث معك
جزاك الله خيرا

عبدالرحمن

الهيثم يقول...

الكلام ليه المراه ديه الي كنت عايز اقوله من كلام الراشد ان فكرة التدوين باب من ابواب صناعة الحياة الاسلامية وحضارتها لابد من طرقه واختيار الموضيع للتدوين وتناول الموضيع ذات الحساسيه هو امر مطلوب اذا عرفنا متي وكيف ومع تتناول يا مجدي اظنن انك تحاول طرق هذا الباب لا ضير من ذلك فصناعة الحياة تجديد وتطوير لا ينازع العرف القديم
ولكن هناك من الضوابط ما يجب مراعاته عند التناول حرصا علي انجاح الفكره فلابد ان تكون واضح في تحديدها لنفسك وللمتلقي وهو الاهم احرص علي الوضوح اكثر من ذلك فانت تدعوا الي التخصيص والبعد عن التعميم لانك تري انتهاء مرحلته كما في الشعار وانت اولي الناس باتباع ذلك عند طرح افكار ومناقشاتك حتي لايلتبس علي العوام


علي فكره لسه مخلصتش معلش اول مره اشارك

الهيثم يقول...

اخر حاجه هحاول ارجع لكلام الراشد والكلام انا شايف انه بيأيد فكرتك يا مجدي ولكن احذر يقول الراشد:

ضحايا الاندفاعة الولي لا يلغون صواب الخطة

ومثل هذا الشطط والتغافل هو الذي ولد لدي كثير من الدعاه وسادتهم من هذا النمط الذي ندعوا اليه من الاساليب والخطط وطرق ابواب صناعة الحياه وتحملهم علي التشدد والبقاء علي القديم قصص كثيره ....ومع المتخوفين حق ولكن هذه السلبيات لا تعالج باللبث داخل الاسوار القديمة ولابد من التوكل واقتحام هذه الافاق الجديدة وعدم القياس علي هذه السوابق وان ظنونا عديده وتاويلات صحيحه تشجعنا علي ذلك ومناه
* ان التوعية لم تكن كافية ... وتزداد اليوم مصادر التوعية الحركية ومعرفة فقه الدعوة وفي ذلك ترويض للنفوس الجامحة والخيالات الواهمة
*ان الدعوات تمر بمراحل مراهقة كما هو الحال في الافراد
*كان الفرد بعد الفرد يبرز في الميدان ومن شان الفرد ان يستوحش وحده ويضعف بينما اذا برز سرب كامل كما ندعو الان فان الوحشة تزول ويكون الانس وتكون الرقابة ايضا
*ان كل ظاهره سلبية تحتاج الي تحليل ومعرفة لجذورها ....ولو عرفت الاسباب لوضعت الحلول وما من داء الا وله دواء
انتهي

واخيرا انا ارجوك ان توازن في كيفية تناول الموضوع ووقت عرضه
فانا اجدك من وجهة نظري اخطئت في الاسلوب مما اتاح لكل من اراد تحميل الكلام في غير موضعه فكن واضح واعلم ان لكل قول تبعه
ومن ناحية التوقيت ان الشعار قد تم اقراره ونحن الان في خضم البحر فلا تعيب علي الربان اختياره حتي تصل السفينه ثم ناقشه فانت تعلم تماما ما يحدث الان مع الاخوه المرشحين نفسهم وهو الاولي بالتناول

وجزاك الله خيرا

... يقول...

الهيثم مشكووووووووووووور

على كلامك الجميل

وعرضك الأكثر من رائع

وكويس إنك ترجمت كلام الأستاذ الراشد

لأن فيه إخوة كتير ما بيعرفوش يترجموا كلام أستاذنا الراشد

شكلك يا رجل من عشاق الراشد

وكتاب صناعة الحياة

من الكتب التي لابد على كل منتمي

للحركة الإسلامية أني يقرأها

من المسار ورسائل العين والعوائق والمنطلق

والرقائق

وربنا يسهل ونشوف البوارق

إليكم موقع شيخنا الراشد حفظه الله

http://www.alrewak.net/

ومضات .. أحمد الجعلى يقول...

الله يسامحك يا استاذ مجدى

لبستنى معاك فى الموضوع وانا ليس لى فيه لا ناقة ولاجمل.

وبعدين انا قلت لك انا عايز اعيش يا استاذ مجدى ولسه امامى زهرة شبابى فى العمل الدعوى وانت كده هتقضى عليها وهيا لسه فى مهدها

"ملحوظة أرجو من المصرى اليوم أو شبيهاتها أن لا يقتبس كلماتى السابقة ويجعل منها موضوعا" فهى فى سياق المزاح وليس الجد

احييك يا استاذ مجدى وبالتأكيد من الجيد أن لا ننتبه لما حدث ونتأثر به إلا بالقدر الذى ينضج المشروع والتجربة ويتلافى بعض الاخطاء التى قد تكون مررت بها.

ibnyosry يقول...

هو مجدى الجلاد ده مش ناوى يهمد بقه ويعود للحياد الصحفى والمعاير المهنيه المحترمة
عموما دعووه يكتب مايريد
ودعوا الواقع يكذب ما يكتب

alnagar يقول...

تحية لك يا عم مجدي علي كل مجهودك وعلي تحريكك المياه الراكدة وسط الاخوان وربنا يرزقك الثبات ووضوح الرؤية اللي الحمد لله بانت أوي في الموضوع دا ويلا ياعم مش مهم

عبد الجواد يقول...

الله ينور يا صاحبي
بصراحة وبجد رد قوي وجامد
ورأي مع اسلام انك تبعت رد لمجدي الجلاد
ومعاك
متهدموش
مترجعوش
متتسرعوش
واكيد متزعلوش
ورجائي لكل الاخوة الافاضل
نجحوا هذه التجربة
وفقنا الله جميعا لما فيه الخير والصلاح
والف مبروك لقرار الافراج عن منعم
وعقبال الباقي

واحد من الإخوان يقول...

لحظة هدوء وتركيز على أهم النقاط

أولا

كما رأى الجميع فإن كل من لهم نقد أعلنوا وبشكل واضح إلتزامهم أليات الجماعة في حسم القرار واللي بتعتمد الشورى الملزمة في كل مستوى إداري في الجماعة ولمن ليسوا من الجماعة نقول لهم الجماعة بها مجالس في كل مستوى إداري تأخذ قراراتها بأغلبية الأسواط

ثانيا

من يعرف من قاموا بهذا النقد معرفة شخصية يعلم أنهم يؤدون واجبهم في نشاطهم مع الجماعة فلا داعي لحديث البعض بأن ذلك ترف فكري غير ناتج عن عمل

ولقد حزنت من بعض من علقوا على مجدي بهذه الطريقة في التدوينة السابقة

وكذلك إبراهيم الهضيبي
هناك من إتهمة بالتقصيير وغيرة من الكلام الذي لا يهدف للحوار بقدر ما يهدف لغلق باب الحوار

وهذا غير مقبول

ثالثا

التراجع عن فضيلة النقد البناء يعني الجمود
وبذلك تتحقق أغراض من لا يحبون هذه الجماعة حيث يريدونها أن لا تتحرك بمرونة مع المعطيات المتغيرة

رابعا

لا داعي لإختزال كل ما قيل في مسألة الشعار وفقط
نحن الأن نتحدث عن أسس للحوار

خامسا

ما قامت به الجريدة سواء بقصد أو بغير قصد
لا نقبل بأن يؤدي إلى وقيعة بين الشباب وخاصة المدونين وقيادتهم

سادسا

هناك من له مصلحة في عدم إستمرار المدونات بشكلها الفكري الحالي
فليحذر القارئ منهم وسيجدهم بسهولة بين سطور كلماتهم

سابعا

قيادة الجماعة لها من الخبرات التنظيمية والإعلامية ما يتيح لها تفهم الأمر بشكل واضح

ثامنا

الحديث بشكل علني له عدة فوائد

لأن الجماعة تعمل في الشأن العام ومن حق الناس ان تعرف عنها الكثيير
ولأن هذه المعرفة تزيد الناس إحتراما للجماعة خاصة عندما يروا نضج الأفكار وأدب النقاش

ولا ننكر أن هناك البعض منا من تعودوا على الأعمال التنظيمية فقط ولم يعتادوا على العمل العام لذلك فهم يتحفظوا على الحديث العلني

أخيرا
نقطع الطريق على كل المزايدين

نكرر

الإلتزام الكامل باليات الجماعة في إتخاذ القرار

ولا نقبل المزايدة على الجماعة من أطراف خارجية لا تهدف المصلحة للجماعة بقدر ما تهدف للوقيعة بين صفوفها

محمد حمزة

غير معرف يقول...

احنا ليه مانبصلهاش على انها شئ ايجابى اكتسيته الجماعه....

يعنى دلوقتى فى ناس كتيره جدا عرفت ان الجماعه فيها ديمقراطيه يعنى مش بتقول كلام فى الهوا ........


و كمان ده دعوه للناس انها تفرأ مدونات شباب الاخوان و يعرفوا اننا مش قليلين.....


و يعرفوا اننا مش مجرد دراويش بتتكلم فى السيايه ........

عبد الجواد يقول...

اي ده الله ينور يا بشمهندس حمزة
والله اول مرة اتفق معاك بنسبة كبيرة
ربنا يبارك فيك

عبد الرحمن يقول...

الرد أكثر من رااااااائع

أحلى وأقوى من التدويينه بكتييييييير

وخصوصاً

ماتزعلوش

لأننا لازم نحط قيادتنا في الاعتبار لما بنتكلم زي مابناخد كل الناس في الاعتبار

محمد القط يقول...

نِعم الرأي أبا الحكم !!!

في البداية احب اسجل اعجابي الشديد بالمستوى المهني لجريدة المصري اليوم..وبالرغم من بعض الشطحات إلا انها في الآخر جريدة في العموم جيدة او نقول ممتازة في ظل الوضع المهترأ للصحافة المصرية

وكون انها بتحافظ على مستوى من العلاقات مع الدولة وأمن الدولة فده بيتهيألي بالإكراه علشان امور الجريدة تمشي...أو للحفاظ على مساحة الحياد..وتقرير يفوت ولا حد يموت !!

وبصراحة ومن غير زعل ..انا شخصياً انزعجت لما لقيت الاخوان في مصر شبه مقاطعين الجريدة..بسبب موضوع طلبة الازهر أو كما قيل لي..لإن في المعادلة دي قراء الجريدة من الاخوان هما إلي هيخسروا..
وبصراحة اقبال الاخوان على جريدة الدستور فيه نوع من التخدير لقراء الجرائد من اعضاء الجماعة..
لأن الدستور مهنياً واقعة بشكل إنها متستهلش الجنية إلي القراء بيدفعوه فيها..

انما المصري اليوم...فيها شغل وجهد مبذول بالرغم من بعض التقارير والتحقيقات شبه الامنية إلي بتنشر في الجريدة من آن لآخر..إلي أنا شايف انها مقبولة في ظل قباحة المشهد الصحفي المصري

وموضوع الازهر..كان جاي جاي..وبيتهيألي امن الدولة مش محتاج توصية

وهذا لا يخفي انزعاجي من بعض ما تنشره الجريدة حوالين الاخوان وانشطتهم إلي ساعات بحس إن إلي كاتب الموضوع عم محمد سطوحي المخبر إلي في الاستقبال بتاع جابر ابن حيان

شوف إنت هتعمل إيه وانا موافق !!
-----------

معلش يا مجدي اليومين دول الشغل مريح فهغلس عليك بتعليقاتي السأيلة

نياهأهاها...هاهاها

Sanaa يقول...

السلام عليكم
لا يبدو وجودى الآن مشروعا
خاصة مع أرطال الورق التى تنتظرنى
دعواتكم كي يتم كبسلتهم بأسرع وقت
والصراحة نفسى -أيوة نفسى - اقرأ الموضوع والتعليقات
لكن ده شبه مستحيل
فدعواتكم
نخلص ونستخلص ونلخص ونُخلَص للمولى عز وجل
ونعود الى تلك التدوينات الهامة
وفى رأيى
المحورية
وفى رأى الآخرين
الخطيرة
وفى رأى عمو المخبر
بركة حلوة للصيد
فى المية العكرة

مصري إخواني يقول...

صاحبى مجدى
المشكلة يامجدى انك اصبحت قدوة لكثير من السباب المهتمين بالتدوين فكل أثر حسن منك فيهم لك به حسنه وكل اثر سئ يقومون بتقليدك فيه لك به سيئة وهذا ما يدفعنا شباب الإخوان أن نتناصح لا لكوننا فى جماعة الإخوان المسلمين لكن لنلزم الطريق الصحيح ورضا رب العالمين
لا ننسى ونحن ندون اننا فى المقام الأول نعمل لرضى الرحمن وتوجيه الناس الى حسن الطريق وهذه مهمة الداعية .
فالحب يامجدى الذى جمع بيننا ونحن من كل مكان متفرق لم نتحصل عليه بمال لكن هو الله الذى ألف بين هذه القلوب وجعلها بهذا التماسك وشرفنا بكوننا جنودا فى الصف.
لكنى معك اننا يجب ان ننصح حتى ولو كانوا قادتنا وننوجه الناس الى أن الحرية تكون فيما يرضى الله ويعود على المجتمع بالرقى والرخاء

أحمد عبد الفتاح يقول...

ايه يا عم مجدي مين قالك اننا هنزعل ونعمل بس
دول حبايبنا في المصري بيهزروا معانا هزار رخم بس
بس المهم عايزين نتصور مع عض تصويرة كبيرة عشان التحقيق الامني الجاي
مه مش كل مرة نفس الصورة الي فيها انا وميت وشرقاوي

محمد رفعت يقول...

طيب

الصعيدى يقول...

أستاذ مجدى أسجل تضامنى معك فى هذه الحمله مادمنا نراعى ضوابط رمى الأحجار
ولا أقصد هنا أن أقيد فكرك أو أعتقل خيالك
ولكن أؤكد على أن ماإعتبرته أنت سؤ تفاعل وسؤ نقاش لتدوينه علموا أنفسكم كان من أهم أسبابه أسلوب
الطرح وأسلوب تناول الكاتب
وأظن ده وضح لما تناولت موضوع هام وحيوى بشكل تانى وأقصد بذلك مصر لكل المصريين
فعملت جذب وتشويق وإثاره ونقد ولكن بشكل راقى وكان من التوفيق أن يتفاعل الجمهور معك بشكل راقى

المهم ..لنستمر وتستمر معك أفكارنا وأقلامنا

ويلا هنكمل يا مجدى ياجلاد



أتمنى أشوفك تانى بتحترم الصحافه
وأتمنى أشوفك يا إسم كبير بتحترم تاريخك
حاول تتغلب على مشاعرك ضد الإخوان وإللى بيغلب كثيراً الحياد والمصداقيه
حاول مره تتغلب على كتاب الأمن وعلى أعمده السباب التى تظهر كل فتره بوجهها القبيح عبر صفحاتكم الغراء

أستطيع أن أقول أنننى أكره المصرى اليوم
كما أكره روز اليوسف

فأحدهما كاذب يرتدى ثوب اللص
والأخر كذاب يرتدى عمامه المفتى
-ويقول على نفسه مستقله-

محمد رفعت يقول...

معلش هعيد نفس التعليق اللى علقته في التدوينة التانية لأنه أنسب هنا

يا جماعة
برضه مش عايزين نفقد الموضوعية في الحكم على الأشياء بسبب الموقف.

المصري اليوم في الآخر مؤسسة محترمة وليها وزنها ومصداقيتها مش قليلة
وهي جريدة سدت فراغ كبير في الصحافة المصرية, وتعتبر الجريدة الأقرب للتوازن والموضوعية مع المهنية العالية.
وعلشان كدة مينفعش يبقى هجومنا بالشكل ده عليها زي ما غيرنا بيعملوا
.....
طبعا نرفض الطريقة اللى اتصاغ بيها التحقيق
لكن مش نلعن سلسفيل الجريدة علشان كام موقف ضدنا
وربنا يكرمكوا
وحبي ليكوا ضخم

الصعيدى يقول...

مش عايز نغير الموضوع لتقييم الجريده الغراء...ونظل فى موضوعنا ..هل نستكمل المسيره أم أن طعنة المصرى اليوم قتلت الحلم

لكن يا عم رفعت ...
الجريده الغراء ذات المهنيه العاليه دائما ما هاجمت الحقيقه وفبركت الموضوعات متعديه بذلك على كل معانى الصحافه النظيفه
فضلاً عن رفضها لنشر حقوق الرد لمعظم الناس
بدايه من المرشد والدكتور غزلان وومروراً بالدكتور جمال حشمت وإنتهاءاً من يومين بالأخ محمد مهنى المحال للعسكريه تعليقاً عل نشر صورة زوجته..
أستاذ رفعت لقد تجاوزت الجريده إتجاه الصحافه لتأخذ مسلك الردح والشتيمه وهجوم المختليين البعيد دائماً عن اأسباب والعقل والموضوعيه
فترى أستاذ صحفى وكاتب لامع..يقول .أطالب بإسقط الجنسيه عن كل من ينتمى لجماعةالإخوان..
ليه ياعبقرى زمانك ..غرقنا العباره ولا سرطنه الزرعه
والثالث يطالب بطرد المرشد وغلق المكتب

إيه ياعم أنت وهوه انتم صحفيين ولا ضباط أمن
دى مش أسلوب صحفى ..ولا تعامل صحفى ..دى بقت أشبه بتقارير أمنيه يكتبها ضباط أمن دوله شبه عمك أحمد موسى وكتاب روزا العباقره.. عفواً أستاذ مجدى الجلاد ..هذه هى حقيقتكم
حوارات ملفقه ..وتغطيات مشوهه ..وتحقيقات مضروبه ..وكتاب بصف ضابط

محمد رفعت يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
محمد رفعت يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
محمد رفعت يقول...

أخي الصعيدي
الموضوعية التى فقدتها المصري اليوم قبل ان نتكلم عنها
يجب ان نتكلم عن وسائلنا الإعلامية نحن الإخوان
لا أعرف هل كنت من الذين يتابعون النشرة السرية المسماة بالجريدة الأسبوعية آفاق عربية التى كانت مثالا للفشل الإعلامي والصحفي والمهني وكل حاجة
هل تعلم يا اخي الحبيب
إن كان فيه فقد كبييييييييير جدا للموضوعية في جريدتنا الغراء
كان في تضخيم لأعداد المظاهرات -وعلى يدي والله العظيم- وكان في تهويل في إنجازات وتحقير من أشياء أخرى
......
هل انت يا اخي الحبيب من زائري موقع إخوان أونلاين الأغر؟؟
أنصحك بمتابعته فسوف تتعلم منه فنون الانحياز وفقد الموضوعية أيضا
فهو -والله- مدرسة على ذلك
ولأن المقام لا يتسع لذلك فلن أحكي لك العديد من المواقف التى حدثت أمامي أو معي شخصيا لأرى بعيني نماذج فقدان الموضوعية والتحيز بل وحتى التهويل لدرجة الكذب
فإذا كنا نحن حملة الدعوة نقع في الأخطاء الصحفية
فكيف لا نلوم عموم الناس
فإذا استوينا نحن وهم في الانحياز وفقدان الموضوعية مع الفارق طبعا في كفاءتهم المهنية ونجاحهم في غصدار جريدة يهتم بها رجل الشارع المصري...
فحين نستوي معهم فلا تلومهم ولنلم أنفسنا اولا

ولا أيه؟؟

.......
حقيقة لا أستطيع انكرها
أنا لا أستطيع أن أتخلى ابدا عن مطالعة المصري اليوم كل صباح
فهي عندي مثل الماء والهواء لأنها جريدة احترمت القارئ بحق وسعت لإرضاء عموم الناس على الأقل

وبس خلاص

محمود سعيد يقول...

لا بد لى من القول أننى فى غاية السعادة
من ردود الفعل وطريقة التعامل مع هذه الأزمة
وللحق من جميع الأطراف المختلفة فى القضية

يعنى الحمد لله لم نجد ردود فعل جانحة حتى الآن ولم نجد تخبيط ولا لا أى شىء يمكن أعتباره سلبى

لقد أدرنا وتعاملنا مع هذه الأزمة فى رأيى (بفرديتنا) بكل نجاح :-)

و متترجعوش يا أستاذ مجدى وده مش وقت سيدنا هارون خالص لأننا محتاجين عم جلال أكثر

شروق الشواف يقول...

شباب الأخوان : أعتقد أن الجماعة لم تجبر أحدا سواء على أن يوقف كتاباته أو أن يكتب في اتجاهات معينه ... بدليل مايحدث الآن في صفحات مدوناتنا ... ولكن ما ارجوه منكم أن تحسنوا أنتم أيضا التصرف في تلك الحرية .... فهناك مايطرح على الملأ ... كما هناك مايطرح على اصحاب الشأن والمعنيين بالأمر .... فلا أعتقد ان مايحدث بمنازلنا الخاصة من خلافات ومشدات هو محور نقاش بمدوناتنا .... جماعة الاخوان المسلمين هي منزلنا الكبير


.........................




في النهاية هذه ليست دعوة لعدم الخلاف والمناقشة ..... ذلك اننا عندما تحدثنا كان حوارنا بلا خلاف راقياً بناءاً ... هدفنا وغرضنا جميعاً الأفضل لجماعة الأخوان المسلمين ومن قبلها بلادنا

غير معرف يقول...

السلامو عليكو... سلامات يا أستاذ مجدى عاش من شافك وحشنا بلحك وخشافك , أنا هانى مصطفى يا ريس والله تلاقيك مش فاكرنى يلا مش مهم,إسأل عنى جعلويد ........... مش مهم......المهم.. عندى آراء واقتراحات وحكايات وروايات بس خلينا فى موضوع الشعار
أنا بصراحة مش عارف ليه معظم نقاشاتنا إن لم يكن كلها مش بتبحث عن الجانب العلمى للموضوع .. باعتبار إن الشعار ده موضوع, ومن أهم المواضيع.. يا أستاذى هقولك مثال : لما تكون رايح( انتر فيو ) مقابلة عمل يعنى... من الحاجات اللى هتهتم بيها اللبس والمظهر العام, أكيد هتختار لبس مناسب للحدث ولا ايه وكلما اتكررت المقابلات المهمة واتعقدت أصبح لا بد من متخصص يوصفلك تلبس المناسب لكل حدث زى الرؤساء والملوك وكبار الفنانين ( الحملة الدعائية للرئيس الراحل راحل م ح مبارك اعتمدوا على متخصصين فى الأزياء ليبدو أكثر شباباً ونشاطاً ) .... فما بالك بعد كل هذا ان موضوع خطير زى الشعار ممكن يعدى بمنتهى الشورى والديموقراطية دون المرور على متخصص إعلامى واحد وهنا تكمن الأزمة الاكتفاء بالشورى الرشيدة لتتهافت أمامها آراء المتخصصين إن وجدوا أصلاً
سلامات أحسن مراتى بينها بتولد ولا إيه مش عارف ؟؟؟؟

سالم يقول...

فعلا ، المصري اليوم فقدت الكثير من مهنيتها و حيادها و لكن بالمقارنة مع الغير مأسوف على شبابها آفاق عربية - الجريدة السمجة الصماء ، أفضل بكثير

عبد الجواد يقول...

اخي الحبيب هاني مصطفي
ما تفيدنا بالخبرة العلمية الاعلامية المتخصصة
وابدى وجهة نظرك من الناحية العلمية
بالنسبة للمصري اليوم
مهنيا طبعا افضل من افاق عربية
اما من حيث المصداقية والشفافية
فلا يخفى علي اي متابع لها
عدم حيادها ليس في قضايا الاخوان وفقط
ولكن في الكثير من القضايا
منتهجة في اسلوبها نفس اسلوب مني الشاذلي في برنامجها العاشرة مساءا
فالموضوع لا يتعلق بنشر اخبار الاخوان
ولكن في اسلوب التغطية وتناول الموضوع
هذا علي حد خبرتي المحدودة
وجزاكم الله خيرا

محمد رفعت يقول...

يا نهار أبيض

كمااااااااااااان منى الشاذلى مش عجباكوا؟؟

أمال مين عجبكوا في البلد دي يا جدعان؟؟

حرام عليكوا بقى والله

عاشقة الرحمن...سميه العريان يقول...

استاذ مجدى كلام حضرتك كويس ومحدش يقدر يقول عليه حاجه

بس ياريت حضرتك تنوه فى التدوينه القادمه تنويه سريع على اداب النقد لان اخاف على بعض من سيسلك نهجك ان ينقد دون اى اداب او واقعيه وتبقى مجرد نقد من باب النقد وتقليد اعمى غير مبنى على اساس

وانا مع حضرتك اننا نكمل وارى فعلا تطور النقاش والحوار تطور ملحوظ ما بين التدوينتين

غير معرف يقول...

أخى العزيز عبد الجواد خبرة إعلامية ايه ياريس؟ أنا بفك الخط بالعافية وساقط kg2 أنا أقصد ثقافة الاخوان عموما لا بد أن تتجه بقوة ناحية التخصص العلمى والاستفادة من المتخصصين فى كل المجالات حسب ما يعن لنا فى ملابسات الحركة وشكراً جزيلاً على كلمة( أخى ) والله لقد أسعدتنى كثيراً

Ahmed يقول...

أنا شايف ان كلامك الموجه لقيادات الجماعة جاف شوية و فيه شىء من الندية. اتعودنا فى الإخوان انهم بيوقروا قيادتهم أكثر من كده
و بيكون فى ثناء مباشر و عاطفة أكثر من الطريقة اللى انت استخدمتها

شاويش يقول...

http://shwash.blogspot.com/2007/06/blog-post_8220.html

غير معرف يقول...

من هانى مصطفى الى الأحبة ( أحمد وعبد الجواد والفاضلة سمية العريا ن ) شكراً على النقد الهادىء رغم عشقى للنقد العاصف (المحترم ) أولاً انتو ليه افترضتم انى من الاخوان أصلاً وفى حديثى لما قلت ان نقاشتنا مش بتبحث عن الجانب العلمى لعلى أقصد نقاشات المصريين أوحتى المسلمين ولا أخص جماعة الاخوان بعينها
ثانياُ باقى نص الحديث لم أشر الى أفراد الجماعة أو قيادتها ولو حتى بصيغة الضمير الغائب أو حتى المبنى للمجهول وذلك محاولة منى لاخراجهم من مجال نقدى والتركيز على الممارسة نفسها وترسيخ ثقافة جديدة عند الاخو.. أقصد المصريين عموماً ألا وهى استفراغ الحدث من مشتملاته العلمية وتحليل هذه المشتملات ثم يبدأ دور الشورى بعد هذه الخطوة العلمية وإلا تحولت مجالسنا الادارية الى مجالس حكماء (مجالس المصريين الادارية )
ثالثا أنا متوقع التخوفات التى استقبلتمونى بها باعتبار انى شخصية ما زالت مجهولة (مين هانى مصطفى ده ؟؟؟) ولكن هو مش من حق كل واحد يعبر عن أفكاره مادام التزم الصدق والأدب ) تخيلوا لو أنا شيوعى ولا يمينى ثم أجد واحد من الاخوان بينصحنى بالتوقير والعاطفة .... سؤال مباشر وصريح مين قال لكم إنى إخوان مسلمين أصلاً ؟؟

غير معرف يقول...

هانى مصطفى (أبو دم ثقيل ) رأى جديد فى المصرى اليوم
س: هل موقف الجريدة فاجأنا ؟
ج : نعم كنا فاكرينها جريدة محايدة وأمينة وطيبة و....
س: طب لو كانت صحيفة أخرى ؟
ج: لأ طبعاً ما كل الاعلام تقريباً بيشتم ويتبلى على الاخوان بغير وجه حق .
س: اذا كنا متوقعين إن ممكن أى صحيفة أو قناة تفجر الموضوع بطريقتها الخاصة ليه مبيفكرش الاخوان انهم يديروا معركتهم بطريقة أكثر ذكاءاً ودهاءاً .
ج إزاى بأه ياعم الفكيك خنقتنا خلص
س : حاضر حاضر بشويش عليا ... ايه هية المعطيات اللى عند الاخوان أولا ً جهاز اعلامى متمثل فى انتشار أفقى لأفراد الجماعة مع الحرمان تقريباً من( الماس ميديا) المؤثرة ثانيا وسائل اعلامية متحفزة لنقل أى خبرعن الجماعة ثم صياغته بطريقة سلبية + ثالثا 88 أو 86 عضو مجلس شعب لم يتم استغلالهم اعلامياً حتى الآن الا فى مواقف رد الفعل
+ رابعا اقتناع الناس بأنك الأصدق ولكن هذا فى حالة إنهم سمعوك أصلاً وغير ذلك كثير, وبكل هذه الحيثيات يمكن عمل خطة إعلامية لها خاصية المبادرة واستغلال الأقلام الظالمة لمصلحتنا بهجوم اعلامى معد من قبل بحيث تتبدل الصورة السلبية تماماً لإلى الصورة الايجابية المستهدفة وكسب نقاط عند الجمهور وتعطف شعبى جارف ............... والسر فى نجاح هذا الأمر (العلم والبحث العلمى والتخطيط والمبادرة ) على فكرة الصهاينة بارعين فى وضع هذه الخطط حتى فى أصعب الظروف وما وعد بلفور منا ببعيد ..." وجعلناكم أكثر نفيرا" صدق الله العظيم

بنت من الاخوان يقول...

واضم صوتي لصوت سميه
اننا نتحدث ولو قليلا عن اداب النقد
وكيف نتعلم الدهشة والتمرد ورمي الاحجار دون ان تصيب احدا
"يعني مافيش مشكله لو قسمنا الموضوع لعدة مهارات كل واحد ياخد جزء يدور على ايه اللي ناقصنا فيه ويقدمه باختصار وبامثله وجوانب عمليه