الأربعاء، مايو 30، 2007

مقدمة للتطور لا الانشقاق


يجري .. ينطلق .. يتطور --يثار حوله الغبار
متتخضوش
بالطبع تسود حالة الان من الاندهاش والغضب لدي البعض مما كتبته جريدة المصري اليوم وسوف يعلو داخل كل منا اسهم الراي القائل بعدم ممارسة فضيلة النقد الذاتي علنيا وان ما تم من المصري اليوم ما هو الا مثال بسيط لما سوف نراه مستقبلا من باقي الاجهزة الاعلامية وخاصة الحكومية او المضادة لنا في الاتجاه والفكر
ولكن انصحكم بنصيحة بالعامية " متتخضوش " لاننا كنا نعلم هذا منذ البداية وارجعوا الي تدوينة "يا رب يفهموني صح " التي كتبتها في بداية اطلاق المدونة والتي كان من افكارها ان هناك من المتربصين من سيستغل التدوينات لاغراض غير سوية او حملات تشويه ضد الجماعة وعلينا الا ننزعج او نتوقف بل ما سنفعله هو عدم الالتفات اليهم والمضي في طريقنا نمارس حياتنا بشكل طبيعي .
ولا اخفي عليكم انني كنت افكر في عدم الرد او اثارة الموضوع باي شكل وان امضي في نشر التدوينة القادمة والتي كانت رد علي تعليقات واستفسارات الزوار بخصوص تدوينة" مصر لكل المصريين" ولكن صديقي الجعلي نصحني بوجوب الرد علي ما حدث وتوضيح الموقف بحيث لا نسمح للذين يصطادون في الماء العكر بافشال التجربة المهمة التي تدور بين اروقة المدونات وبما انني اثق في صديقي الجعلي ثقة عمياء فقد قررت ان ارد ولذا فسيكون ردي كالاتي
شاهدوا ايضا عند حمزة والهضيبي

متهدموش
- السادة القائمين علي جريدة المصري اليوم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتقد انكم ادري مني بالمسؤلية الاجتماعية والاخلاقية التي يجب ان يلتزم بها الصحفي اثناء ممارسة نشاطه المهني والتي توجب عليه ان يتمتع بالمصداقية اثناء اقتباسه من الاخرين وخاصة اذا كان سيبني موقف او راي علي هذا الاقتباس والان سانقل لكم ما كتبه محرركم الفاضل وما كتبته انا
"التي يطالب عبرها شباب الإخوان بالتمرد علي مبدأ السمع والطاعة داخل الجماعة، وكل أشكال السيطرة التي تحاول قيادات الجماعة ممارستها علي الشباب."
عندما قرات تلك الجملة شككت في نفسي ورحعت الي تدوينتي لاتاكد علني فعلا كتبت هذا الكلام ووجدت الاتي
يجب ان نتمرد علي كل الاشكال والانماط الغير سوية في العلاقة بين المربي وافراد اسرته او المسئول الاداري واعضاء فريقه , يجب ان نتمرد علي المغالاة الغير طبيعية الموجودة في في التطبيق العملي لمفهوم السمع والطاعة في بعض الاماكن
واظن ان هناك فارق كبير بين الجملتين لا يخفي علي احد الا ان يكون اعمي او متربص واعتقد ان الصحفيين المحترمين اللذين كتبا الموضوع ليسا من الصنفيين ولذا فساعتبرها خطأ غير مقصود
وعلي منوال هذا الخطأ الغير مقصود سيجد المقارن بين النص الاصلي للتدوينة وما اقتبسه الصحفيين المحترمين الكثير من الافكار المطروحة
ثانيا – السادة القائمين علي العمل الاعلامي بشكل عام الوضع الراهن في مصر يسدعي من الجميع التكاتف للخروج من هذه الازمة واعتقد ان سيادتكم متفقين تمام الاتفاق معي ان الاخوان فصيل هام جدا في المجتمع المصري اتفقتم او اختلفتم معه ولكنها حقيقة واقعة ولذا فكنت ارجوا من سيادتكم ان تساعدوا هذا الفصيل علي التطور والنمو والتفاعل بشكل طبيعي وبدون ان تكونوا معوق امامه وان يتم تغليب المصلحة العامة علي الخاصة وان تتناولوا ما يتم طرحه بشكل متوازن وبدون توجيه ناحية فكرة مسبقة او خبر اثاري ينتقص من مصداقية ما تطرحونه السادة الاعلاميين نرجوا ان تكونوا يد تساعد علي البناء لا ان تتركوا رسالتكم وتلهثوا وراء خبر اثاري يزيد من المبيعات او نسب المشاهدة ما عرفناكم هكذا ولن تكونوا بامر الله ابدا هكذا

متترجعوش
حديثي هنا موجه الي نفسي والي السادة زوار المدونة القدامي والي المدونين من شباب الاخوان لا يمكن ان نتراجع عن طريق بدأناه ونوقن بمدي اهميته واحتياجنا له ونحن كنا نعلم منذ البداية بامكانية حدوث هذا اللغط فدعونا نكمل طريقنا ويجب ان نؤمن تمام الايمان ان ما يحدث الان سوف ينتهي وان هذه الاصوات الغير مسؤلة
تنزوي ولن يبقي الا الصحيح وما ينفع الناس ويجب علينا ان نتذكر الفوائد التي جنيناها في الفترة السابقة التي اعقبت نشر تدوينات النقد الذاتي ويكفي ان تلاحظوا الفرق الشاسع بين مفردات ومستوي الحوار بين المعلقين علي التدوينة الاولي " علموا انفسكم ........" والتعليقات علي التدوينة الثانية "مصر لكل المصريين"
متتسرعوش
حديثي الان موجه الي زوار المدونة الجدد سواء من الاخوان او من خارج الاخوان لا تتسرعوا في الحكم علي المدونةاو التجربة سواء بالسلب او الايجاب الا بعد ما تقرأوو التدوينات السابقة لتفهموا تسلسل الاحداث واهداف التجربة وكيفية تطورها ونرجوا الا تكونوا صورة ذهنية سريعة عن اصحاب المدونات او افكارهم الا بعد تمحيص وروية وتسعدنا زيارتكم
متزعلوش
كلامي الان موجه لقيادتنا "قيادة جماعة الاخوان "
1- يجب ان تتيقنوا وهذا ظني بكم ان ما نقوم به هو في صالح جماعتنا الحبيبة ورغبة في تطويرها ودفع حركة النمو والاداء فيها
2- لكم كل الشكر علي توفيركم لبيئة داخلية ادت الي خروج هؤلاء الشباب الذي يمتلك القدرة علي التفكير وتكوين الاراء وطرحها والاختلاف بادب حولها والوصول الي صيغة توافقية تجعل كل عناصر البيئة الداخلية تتعايش بامان وبحرية في الوقت الذي تفتقد فيه مصر ادني درجات الحرية مما ادي الي معاناة جميع المؤسسات من هذا الموقف المتدهور ويمثل امامي الان ما حدث في حزب الوفد من مشاجرات واطلاق رصاص حي وما حدث في حزب الغد من انقسامات وما حدث في كفاية من فرقة بعد تجمع لنعلم ونتأكد من جودة المناخ الداخلي للاخوان ولكننا قوم نسعس دائما للافضل وللتطوير ولذا فستجدوننا دائما غير راضين عن الحالي لاننا دائما نريد الافضل والاحسن
3- ننتظر منكم رعاية لتلك الحوارات الراقية التي حدثت بين المدونين والتي اعلم انكم من الممكن الا تتفقوا مع بعض الطرح ولكنكم غير مختلفين علي مدي اهميتها وتشجيعها ونتفهم تماما تخوفاتكم من استغلال المتربصين بنا لتدويناتنا واستغلال البعض منا لفضيلة النقد الذاتي لتصفية امور شخصية مما اثار زوبعة مؤخرا تم استغلالها بشكل مسئ لنا كلنا ولكنني متيقن من قدرتكم علي التفرقة بين الغث والسمين وبين الصالح والطالح وبين من يقصد الصالح العام ومن يتحرك بناء علي اغراض شخصية
4- نرجوكم لا تلقوا لهم بالا وارجعوا الي نصوصنا الاصلية لتعلموا حقيقة افكارنا وجودة طرحنا واعلموا ايضا انكم ستجدوا بعض السفاسف والتفاهات تصدر من هنا او هناك ولكن نرجوكم انظروا الي المجمل العام من الطرح والكتابات وتغاضوا عن تلك السفاسف التي ستنتهي وتذوب بالنصح والارشاد
5- منذ اطلاق تلك المدونة وحتي الان لم اسمع كلمة من احد في الاخوان بمنع تدوينة او تغييرها بل هي نقاشات من الممكن ان نحتد او نختلف مع بعضنا البعض ولكن في النهاية لغة العقل هي التي تسود والاتفاق واتذكر موقف نقيب اسرتي عندما نشرت تدوينة علموا انفسكم كان غاضبا من بعض المفردات لانها من الممكن ان تفهم خطا ولكنه احترم وجهة نظري في النهاية ولم يعاقبني او يوجه الي اي اساءة وهكذا دائما الاخوان
6- هناك نقطة يجب ان يعلمها الجميع ان من الممكن ان نختلف او نعترض ولكن هناك دائما لوائح تحكم حركتنا داخل الجماعة وهناك دائما قرارات شورية تلزم الجميع فحتي ان اختلفت مع الطرح الذي يقول بالتمسك بشعار الاسلام هو الحل ومصر علي رائي الا انني سوف احترم قرارات الاغلبية والتي كان الية اخذها هي الشوري وسوف اعمل مع مؤسستي في كل ما اكلف به ولكنني سوف احتفظ برائي وادافع عنه وسادع الايام ثبت مدي صحة كل راي
واخيرا فهذا وعد بالاستمرار في نشر تدوينات فضيلة النقد الذاتي وعدم الالتفات الي الاصوات التي تريد افشال التجربة بقصد او بدون قصد
واعلموا ان ما نقوم به هو
مقدمة للتطور لا مقدمة للانشقاق
ويللا مش مهم

السبت، مايو 26، 2007

مصر لكل المصريين


رصد

لن نتخلي عن شعار الاسلام هو الحل لانه يتسق مع المادة الثانية من الدستور المصري

الثبات هو نصر المرحلة

واحنا ليه نتنازل عن شعارنا المفروض ان الاخرين يحترموا افكارنا زي ما بيطالبونا باحترام افكارهم

الاشكالية الان هي علمنة ام اسلمة مصر

وانا ليه اتنازل عن شعار مجمع وناجح وبيوصل فكرتي

يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون

انت مشفتش محمد كمال بتاع الحزب الوطني قال في مؤتمر في كنيسة ان الحزب بيوعد الاقباط انهم لن يروا شعار الاسلام هو الحل مرة اخري والكلام ده اتنشر في الاهرام

احنا مش هانتنازل ابدا عن ثوابتنا

كل ما قرائتموه هو تعليقات رصدتها سواء شفهيا او مكتوبة من داخل الاخوان حول جدوي استخدم شعار الاسلام هو الحل في المرحلة القادمة

وسوف تجدون من هو مؤيد ومن هو معارض والمؤيد واسباب المؤيدين قرائتموها في الفقرة الفائتة

اما المعارضين فمنطلقهم انه ان الاوان للاخوان ان يتفاعلوا مع متغيرات البيئة الخارجية وان شعار الاسلام هو الحل هو شعار عام جدا ولا وان هناك قيم ومبادئ تقع تحت المظلة العامة لشعار الاسلام هو الحل من الممكن استخدامها وتتناسب مع احتياجات المرحلة وغيرها ايضا من العلل والمبررات

حسنا دعونا الان نطرح بعض التساؤلات ونسرد بعض المواقف ونوضح بعض المعلومات ثم نرجع مرة اخري للفقرة السابقة

سيرة

تذكروا معي موقف الرسول صلي الله عليه وسلم في بيعة العقبة الاولي عندما طالبه احد الانصار بان يكون الامر لهم من بعده فابي الرسول صلي الله عليه وسلم وتذكروا ايضا خطابه لاهل المدينة عندما شعر بخوفهم من الاحزاب التي جمعتها قريش فوقف فيهم خطيبا قائلا "والله لقد بلغ منكم وعيد اهل مكة مبلغه " يستحث فيهم النخوة والكرامة التي اشتهر بها اهل الجزيرة ".

وتذكروا موقفه عليه الصلاة والسلام عندما فاوضه اهل مكة علي ترك امر هذه الدعوة وهذا الدين ورفضه الحاسم الذي تمثل في كلماته الحازمة "والله يا عمي لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي علي ان اترك هذا الدين ما فعلت "

وتذكروا موقفه في صلح الحديبية والذي ذكرناه انفا وموافقته علي شروط ممثل قريش والتي غضب من اجلها المسلمون

علي مستواي الشخصي استشف عبقرية هذا النبي الخاتم والتي تمثلت في الكثير والكثير من المواقف ولكن اختص منها الان قدرته علي تحديد المواقف التي ينبغي فيها التعامل بشخصية صاحب الدعوة الذي لا يتزحزح قيد انملة عن مبادئه وشخصية السياسي المحنك الذي يجيد التفاعل مع المواقف السياسية ويقراالواقع المحيط به قرأة صحيحة


الحكاية

علت اصوات البعض في الفترة الاخيرة ترجع الفوز الغير متوقع للاخوان في الانتخابات البرلمانية السابقة الي استخدم الاخوان لشعار الاسلام هو الحل واللعب علي الوتر الديني للشعب والشعب المصري بطبيعته متدين والخ الخ الخ وعليه فقد قام جهابذة الحزب واعضاء لجنة السياسات بصياغة مجموعة من المواد التي تسمح لهم بمنع الاخوان من الشعار السحري الذي ياتي لهم بالاصوات


تسأولات

لماذا اصر الاخوان علي استخدام شعار الاسلام هو الحل

لماذا قام البعض من الاخوان بتحويل الامر الي صراع عقائدي

لماذا لم نرسل برسالة تطمين الي مجتمعنا واقصد بتلك الرسالة ان الجماعة لديها من المرونة واتساع الافق ما يسمح لها مستقبلا قيادة دولة بحجم مصر

لماذا لم نبحث عن شعار اخر تتبلور فيه قيم الاسلام العليا "كالحرية - المساواة - العدالة - اعمار الارض -محاربة الفساد"

لماذا انجررنا وراء بعض اصحاب المصالح في الحزب الفاسد ومعهم بعض غلاة العلمانية وبعض الافاقين في تصوير الامر علي انه حرب بين اسلامية مصر وعلمانيتها

لماذا تصور البعض ان الثبات متمثل بالتمسك بالشعار ولا يكفي اقدامنا علي ترشيح ممثلينا علي الرغم من تاكدنا من تعرضهم وتعرض المحيطين بهم لاجراءات قمعية

لماذا يخلط البعض بين مصطلحات الفقه الدعوي ومصطلحات العمل السياسي فيتم ارسال رسائل خاطئة لمن حولنا

لماذا لم نعطي هؤلاء درسا في كيف ان اي جماعة بشرية تملك افراد يؤمنون بفكرة معينة ويخلصون لها ومتجذرون في اوساط الشعب وحاراته وازقته كيف ان هؤلاء هم الورقة الرابحة في اي احتكام للشعب وليس الشعار والخطب الرنانة

لماذا لم نري خطاب سياسي راقي ومرن ومحنك يتناسب مع فصيل مرشح لقيادة دولة بحجم مصر ومجتمع متفاعل كالمجتمع المصري والوان طيف متعددة تريد ممن مرشح لقيادتها ان يطمئنها ويهدئ مخاوفها

لماذا تركنا النظام يستغل مخاوف الاقباط المبررة احيانا والغير منطقية احيانا ليلعب بها ويقنعهم بان نار النظام المستبد الفاسد خير من جنة الاسلاميين

لماذا لم نختر شعار اخر " مصر لكل المصريين " نفحم به المتربصين ونطمئن به الخائفين ونجعله وسيلة لزيادة وعي وفهم قواعدنا

لماذا لا نستطيع حتي الان التفرقة بين سلوكيات تنظيم صاحب فكرة وقيادة مسؤلة او مرشحة لمسؤلية دولة وقيادة مجتمع ولنا في حزب العدالة والتنمية التركي وحماس فلسطين والعدالة والتنمية المغربي عبرة لمن يريد ان يعتبر

لماذا ندير العمل السياسي بعقلية الداعية المربي وهذا ليس انتقاص من تلك العقلية او غبن لقدرها وانما التخصص والحرفية هي التي يجب ان تسود

هل نحن لا نملك الخبرات السياسية اللازمة ام ان بعضنا يملكها ولكن هناك مقاومة داخلية لطرحه وافكاره من الاخرين

هل فترة الانكفاء علي الذات التي حصلت في اعقاب محاكمات 1995 العسكرية ادت الي ندرة الكادر السياسي وقلت الخبرة السياسية ونري الان تداعيات هذا الامر

هل النموذج التركي خطأ ام انهم عندما تعرضوا لقمع من الجيش التركي لم ينكفؤا سياسيا مثلنا وتعاملوا مع الموقف بمرونة سمحت لهم بتحقيق مكاسب واحراز تقدم لم نصل اليه حتي الان علي الرغم من حداثة تجربتهم

اخيرا

تلك التساؤلات منها ما حسمته علي مستواي الشخصي ومنها ما هو معلق حتي الان لم احسمه ولكنها تساؤلات مشروعة اردت ان تشاركوني النقاش فيها والحوار حولها ويجب ان نعلم ان حالة الاصرار علي شعار الاسلام هو الحل هي نموذج او عرض لمسببات يجب ان نكتشفها ونعمل علي معالجتها

وارجوا ان يكون النقاش هادف والحوار مثمر وان نضرب مثل في اداب الحوار والنقاش

ويللا مش مهم

الجمعة، مايو 25، 2007

استعنا علي الشقا.. بالله "2"


ثم قال الرسول صلى الله عليه وسلم : هات اكتب بيننا وبينك كتاباً ، فدعا الكاتب -وهو علي بن أبي طالب - فقال : اكتب : بسم الله الرحمن الرحيم، فقال سهيل : أما الرحمن ، فما أدري ما هو ؟ ولكن اكتب : باسمك اللهم كما كنت تكتب . فقال المسلمون : والله لا نكتبها إلا بسم الله الرحمن الرحيم ، فقال صلى الله عليه وسلم : اكتب : باسمك اللهم ، ثم قال : اكتب : هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله، فقال سهيل : والله لو نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ، ولكن اكتب محمد بن عبد الله، فقال : إني رسول الله ، وإن كذبتموني اكتب محمد بن عبد الله،



ثم تمت كتابة الصحيفة



الفقرة اللي فوق دية سرد تاريخي لاحداث صلح الحديبية اللي كان في السنة السادسة من الهجرة



لو سمحتم اقروا الفقرة اللي فوق دية وركزوا فيها قوي



واستعدوا لتدوينة من تدوينات العم جلال وان شئتم فهو حجر متجه نحو بحيرة راكدة



ويللا مش مهم




الثلاثاء، مايو 22، 2007

لمن اعترضوا علي رائي في الدحلانيون

بعد كتابتي لتدوينة الدحلانيون جائتني اكثر من مكالمة هاتفية وكتبت بعض التعليقات تنتقد ما قلته في حق الاجراء المتخذ ضد الدحلانيون وكان مبررهم اذا كنت ستقوم باستئصال هؤلاء فمن حق المخالفين لك استئصالك انت ايضا واود ان اوضح بعض النقاط
اولا - لم اقصد باي شكل استئصال المخالفين فكريا ولهم كل الاحترام ولكن ما قصدته هو الخائنين لثوابت اي مجتمع ومصالحه العليا ويعملون علي اشاعة الفتن والاضطرابات فيه
ثانيا - تحديد مدي تورطهم في تلك الامور يعود الي هيئات ومؤسسات الدولة المختصة بذلك
ثالثا - تنفيذ او اتخاذ اي اجراء ضدهم سيقوم به ايضا مؤسسات الدولة والمجتمع ولن يترك الامر علي المشاع
رابعا - في بعض الاوقات يجب ان يتم اتخاذ اجراءات استثنائية لمواجهة مواقف استثنائية والا فسنري العحب العجاب ممن يعتقدون انهم فوق القانون وان جرائتهم علي انتهاك ثوابت المجتمع والاخلال بامنه ستساعدهم علي الوصول الي اغراضهم الشخصية الدنيئة
واليكم الان مقال الاستاذ فهمي هويدي عن ما يجري في غزة لتعلموا ما اقصده
العار الذي شهدته غزة
الذي يحدث في غزة الآن وصمة عار في جبين الجميع، المتورطين في داخل القطاع والمتواطئين والمتفرجين في العالم العربي والعالم الخارجي. ولا يكمن العار فقط في الدم الفلسطيني الذي اريق بأيد فلسطينية، ولكن ايضا في ان الجميع نسوا وهم يتقاتلون العدو الحقيقي الذي يتربص بهم
. (1) المشهد بلغ ذروته الدرامية يوم الثلاثاء الماضي (15 مايو) الذي حلت فيه ذكرى النكبة الأولى في سنة 1948، إذ حلقت في سماء القطاع يومذاك الطائرات الإسرائيلية، وراحت تطلق قذائفها وصواريخها نحو أهداف محددة في غزة، وفي الوقت ذاته كانت عناصر من قوات الأمن الفلسطينية تعتلي البنايات والأبراج وتذرع الشوارع جيئة وذهابا مصوبة سلاحها نحو الأهداف ذاتها، في تزامن يثير الانتباه والتساؤل. كان ذلك إعلانا عن حلول نكبة جديدة أدهى وأمر. على الأقل من حيث إنه في النكبة الأولى تولى الإسرائيليون قتل الفلسطينيين في جريمة صامتة في غفلة من العالم. أما في النكبة الجديدة فإن الفلسطينيين يقتلون الفلسطينيين على مرأى ومسمع من العالم. ولم يخل الأمر أيضا من مفارقة، ففي حين استنفر العالم العربي واحتشدت أغلب أنظمته وشعوبه في صف الدفاع عن "القضية" إبان النكبة الأولى، فان الموقف اختلف في النكبة الثانية، إذ في ظل ثورة وسائل الاتصال، ورغم أن الفضائيات نقلت جانبا من الأحداث الجارية في القطاع على الهواء مباشرة، فإن العالم العربي ظل ذاهلا ومتفرجا. يضاعف من عمق النكبة الثانية أن نصيب العالم العربي في المشهد لم يكن مقصورا على مجرد الذهول والحيرة، وإنما أثبتت أدلة وقرائن عدة أن بعض الأطراف العربية كانت طرفا في خلفية الصراع. حيث لم يكن تحيزها سياسيا فقط لطرف دون آخر، وإنما كان لتلك الأطراف دورها في التدريب والتمويل والتسليح، الأمر الذي يضفي على الصراع بعدا إقليميا يبدو موصولا بالحسابات الدولية الضاغطة على الحالة الفلسطينية.
(2) في وسائل الإعلام تم اختزال المشهد في الصراع على السلطة بين حركتي فتح وحماس، وهو اختزال صحيح لكنه ليس دقيقا تماما. وقبل أن أشرح لماذا هو كذلك، فإنني ألفت النظر إلى أن ثمة خللا في تغطية الوقائع على الأرض في غزة، لان الصحفيين تلقوا تحذيرات وصلت إلى حد التهديد بالتصفية إذا ذهبوا إلى أبعد من المسموح به في متابعتهم لما يجري. وقد اتصل بي بعضهم هاتفيا وأبلغوني بأنه طلب منهم ألا يشيروا إلى ممارسات الأجهزة الأمنية. ولذلك رأينا مثلا صور برج يسكن فيه بعض قيادات فتح تتصاعد منه الأدخنة والنيران، لكننا لم نر لا قصف منازل قيادات حماس ولا صور الإعدامات التي تمت لعناصر من الحركة، من جانب مسلحي تلك الاجهزة. لماذا قلت إن اختزال المشهد في الصراع بين فتح وحماس صحيح وليس دقيقا؟. لأن الكلام له أصل ولكنه ليس كافيا في التعبير عن الحقيقة. يتمثل الأصل في أن ثمة اختلافا بين الطرفين في النهج السياسي، فأحدهما مع المقاومة والثاني ضدها. لكن العنصر الآخر الذي لا يقل أهمية أن ثمة اقتناعا بين بعض قيادات فتح بأن السلطة وأجهزة الدولة ملك لها، فهي التي أسستها، وعناصر تلك الأجهزة من كوادرها. وهذا الإدراك إذا كان قد رتب نفوذا وجاها، فإنه أيضا رتب مصالح كبرى وميزات بلا حدود، يصعب التخلي عنها ولو جزئيا. ولذلك فإن تلك العناصر ترفض حتى الآن الاعتراف بنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت بداية العام الماضي. من ثم فإنها تصر على إخراج حماس من الحكومة ومن المسرح السياسي الفلسطيني، وهذه رغبة التقت مع "حماس" إسرائيلي وأمريكي شديد، كما التقت مع حسابات بعض الأطراف الإقليمية ذات المصلحة. إذا أردنا أكثر دقة فقد نقول إن القيادات التي أشرت إليها ليست كل فتح، ومنها عناصر مرفوضة في داخل التنظيم. ولكنها نجحت في اختطاف قيادة الحركة والسيطرة على الأجهزة الأمنية التي يتراوح عددها بين 8 و10 أجهزة. واستفادت في بسط نفوذها من عاملين آخرين أولهما حسن نية أبومازن وضعفه داخل الحركة، وثانيهما حرص الأغلبية الصامتة ذات التوجه الوطني على عدم شق الحركة، حفاظا على تاريخها النضالي. وفي ذات الوقت فان العائلات والعشائر لها حساباتها (لا تنس أن الجميع مسلحون)، الأمر الذي يدفعها أحيانا إلى القيام بعمليات خطف أو إحراق أو حتى قتل ثأرا لأحد أبنائها الذين ينتمون لفصيل ما، وهو مايبدو ردا من جانب الفصيل، في حين أنه تصرف عائلي لا أكثر. وإلى جانب العائلات فهناك العملاء الذين تدفع بهم إسرائيل إلى ساحة الصراع، سواء لتأجيجه وتوسيع نطاق الاشتباك، أو لتصفية أشخاص معينين، لإثارة ذلك الفصيل أو تلك العشيرة ضد خصومها.
(3) معروفة قصة المناكفات التي تعرضت لهاحركة حماس بعد فوزها في الانتخابات التي أدت إلى رفض الاشتراك في الحكومة الجديدة، واستخدام الفلتان الأمني إلى جانب الحصار الخارجي وسيلة لإفشالها ومن ثم إسقاطها. في تلك المرحلة برزت أهمية دور الأجهزة الأمنية كلاعب رئيسي في الساحة السياسية، يتولى توجيهه الثلاثي النائب محمد دحلان رجل الأمن الوقائي المقرب من الرئاسة، ورشيد أبوشباك الذي عين مديرا للأمن الداخلي، وسمير مشهراوي مسؤول المخابرات. وبسبب قبض الثلاثي على أجهزة الأمن، فإن سعيد صيام وزير الداخلية في الحكومة السابقة وجد نفسه معزولا وعاجزا عن الحركة، فقام بتشكيل القوة التنفيذية التي ضمت عناصر من عدة فصائل وحركة حماس في المقدمة منها. وكان من الطبيعي أن يتم التحرش بتلك القوة والاشتباك معها. الأمر الذي رفع من درجة التوتر في القطاع، الذي حين تصاعد وأوشك الموقف على الانفجار، لم يجد الطرفان مفرا من التفاهم والاتفاق، فلبوا دعوة السعودية إلى عقد اتفاق مكة، الذي أسفر عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية. ولكن يبدو أن "معسكر الضد" في فتح اعتبر الاتفاق بمثابة "هدنة" لترتيب الأوضاع والاستعداد لجولة جديدة من الاحتراب. ظل الملف الأمني الذي يشكل عصب الاستقرار في الداخل عصيا. وإذ جرى التفاهم في اتفاق مكة على تقسيم الوزارات بين الفصائل، فقد اتفق خلاله على أن ترشح حماس وزير الداخلية من المستقلين، شريطة أن يوافق عليه أبومازن. وقد اعترض الرئيس الفلسطيني على حوالي تسعة مرشحين، وقبل بالعاشر (هاني القواسمي)، الذي بعد تعيينه واجه نفس مشكلة سلفه سعيد صيام. ما الذي جرى بعد ذلك؟ أتيح لي أن أطلع على تقرير فلسطيني رسمي داخلي بتاريخ 14/5 الحالي، يشرح خلفيات الانفجار الأخير في الموقف، الذي كانت أزمة وزير الداخلية من العوامل الممهدة له، ويذكر التقرير ما يلي: ü أن وزير الداخلية هاني القواسمي لم يجد مفرا من الاستقالة لأسباب ثلاثة: حصار أبو شباك له ومنعه من الاتصال بالأجهزة الأمنية- عدم تمتعه بصلاحيات أدائه لوظيفته- احتجاجه على حالة التعبئة المسلحة التي تقوم بها عناصر فتح، وإدخال أسلحة ومعدات دون علمه. ü رفض رئيس الوزراء الاستقالة، وحرص على أن يعالج الأمر مع أبومازن، الذي كان في رحلات بالخارج أمضى فيها 22 يوما. وفور عودته التقاه رئيس الوزراء ووزير الداخلية مع آخرين، وكان رد أبومازن أنه يريد إنجاح مهمة القواسمي. ثم طلب عقد اجتماع منفرد معه استمع فيه إلى وجهة نظره بالتفصيل وأبدى استعدادا لمعالجة الأمر.
ü في 9/5 عقد اجتماع لمناقشة الوضع الأمني المتدهور، حضره أبومازن وإسماعيل هنية وبعض المسؤولين، وأثناءه وافق الجميع علي اقتراح رئيس الوزراء تشكيل قوة أمنية مشتركة بين حرس الرئاسة والقوة التنفيذية التابعة للداخلية، تمثلان فتح وحماس، لتنفيذ الخطة الأمنية وتكون تحت أمر وزير الداخلية. ü خرج إسماعيل هنية من الاجتماع ليبلغ وزير الداخلية بالاتفاق ويطلب منه العدول عن الاستقالة. ولكنه فوجئ بانتشار الشرطة وقوات الأمن الوطني في شوارع غزة، وتبين أن ذلك تم بتعليمات من أبوشباك، ودون علم وزير الداخلية أو رئيس الوزراء أو رئيس السلطة وكان واضحا أن المحاولة تسعى لقطع الطريق على تفاهمات الرئيسين. ü في 10/5 عقد رئيس الوزراء اجتماعا بحضور الوزراء المعنيين وقادة الأجهزة الأمنية، اتفق فيه على أمور عدة، بينها وضع إمكانيات الأجهزة الأمنية تحت تصرف وزير الداخلية لإنجاح الخطة الأمنية، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة تتبع الوزير، واختيار مسؤول عن القوة المشتركة هو اللواء سعيد فنونه، وسحب قوات الشرطة التي انتشرت دون علم القيادة السياسية. ü في مساء اليوم ذاته عقد اجتماع بمقر الرئاسة حضره أبومازن وإسماعيل هنية والوزراء المعنيون، اتفق فيه على دعم الرئيسين لوزير الداخلية لتنفيذ الخطة الأمنية، وأيد أبومازن تشكيل غرفة العمليات المشتركة. كما وعد بإحداث تغييرات في قيادة الشرطة خلال شهر (من هؤلاء مدير الشرطة العميد علاء حسني وذلك تمهيدا لإبعاد اللواء رشيد أبوشباك). ü
يوم الجمعة 11/5 عقد رئيس الوزراء اجتماعا مطولا مع وزير الداخلية لإثنائه عن الاستقالة بعد إبلاغه بما تم الاتفاق عليه مع أبومازن. ودعاه لكي يعقد اجتماعا بين قيادة القوة التنفيذية وقائد قوة الرئاسة العميد منار شحاده، لتشكيل القوة المشتركة. وبعد ذلك اتصل إسماعيل هنية مع أبومازن وأبلغه بما تم، وطلب منه الإيعاز للعميد منار لحضور الاجتماع المقرر مع الوزير لترتيب مسألة القوة المشتركة. وقد وافق أبومازن على المبدأ والموعد. ü لم يحضر العميد منار اجتماع الوزير، وتبين أن أبوشباك منعه من ذلك، مصرا على أن يكون اتصال الوزير مع الضباط من خلاله، ومعلنا عن رفضه لفكرة القوة المشتركة. وعلم أن الرجل عقد اجتماعا مع مجموعة من الضباط، عبر فيها عن مواقفه تلك. كما عبر عن غضبه ورفضه للموافقات التي أصدرها أبومازن في تفاهماته مع رئيس الوزراء, ودعا أبوشباك ضباطه إلى تصعيد المواجهة ضد الحكومة، الأمر الذي ترتب عليه انتشار القوات من جديد، واعتلاء بعض عناصرها أسطح البنايات استعدادا للخطوة التالية. ü بعد هذه الخطوة انفلت عيار الموقف، فاتسع نطاق الاشتباكات وتعددت عمليات الخطف والقصف والقتل على الجانبين، فأجرى رئيس الوزراء اتصالات متعددة مع أبومازن، ومختلف الاطراف الراعية لاتفاق مكة، وطلب منهم جمع قيادتي فتح وحماس لاحتواء الموقف، والعمل على سحب القوى العسكرية من شوارع غزة. ولكن الانفجار تواصل
في اليوم التالي (19/5) الذي كتب فيه التقرير
. (4) حين انفلت العيار حدثت أمور غير مألوفة تلفت النظر. منها أن لجنة متابعة الأحداث التي تضم ممثلا للوفد الأمني المصري وممثلين عن حركتي حماس والجهاد خرجت في سيارتين مصفحتين ذات مساء متجهة إلى غرفة العمليات فاعترضها حاجز لعناصر الأمن الوقائي، ورغم ان ممثل الوفد المصري العميد شريف عرفهم بنفسه، فانهم أطلقوا النار على ركاب السيارتين، فأصابوه بشظية في يده. وتكررت الإصابة مع شخص اخر، لكن الوفد المصري آثر أن يمرر بهدوء المسألة التي حدثت لأول مرة حتى لا يدخل في أزمة مع قيادة فتح. من المظاهر غير المألوفة أيضا حوادث الإعدام التي تمت في الشوارع لبعض أنصار حماس أو أعضائها، ومنهم من أخذ من بيته وأطلق عليه الرصاص في الشارع. منها كذلك شيوع مصطلح القتل على اللحية (على غرار القتل على الهوية)، حيث كان بعض الملتحين يتعرضون للخطف أو القتل استنادا إلى مظهرهم فقط. ومن المؤشرات ذات الدلالة في هذا السياق سلوك اللواء رشيد أبوشباك الذي بدا فيه منتقدا ومعارضا لأبومازن، بل ومتحديا له هو ورئيس الوزراء، الأمر الذي يثير أكثر من علامة استفهام حول الجهة التي يستقوي بها الرجل في مواجهة الرئيسين. إذا سألتني: هل لم ترتكب حماس أية أخطاء اثناء المواجهة، فردي السريع أنها لابد وقعت في أخطاء، لكنني لم أشر إليها ليس فقط لأن الفلتان ليس من مصلحتها، ولكن أيضا لأنني اعتنيت برصد الأسباب وليس النتائج، والأفعال وليس صداها والرد عليها.

السبت، مايو 19، 2007

الدحلانيون"

قرأت تدوينة الجعلي في ومضات فكتبت الكلام ده
عندما يصاب الجسم البشري بضعف ما او يهاجمه جسم غريب قوي تجد الجراثيم والكائنات التافهة التي لا تري بالعين المجردة والتي نجدها في اوقات القوة والاستقرار مختفية في خبايا هذا الجسم ومستكينة فرصتها في الظهور وعلي الرغم من ضالتها وضعفها في وقت القوة والاستقرار الا ان ضررها وتأثيرها السلبي يكون اضعاف حجمها وقدراتها

وهؤلاء يمكننا ان نطلق عليهم
"الدحلانيون"

-الدحلانيون موجودون بين اظهرنا لهم نفس ملامحنا يتكلمون نفس لغتنا يرتدون نفس ملابسنا الا انهم يملكون قلوب وعقول لا تعرفنا

الدحلانيون دائما لا يملكون اي مهارة او قدرة تسمح لهم بالتفوق بين اقرانهم ولذا فهم يعوضون هذا بسلك كل مسلك غير شرعي اوغير اخلاقي ليعوضوا نقصهم وضعفهم

-الدحلانيون عندما تقوي الدولة او المجتمع تراهم دائما امامك بابتسامتهم اللزجة واسنانهم الصفراء وكلامهم المعسول وايديهم المصفقة لك دائما

وعندما تضعف الدولة او يجدوا عدو يحميهم تري ابتسامتهم وقد تحولت الي صرخات تهديد واسنانهم تحولت الي انياب ذئبية وكلامهم المعسول تحول الي رصاصات غدر وايديهم المصفقة وقد امتدت اليك بخنجر الخيانة لتضربك في ظهرك

-الدحلانيون كائنات مترممة لا تسطيع ان تعيش معتمدة علي نفسها فهم دائما يبحثون عن الاقوي ليقفوا بجانبه ويدعموه حتي ولو كان هذا الاقوي هو الشيطان نفسه فسوف تجدهم ابناء له وستراهم وهم يدافعون عنه ولا تندهش عندما تسمعهم وهم يقسمون انه كان من الملائكة وان الملائكة بغدرهم وحسدهم المعهود طردوه من بين اظهرهم لتفوقه وتقواه

الدحلانيون لا يجيدون التسلق الاعلي جثث المغدور بهم ولا يتكسبون الا من اموال الغير ولا تستمتع اذانهم الا بأنين الامهات الثكالي والابناء المكلومين والشيوخ المضارين

الدحلانيون سوف تجدهم فوق مصفحات الاجهزة القمعية او خلف خرزانات التشكيلات الامنية وسوف تلمح خيالهم وابتسامتهم الصفراء من وراء الدخان المسيل للدموع او علي شاشات النفاق والمداهنة

هذا في حال قيامهم بالترمم علي جسامين ابناء جلدتهم من الظلمة والمستبدين الظالمين ومساعدتهم في اعداد الوطن للدخول الي مذبح المحتل

وعندما ياتي المحتل ستجدهم قادمين فوق دباباته وسوف تراهم خلف متاريسه مبتسمين بتشفي وستسمع صوتهم المدوي وهو يصف المحتل بالمحرر ويوصم المقاومين الاشراف بالارهابيين والدمويين

الدحلانيون هم اخس واوضع مخلوقات وجدت علي مدار التاريخ الانساني

الدحلانيون هم من رجعوا بثلث الجيش في احد وتركوا الرسول صلي الله عليه وسلم

الدحلانيون هم من قالوا سمن كلبك ياكلك

الدحلانيون هم من قالوا بيوتنا عورة في غزوة الاحزاب

الدحلانيون هم من يشيعون الفوضي والقتل والافساد في غزة

الدحلانيون هم من سمموا عرفات واشاروا علي عربة الرنتيسي وحددوا موقع شحادة وسلموا عياش الهاتف الملغوم

الدحلانيون هم من يصفون عصر مبارك بازهي عصور الحرية

الدحلانيون هم من صاغوا التعديلات الدستورية في مصر

الدحلانيون هم من احالوا الاصلاحيين من الاخوان للمحاكم العسكرية

الدحلانيون هم من صادروا اموال الشرفاء والاصلاحيين من الاخوان

الدحلانيون هم من دبجوا وصاغوا وصرحوا في الصحف والاذاعات والقنوات دفاعا عن الظلم البين الذي يقوم به نظام مبارك العفن

الدحلانيون يعيشون بامان لان محمد صلي الله عليه وسلم قال "اتريدون ان يقال ان محمد يقتل اصحابه"

الدحلانيون يعيشون بامان لان القساميون دائما يعتبرون الدم الفلسطيني خط احمر لا يمكن تجاوزه

الدحلانيون يعيشون بامان لان الاصلاحيين الاخوان في مصر يضعون دائما مصلحة الوطن فوق اي اعتبار

الدحلانيون لا سبيل معهم الا بترهم او استئصالهم لو كان امرهم بيدي لامرت بحرقهم في الميادين العامة ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه اغراق سفينة الوطن من اجل اطماعه الدنيئة والوضيعة

ويللا مش مهم

الثلاثاء، مايو 15، 2007

انس ... حبيب قلبي


اوسو اوسو صاحبي
الشهير بانس
عارفينه اكيد عارفينه ولو عاوزين تعرفوه اكتر بصوا علي التدوينات دية
المهم ان اوسو اوسو اللي هو انس راح عمل عمرة ورجع
وهو رايح اتصل بيا من علي سلم الطيارة وقالي
"مجدي انا هسافر حالا عاوزيني ادعيلك بايه وانا فالكعبة وعند سيدك النبي"
فرديت
" بص يا انس انت عارف كل صغيرة وكبيرة عني وكل ميزة وعيب فيا وكل اللي انا بفكر فيه ومحتاجه فمش محتاج اقولك تدعيلي بايه "
وسافر انس
وبعدها باسبوع لاقيت رسالة جايالي من نمرة سعودية بتقوللي
"من قدام اطهر واشرف بقعة علي الارض ببعتلك الرسالة دية وبدعيلك ويا ريت تدعيلي انس "
وبعدين فات اسبوع تقريبا والنهاردة دلوقتي حالا لاقيت نمرة انس علي الموبايل بتاعي وبترن ورديت وقلت
" صاحبي واحشني مووووووووت "
ورد انس
"حبيبي انا لسة نازل علي سلم الطيارة حالا واول حاجة عملتها اني اتصلت بيك "
ورديت انا
"لازم اشوفك في اقرب فرصة "
ورد انس
"خلاص اشوفك الجمعة اللي جاية في اسكندرية "
ورديت انا
"خلاص هاسيب كل حاجة واجيلك "
ورد انس
"بس علي شرط لكا نتقابل متبوظ الحالة الايمانية اللي انا عايشها "
ووعدته بكدة بس يا تري هانقدر نوفي ولا لا
ده اللي هاعرفه يوم الجمعة
وبحبك يا اوسواوسو




الجمعة، مايو 11، 2007

خيرت .. أرجل منك




بعد خمس افراجات من المحكمة وحكم بعدم احقيتك بتحويل المواطنين للعسكر الا انك مصر علي عدم الافراج عنهم وقاعد تلعب الاعيب قذرة للحيلولة دون خروجهم وبتعند وبتلعب بكل مؤسسات الدولة وبتهدر احكام القضاء علشان رغبة شخصية في الانتقام وانا بقيت متاكد من انك علي استعداد تبيع البلد باللي فيها علشان رغباتك الجنونية بس كل ده مش هايغير من الحقيقة شئ
ان
خيرت ارجل منك
ايوة ارجل منك وعارف ليه
لان خيرت صاحب فكرة وبيضحي ليها اما انت فصاحب مصلحة وبتضحي باللي حاوليك علشان تحصل عليها


.. فخيرت ارجل منك
ولان خيرت اتحبس قبل كدة مرتين واتقفلت شركاته واتصادرت امواله ولسة ثابت علي فكرته ومبدأه اما انت فكل ساعة بحال علي حسب مزاج السيد الامريكي ..


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت وجماعته واجهوك بشرف في الانتخابات اللي فاتت والناس اخترتهم واختارت مشروعهم اما انت وحزبك فلولا اموالكم وقمعكم كنتم بقيتم في مزبلة التاريخ ..


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت بيحترم القضاء المصري وبيعلم اللي حواليه احترام احكامه اما انت فالقضاء وكل مؤسسات الدولة اصبحت لعبة في ايدك بتشبع بيها رغباتك الجنونية ..


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت بيته واهله مؤمنين بقضيته وفكرته وواقفين وراه وبكل قوة اما انت فبيتك واهلك عايزين يورثوا البلد ويحولوها لتكية غصب عن اهلها ..


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت بيحط راسه علي مخدته وبينام وهو مستريح البال لانه مظلمش حد ولا قمع حد ولا سرق حد اما انت فكفاية عليك دعوات ملايين المصريين المظلومين ...


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت بيدافع عنه حتي المخالفين ليه في فكره وكسب احترامهم اما انت فبيدافع عنك شوية افاقين ومأجورين حولوهم نظامك لاغوات واقفين علي بابك لحين الانتهاء من اغتصابك للبلد ...


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت صوته من دماغه وقراره من ارادته الشخصية اما انت فصوتك وارادتك رهن لحضور الست كوندليزا وقبلها الست اولبرايت علشان نسمع صوتك او نشوف قراراتك


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت موجود في مكانه بارادة قواعد الاخوان ومنتخب منهم اما انت فوجودك مرهون بقدرتك علي اداء فقرة الاستربتيز السياسي الذي اصبحت تجيده تلك الايام باحتراف فكل ما تحب تقعد او تورث لابنك فتقلع البلد هيبتها ومكانتها حتي اصبحت مصر شرطي اسرائيل في المنطقة وتابع السعودية المطيع ...


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت مش بيداري ويطرمخ علي الفاسدين والنهابين وبيهربهم للخارج اما انت فصاحب العبارة ولصوص البنوك ومحتكر الحديد ومورد اكياس الدم يشهدوا علي ان ...


خيرت ارجل منك
ولان خيرت وجماعته حاولوا يجمعوا المعارضة ويلعبوا السياسة بنضافة ويحيوا الحياة السياسية تاني اما انت فلعبتك هي افساد الاخرين لضمان بقائك واقامة احزاب كرتونية ورشوتك لبعض رؤساء الاحزاب تشهد علي ان ... خيرت ارجل منك
ولان خيرت احترم منافسيه في الانتخابات وترك هو وجماعته دوائر للرموز الوطنية اما انت وحزبك فمسحته التنافس السياسي باستيكة القمع والرشاوي السياسية ...


فخيرت ارجل منك
ولان خيرت في سجنه واغلاله اقوي منك ومن نظامك البوليسي القمعي ومبعاش ولا بطل ولا سافر ولا ساب ..


فخيرت ارجل منك
ومن الاخر حبسته او سيبته عارضت او استشكلت اعتقلت او عذبت سجنت او موت برضه
خيرت ارجل منك
ويللا مش مهم

الثلاثاء، مايو 08، 2007

نجوم .... لازم تتقري


من فترة وانا متابع اللي بيكتبوه

ومن فترة نفسي اعرف الناس طريقهم

ومن فترة وانا مقرر التنويه عن كتاباتهم

ومن فترة وانا مش عارف اعمل التنويه ده

بس اخيرا جه الوقت والارادة اللي يسمحولي بالتنويه عنهم

وطبعا ده مش نهاية المطاف لان الاتنين دول لازم يدرسوا ويتذاكروا بلغة السوق


عمرو هو اللي بدا بمدونة نجوم الحيرة وبعدين استضاف عبده ابن خلدون فيها

عمرو كان اول مرة اشوفوه في ندوة في سياسة وقال مداخلة وسط عالم فطاحل اقلهم اسم يسبقه مجموعة من الالقاب مثل الاستاذ الدكتور المهندس الطبيب المبجل فلان الفلاني ووجدت تصفيق حاد من الحاضرين وكا يجلس امامي محمد رجب زعيم الاعلبية في مجلس الشوري ووجدته يقترب من اذن مرافقه ويهمس الولد ده اكيد من الاخوان هما الوحيدين اللي يقدروا يخرجوا مستوي زي ده في السن ده اما الثاني فحدث ولا حرج كلما تحدثت معه اصيبت بالغيظ والحنق لانه يشعرني بلني حاصل علي دبلون مش شهادة عليا مما اجده من مستوي حديثه ومفرداته واراءه

بجد ربنا يحفظكم ويبارك فيكم وينولكم اللي في بالكم بس يكون حلال

والاتنين ماشاء الله عليهم مشاريع نجاح سياسي ودعوي وحياتي محصلوش " خمسة وخميسة يا شباب "

هارشحلوكم كام تدوينة عندهم لازم تقروهم وتتعلموا منهم زي ما انا بقعد اقرا واتعلم واذاكر كلامهم


التدوينة دية لازم تتقري دية لعبده ابن خلدون وفيها تحليل جبار لما حدث في تدوينة علموا انفسكم التمرد والدهشة ورمي الاحجار

هل الزنا ذنب حضاري ام دية لعمرو طرح من الهضيبي ردعليه عمرو ورموا هما الاثنين بحجر في البحيرة الراكدة

مولد التدوين لعبده دراسة جامدة جدا عن الاخوان والتدوين يستحق عليها تحية تكافئ قدرته التحليلية البارعة

غسيل الامخاخ لعمرو تاني محاولة للعوم ضد التيار وهنا الرجل لم يرمي حجر بل القي بنفسه في البحيرة

انا اخوان طب يللا مش مهم لعبده تحدي اخر من عبده لاي شخص يملك ادواته التحليلة ولغته البسيطة السهلة



علي فكرة سبب رئيسي كان يمنعني من التنويه عن تلك التدوينات هو تاييدها لما اكتبه او طرحي ولكنني ارجوا منكم ملاحظة قدراتهم وكفائتهم التحليلية والتنظيرية بعيد عن اتفاقهم معي او مخالفتهم

ويللا مش مهم

الاثنين، مايو 07، 2007

عاجل ... عبد المنعم واخوانه سيبدوا اضراب عن الطعام مفتوح من اليوم


جاء الي خبر الان من سجن المحكوم والذي تم احتجاز عبد المنعم محمود واخوانه به عن بدء المجموعة كلها اضراب عن الطعام بسبب تعرضهم لاعتداءات من المسجونين الجنائيين ووصلت في بعض الاحيان الي تحرش جنسي وحرمانهم من حقوقهم داخل السجن
ارجوا من المدونين نشر الخبر باقصي سرعة
عرضهم غدا بنيابة امن الدولة بالتجمع الخامس ادعموهم بكل قوة
تابعوا التطورات علي انسي

السبت، مايو 05، 2007

المهزلة .. يجب ان تنتهي



مع التعتيم الاعلامي اللي اتعمل في المهزلة الاولي

كان لازم يبقي في بديل

مع التغييب الاعلامي المفروض علي المهزلة اللي بتجري

كان لازم يبقي في حل

مع التجبر والتكبر اللي عامله الفرعون وابنه

كان لازم الناس تعرف وتسمع وتشوف

مع الواجب الانساني قبل الدعوي او التنظيمي لنصرة المحالين للمهزلة العسكرية

كان لازم تخرج المهزلة للنور

النهاردة السبت 5 - 5 وان شاء الله الساعة 5 موعكم مع المهزلة

اذاعة المهزلة هي اذاعة عن المهزلة العسكرية "المحاكمة العسكرية "سابقا

اسمعوا المهزلة علشان تعرفوا حجم المهزلة

http://www.almahzala.com/

ويللا مش مهم

الخميس، مايو 03، 2007

انا بحترم الاجراء الذي قام به الكيان الصهيوني المغتصب لحقوقنا "علشان الناس تسيبها من القشور وتهتم بالمضمون""



اقرا الخبر ده وارفع القبعة لعم جلال
انا غيرت العنوان من" انا بحترم اسرائيل" الي الذي ترونه اعلي الصفحة علشان منخشش في جدالات خارج النقطة الاساسية
انا اسف يا سيدنا هارون كان لازم ارجع لعم جلال لان اللي حصل فوق ما احتمل

دولة في حالة حرب

مهددة من كل جانب

تواجه عدو يعاملها علي اساس عقائدي او قومي ولكن الاثنان هدفهم واحد تفكيك هذا الكيان

ولكن كل هذا لم يمنعهم من العمل بفضيلة النقد الذاتي والمراجعات كما سماها حبيب قلبي احمد عبد الحافظ

انا بحترم اسرائيل علي الرغم من انها كيان ظالم مغتصب

انا بحترمها علي الرغم من كراهيتي الشديدة لها

انا بحترمها علي الرغم من رفضي الكامل لما تقوم به تجاهنا وتجاه مقدساتنا

انا بحترمها في تلك النقطة فقط

بحترمها لانها دولة مؤسسات

بحترمها لانها تسعي للافضل وتواجه اخطائها وتحاسب قادتها

بحترمها لان الشعب يستطيع محاسبة قيادته بدون اي معوقات

بحترمها لان التقرير ده اتنشر مش اتحط في الادراج واطرمخ عليه

بحترمها لانهم نشروا التقرير علي الرغم من تاكدهم من قيام حسن نصرالله عدوهم الاول بالاستفادة منه ولم نري احد يحذر من هذا ويطلب ان نتحاسب داخليا

بحترمها وبتمني ان بلادنا كلها تبقي كدة وان مجتمعاتنا برضه كلها تؤمن بكدة

وان جماعتنا تقبل بكدة وان قيادتنا وقواعدنا يعملوا بكدة ويشوفوا ان الامر ده مش مهلكة ولا مصيبة تستدعي كل هذا التمنع عن تنفيذها والتشنج عند البدء في تنفيذها

يا رب نبقي زي اسرائيل في نقدها لنفسها ومراجعتها لحركتها

ويللا مش مهم

الثلاثاء، مايو 01، 2007

معلش يا عم جلال - ده وقت سيدنا هارون


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اري اثار المعركة علي وجوه وتعليقات الزوار الكرام وقرأت تعليقات تطالب بغلق التدوينة وايقاف السلسلة باكملها وذلك نتيجة لقلب التدوينة الي ساحة حرب بدات فكرية وانتهت باشياء اخري وقرأت ايضا تعليقات اخري تصف ما حدث بالامر الصحي والمثمر والمنتج وبالنسبة لي فقد امتنعت عن التعليق وهذا القرار اخذته من لحظة رفع هذه التدوينة وصرحت به في التعليقات انني سارد جملة علي كل ما اثير وكل المساحات الغامضة او التي حدث بها التباس ولذا فساقسم ردي الي ثلاثة عناوين

الاول - فيما يخص ما كتبته

الثاني - فيما يخص ما كتبه الاخرون

الثالث - معلش يا عم جلال

فيما كتبته
عندما كتبت هذه التدوينة فكرت ان يكون في صياغة او مضمون التدوينة ما يجسد احد افكارها وعليه فقد اخترت كلمة التمرد كجزء من العنوان الرئيسي وايضا عنوان فرعي لاحد الففقرات وكان الهدف منه الاتي
- استفزاز العقل الاخواني ودفعه ناحية التفكير في مدي صحة او خطأ هذا المصطلح والا يكون دور القارئ هو تلقي المعلومة او الفكرة " مقشرة " بل يسعي الي الوصول الي كامل الفكرة عن طريق النقاش والتحقيق والدراسة والتفكير
- اعطاء الفرصة للقراء لقياس مدي قدرتهم علي تطبيق ما تم طرحه في فقرة الاندهاش من البحث عن القواسم المشتركة والمساحات المتقاطعة في اي طرح مهما اختلفنا معه والتعاون معها وايضا الاعتراض علي ما يخالف افكارنا او تصوراتنا
- شحذ القارئ ناحية عدم الاستكانة او الخجل او "الصهينة " تجاه الاوضاع الغير سوية بالانتفاض والغضب وعدم الاستسلام ولكن كل هذا في اطار الضوابط التي ارتضتها المؤسسة لنفسها وساضرب مثل " مواطن مصري تعرض لسلب حقه او يري احدهم يسلب حق الدولة او المجتمع امامه وقرر الدفاع عن هذا الحق فاما ان يلجأ الي القضاء والمسارات الشرعية ولا يستكين ولا يضعف ولا يسكت واما ان يحمل سلاح ويخرب ويضيع حقه" ما قصدته هو المسار الاول وهناك مثل اخر مررت به شخصيا " عنما كنت طالب في الجامعة وكنت عضو في مكتب الجامعة وهو اعلي هيئة ادارية لطلاب الاخوان داخل جامعة القاهرة وكان هذا الامر في عام 1999وكانت ادارة الجامعة وجهاز امن الدولة يشطبوننا من الانتخابات الطلابية للسنة الرابعة علي التوالي استدعانا احد قيادات العمل الطلابي من اعضاء هيئة التدريس وكان موضوع الاجتماع هو بحث اشتراكنا في الانتخابات الطلابية وكنا نحن كطلبة قد اجتمعنا اكثر من مرة وحسمنا امرنا بعدم الاشتراك لاننا نشارك كل سنة ويتكرر الشطب والاستبعاد وعدم تحقيق اي تقدم اصاب الصف الداخلي لطلاب الاخوان بالبرود تجاه الانتخابات واصاب عموم الطلاب بالياس في احداث اي تغيير ولكننا عندما قابلنا هذا الاخ الفاضل ففوجئنا بانه يتحدث عن مشاركة واسعة وحشد لكل الجهود والطاقات ووجدت في نفسي قبل الاخرين بعض الخجل من مراجعته فيما يقول ولكننا حسمت امري ونظرت الي مسؤل المكتب وهمست له بما كنا اتنفنا عليه وبالفعل تكلمنا فوجدنا اصرار من هذا الاخ الفاضل علي رايه وعندما استمعنا الي مبرارته وجدناها لا تبرر هذه المشاركة ووجدنا عنده غياب عن حال الصف الداخلي وياس عموم الطلاب فراجعناه مرة اخري فرد بان هذا القرار هو قرار مكتب المحافظة فرفضنا وثرنا ولم نستكين وتكهرب جو الاجتماع واحمرت الاوجه وعلت الاصوات حتي وصلنا الي صيغة وسطي نحافظ فيها علي رؤية الجماعة ونراعي فيها ايضا حالة الصف الداخلي والمجتمع الطلابي "
- في فقرة رمي الاحجار ما كنت اقصده هو تحريك المياه الراكدة وليس رمي الحجر والبعض اخذ المصطلح حرفيا ولكنني عندما اخترت هذا المصطلح كنت اختاره بناءا علي المثل الشهير "فلان القي حجر في المياه الراكدة " وما كان يهمني هو تحريك المياه وقد كتبت في تلك الفقرة مبينا ان هذا الحجر اما ان يكون تساؤل او استفسار وبالطبع سيكون مراعيا للاداب العامة وادب الحوار والنقاش وساعطي ايضا مثل توضيحي " كنا نتناقش حول تنظيم احد المسيرات الاعتراضية داخل الجامعة ونحن كطلاب اخوان كانت مسيراتنا لها شكل محدد وثابت ومتوارث واظن الكل يعلمه ولكن تكلم احدنا بانه لماذا هذا الشكل دون غيره ولماذا خط السير المعتاد دون غيره فلم نرد فطلب اخر باعادة النظر في شكل المسيرة وخط سيرها وفعلا قمنا بتنفيذ ورشة عمل حول هذا الامر وتولد اكثر من شكل واكثر من خط سير كانوا مراعين لعموم الطلاب وتحقيق الهدف من المسيرة " فالاخ الفاضل الذي اقترح كانت وسيلته هو السؤال وتكلم بمنتهي الهدوء وهذا ما كنت اقصده لرمي الاحجار وهي التساؤلات والاستفسارات واعمال العقل ولم اقصد برمي الاحجار توجيه الشتائم واللعن والاساءة لمن هم اخوة لنا سواء مسؤلينا او قرناء لنا
- ارجوا ان اكون قد اوضحت ما التبس فيما كتبته وكما تناقشت مع نقيبي الفاضل والذي احترم فيه سعة صدره وتفتح عقله وعدم مصادرته للاراء واشكر فيه ايضا تدخله الهادئ الواعي ذو الطبيعي الارشادية وليس السلطوية ان التدوينة كان من الممكن ان يكون عنوانها " علموا انفسكم الايجابية والدهشة وتحريك المياه " وابدي ارتياحه لهذا العنوان ولكننا ذكرته بان التدوين يعكس شخصية المدون وليس شخصية القراء لان المدون لن يستطيع ان يرضي الجميع فانا استئذنه في الاحتفاظ بالعنوان الاول والذي يمثل شخصيتي وساترك العنوان الثاني والذي اعتقد انه سيرضي الكثير من القراء


فيما كتبه الاخرين
اولا - لا علاقة لي بما كتبه الاخرين فتلك افكارهم واراءهم من الممكن ان اتفق معها او اخالفها ولا يمكن ان احاسب الا علي ما كتبته ودونته انا وليس الاخرين وارجوا الا ياتي احد العباقرة ليقول ان التدوينة هي التي وراء تلك الافكار او هذه الاراء فالراي او الفكرة لا تخرج في لحظة او بدون مقدمات ومشاهدات وخبرات ولذا فالتدوينة من الممكن ان تكون قد قدحت زناد العقل فقط ليطلق افكاره التي بداخله من قبل قراءة هذه التدوينة
ثانيا- ماحدث في التعليقات هو امر صحي جدا لا يشوبه الا بعض الاهانات او التجاوزات في بعض الالفاظ المستخدمة ولكن في المجمل العام كانت التساؤلات والافكار والاراء المطروحة جيدة جدا ومبشرة بامتلاك الصف الاخواني لالوان طيف عدة ذات تجارب وخبرات مختلفة تبشر بقدرة الصف الاخواني علي صياغة الجديد والابداع الخلاق وان الاخوان يمتلكوا عناصر تسمح لهم بما يسمي بالتوازن البيولوجي فهناك المحافظ المتمسك بطرح الاباء والاجداد وهناك المتحرر المندفع ناحية ما هو جديد وغير تقليدي وهناك الوسط بينهما وكل هذه العناصر تكون معادلة التوازن البيولوجي فالمتحرر المندفع سيدفع الجماعة دائما ناحية التجديد والابداع والمحافظ سيشكل اداة لكبح اندفاع المتحرر وضبطه داخل الاطار العام للجماعة والمحافظة علي الثوابت الحقيقية لفكرتنا وتنظيمنا والوسطي سيكون هو البلسم الذي يتدخل لايقاف اي مشاحنات داخلية وايضا سيكون لد دور كبير لايجاد صياغة توفيقية بين الاثنان وهكذا تتحرك المياه الراكدة ولا تاسن ابدا
ثالثا – ارفض وبكل قوة ان يتم اعتبار النقد الذاتي اهدار للطاقات وتضييع للاوقات بل هو طوق النجاة ومفتاح التقدم لاي تجمع بشري وارفض ايضا وبكل قوة ان يتم واد التجربة نتيجة لاخطاء او تجاوزات البعض ويجب ان نعلم ان هذه سنة كونية فاي تجربة او مهارة او شئ جديد يتم التعامل معه باندفاع وتهور ومع الخبرات المتراكمة يحدث نوع من الانضباط والتوازن في التعامل مه هذا الامر وهذا ما نجده عندما يتعلم الطفل الصغير المشي فنتيجة لعدم استخدامه لاعضاءه من قبل بهذه الطريقة يقع وينكفأ علي وجهه ويتهور ويندفع في مشيه وهذا ما وجدناه في بعض التعليقات مثل " خلاص شباب الاخوان اتحرك ومش هايوقفه حد " واخر يضرب مثل بعدم اطاعة مسئوله وهكذا ولكن مع التناقش والحوار والرعاية الجادة لفضيلة النقد الذاتي سيتعلم الفرد التوازن والجدية وفقه الاولويات وهكذا
رابعا – مع ايماني الكامل ودفاعي المستميت عن فضيلة النقد الذاتي الا انني في نفس الوقت ضد اي شخص يستخدم النقد الذاتي لتحقيق اغراضه الشخصية او النيل من حد الاخوان نتيجة لخلاف فكري او تنطيمي بينهما وكذلك ضد الاستخدام الاحمق لفضيلة النقد الذاتي وبالمرة اعلنها انني غير موافق علي ما تم طرحه من وثائق تخص النقد الذاتي من قبل احد الاخوان وذلك لمبررات اود الاحتفاظ بها ولكن ما انا متاكد منه ان الامر لم يكن نقد ذاتي بقدر ما هو اشياء اخري ويعلم الله ان هذه السلسلة كنت كتبتها منذ حوالي الشهرين ولكنني لم اجد الوقت المناسب لرفعها وان تزامن ما نشر في الاهرام مع ما رفعته هو من قبيل الصدفة البحتة
خامسا- ما ساعلق عليه من تعليقات الاخرين هو تعليق حبيب قلبي احمد عبد الجواد واخويا احمد عبد الحافظ وصاحبي ابراهيم الهضيبي
-احمد عبد الجواد – اتفق يا احمد مع الكثير مما طرحته واتفق ايضا ان التدوينة كانت بدون امثلة وهذا كان مقصود لاتاحة الفرصة امام القارء لفهم الطرح كل حسب شخصه والدخول في نقاش فكري يتيح للقارئ تكوين رايه بحيادية وبشكل ذاتي
فيما يخص تجربتي الشخصية اظن انك تعلم ما وصلت اليه وصدقني هذا الامر ليس له تاثير علي ما اطرحه الا بنسبة ضئيلة جدا ويعلم الله اني اراجع ما ادونه اكثر من مرة حتي لا اشخصن القضية
اذكرك يا صديقي بورقة العمل التي مكثنا عليها اكثر من خمسة ايام والتي تخص ايجاد الية لتكوين لجان سياسية ترفع الوعي السياسي لطلاب الاخوان وتساعدهم في تكوين القرار الصحيح واذكرك بما حدث عنما ذهبت انت لتقديمها وادكر عندما عدت وعلي وجهك خيبة الامل ونظرة حزن وغضب من الرد الذي سمعته لا داعي لذكرهووقتها احتفظنا بالورق وصمتنا ولم نتمرد ولم نثور ولم نغضب وبعدها باقل من شهرين حدث ما حدث في الازهر والذي من اكبر اسبابه غياب الوعي السياسي والقراءة الصحيحة للواقع عند الطلاب متخذي القرار وكان هذا الاخ الحبيب الذي رفض المشروع هو اول من اكتوي بنار هذا الامر وربنا يفك اسره
احمد عبد الحافظ – اتفهم جدا ما كتبته والحالة النفسية التي كنت فيها اثناء كتابة التعليق ولكنني اريد ان اذكرك بامرين اولهما – جلستنا سويا قبل كتابتك التعليق وشكواك المريرة من التعتيم الاعلامي الرهيب الذي قام به النظام المستبد علي الجلسة الاولي من المحاكمة العسكرية وشكواك الاكثر مرارة من عدم قدرة المسارات الاعلامية الرسمية للجماعة من تغطية القضية ونشرها واتذكر جدا دهشتك مما يحدث في الموقع الرسمي للجماعة وكيف يدار وكيف ان خبر الجلسة جاء بعد انتهائها بعدة ساعات وان الموقع الذي يصرف عليه من جيوب الاخوان ومن المفروض ان يحقق اهداف الجماعة ويدافع عنها لم يرسل مندوب او مصور الي الهايكستب لتغطية الحدث
احمد دعني اسالك سؤال هل اذا كنا كلنا نتمرد علي الاوضاع السيئة ونحرك المياه الراكدة كان سيصبح هذا هو حال المؤسسات الخاصة بالجماعة وهل كنت ستبحث عن متطوعين لتغطية اهم قضية تشغل بال الجماعة الان في حين ان هناك مؤسسة يتم الصرف عليها من اموال الاخوان تدار بشكل لا يحقق اهداف الجماعة ولذا فانا كنت مستغرب جدا من تعليقك وذكرك لمثل البرغوث ودمه الذي ينقد الوضوء
الامر الاخر يا احمد هو انك تعلم تمام العلم ان الذين طرحوا ملف النقد الذاتي هم اكثر المتطوعين معك واكثرهم اهتماما بالقضية وانشغالا بها واسهاما في نشرها وتذكر جلستنا مع بعضنا البعض كانت لماذا

صاحبي ابراهيم الهضيبي - انا علقت عندك وكتبت ان لم اكن اتوقع ابدا ان تحذف تعليقاتك ولكننب احترمت جدا قراراك عندما قلت لي ان الامر كاد ان يتحول الي سجال شخصي وجدال واود ان اذكرك يا صديقي ان ما قمت انت بطرحه كان عبارة عن حمم بركانية لا يوجد ما يشرحها ويبني حولها نقاش جاد وهادف الا من تعرض لتلك القضايا من قبل والاغلب الاعم من القارء لم يتعرض لها ولذا فاعتقد ان كتبته اذا قمت بصياغته ودعمه بادلة وتفاصيل سيمكن القارئ من التفاعل معك ومن الممكن ان يقتنع برايك او يرفضه ولكن في حال اقتناعه او رفضه سيكون بناءا علي اسباب وادلة ولذا فانا اطلب منك كتابة ما طرحته بشكل اكثر تفصيلا واعطي الاخرين حقهم في التعرف علي افكارك وارجوا منك بحق الاخوة التي بيننا وقعدة جروبي انك تدخل وتقوم بالتعليق علي هذه التدوينة وصدقني انا اري في هذا الامر جانب ايجابي حيث انك انتقلت الي معارك السفوح بعد جلسة طويلة في الابراج العاجية ومرحبا بك في نادي يللا مش مهم وسلام يا صاحبي
هذا ما اردت ان اكتب عنه في ما يخص تعليقات الاخري
معلش يا عم جلال ده وقت سيدنا هارون
هاتكلم بالعامية علشان اخد براحتي
بعد ما حدث في التعليقات وما وجهه البعض من اهانات الي الاخ الفاضل ابراهيم الهضيبي وبعد الاتصالات والمشاورات وصلت الي قناعة بان الوقت ليس مناسب لاثارة القضايا العضالية او المستعصية وان الوقت وقت تجميع وليس تفريق وان التفريق ليس ناتج عن النقد الذاتي بقدر ما هوناتج عن افتقاد الكثير الي ادب الحوار والنقاش وايضا عدم قدرة البعض علي استيعاب تجارب وخبرات الاخرين ولذا فقد ارتايت ان اقوم بعملية انتقائية لتدوينات النقد الذاتي في الفترة القادمة بحيث يتم تاجيل ما هو يلمس مناطق القضايا العضالية والتي تحتاج الي وقت وجهد كبير للتعامل معها وايضا مساحات الاتفاق والاختلاف عليها واسعة وكبيرة وطرح ما هو يلمس تفاعلنا الشخصي والجماعي مع الاحداث المتغيرة الحالية
وعلشان كدة فانا بعتذر لعم جلال وباستئذنه انزل الشوال من علي كتفي وبقولوه ان الوقت الان وقت سيدنا هارون الذي صبر علي مساوئ قومه لئلا يتفرق القوم وحتي ياتي سيدنا موسي من مواعدة ربه ولكن حينما رجع سيدنا موسي كان النقد الذاتي والاجراءات الحاسمة والمياه الثائرة هي سيدة الموقف وطبعا المثل ده لتقريب الصورة وليس متطابق مع موقفنا تماما
ويللا مش مهم