الثلاثاء، أبريل 17، 2007

بحبك يا بلدي


بعد الااحداث الاخيرة وكم الغضب والحزن اللي مريت بيه جاللي احساس من يومين قاعدت اقاومه كتير بس للاسف كان المناخ النفسي الداخلي عندي والاحداث المتسارعة الخارجية سمحتله يتسرب من بين شقوق نفسي وفضل معايا لمدة يومين كاملين الاحساس ده اني "مش قادر انطقها "
اني زهقت من بلدي
اني قرفت من العيشة في بلدي
اني متغاظ من سكوت اهل بلدي
اني
انا اسف
بكره بلدي""
تخيلوا انهم وصلوني اني احس الاحساس ده
تخيلوا انهم وصلوني انطق الكلمة دية
تخيلوا انهم وصلوني اني اكتب الكلام ده
تخيلوا الظلم والقهر بيعمل ايه في شباب واهل البلد دية
ولكن وانا بتمشي في شوارع مصر امبارح فكرت وراجعت نفسي في الاحساس ده وساعتها دخلت في صراع كبير بيني وبين نفسي
كانت نفسي تتخيل منظر القصاص وهو بيتقبض عليه ومنعم وهو نفسه يشوف ابوه ومش قادر علشان مطارد وعائشة مالك وهي واقفة قدام القفص في المحكمة ودموعها علي خدها نفسها تلمس ايدين ابوها ومش قادرة وخيرت الشاطر وهو ورا سلك القفص والمجرمين والقاتلين والنهابين بيحكموا البلد ومريم محمود عبد الجواد وهي بتتجوز وبتكتب كتابها جوة ساحة الزيارة في السجن
و و و و
كتير المشاهد اللي اتخيلتها نفسي ساعتها واكتر منها مشاعر الغضب والحزن علي اللي بيحصل ده واللي دفعتني أأقول بيني وبين نفسي

"بكر..... يا مصر "
مش قادر اكتبها كفاية مصيبة اني قلتها بيني وبين نفسي
ساعتها حسيت بالخطر وقلت لنفسي لا مش هاسمحلك تنسيني اللي اتربيت عليه في الاخوان مش هاسمحلك تضيعي جهد سنين في كل اسرة وكتيبة وميعاد حضرته مع الاخوان مش هاسمحلك تهدي الانسان اللي اتبني جوة الاخوان مش هاسمحلك تنسيني اللي قريته في كتب الراشد والغزالي وقطب ومشهور مش هاسمحلك تنسيني رسايل حسن البنا ولا منهجه ولا نصايحه مش هاسمحلك تتحققي اللي هما عاوزينه انهم يزهقوني من البلد انهم يكرهوني في البلد انهم يحسسوني ان انا غريب عن البلد وفي لحظتها استجمعت كل قوتي واستدعيت تجارب الماضي وقصص المصلحين وسيرة سيد الخلق وكل اللي اتعلمته وسمعته في وسط الاخوان او منهم او من غيرهم . عارفين افتكرت ايه

افتكرت الرسول صلي الله عليه وسلم وهو بيتعرض لنفس ده واكتر في مكة وبعدها في الطائف ويكون رده علي سيدنا جبريل عندما عرض عليه ان يطبق عليهم الاخشبين هو لا لعل الله يخرج من اصلابهم من يقول لا اله الا الله
افتكرت صبره علي الايذاء اللي اتعرض ليه والاهانات والمضايقات من اسفل خلق الله في مكة والطائف
افتكرت رحمته باهل مكة بعد ما دخلها فاتح وقوله ليهم " اذهبوا فانتم الطلقاء "
افتكرت دموعه وهو خارج من مكة للمدينة ومقولته "والله انك لاحب بلاد الله الي ولولا ان اهلك اخرجوني منك ما كنت خرجت "

ووالله يا مصر انت احب واغلي واجمل بلاد الله عندي ومهما اتعرضت لظلم ومضايقة ومطاردة وقمع ما هاينقص ده من حبي ليكي ولناسك وصدقيني يا مصر شوارعك اللي ساعات بنبات فيها هربانين من بيوتنا علشان مجرمين امن الدولة بيطاردونا هي احب واجمل شوارع الدنيا وصدقيني يا مصر ارضك وترابك وزرعك وبيوتك وناسك وهواكي هي اجمل واغلي من اي مكان تاني غيرك يا مصر

وافتكرت وقفة الشعب الاصيل ده معانا في الانتخابات اللي فاتت وافتكرت اهلنا اللي اضربوا بالرصاص الحي قدام اللجان الانتخابية

وافتكرت كلمة الكواكبي -اسلام لطفي علي الماسينجر "رغم القهر والعبودية مصر هاتفضل غاليا عليا "
وافتكرت حاجة شخصية توضحلنا ان حتي الناس اللي بيبقوا بينفذوا اوامر الظلمة والمجرمين مش راضيين عن اللي بيعملوه عرفين افتكرت ايه
افتكرت لما اخدنا اخلاء سبيل في القضية اللي فاتت واترحلت تاني يوم مع دكتور رشاد لامن الدولة في الدقي " جابر " كان الظابط بتاع الترحيلة عطوف جدا لدرجة انه كان لما يقف علشان يخلص ورق او يسلم او يستلم حد في منطقة سجون طرة كان بيبقي حريص انه يوقف العربية في الضل ويبعدها عن الشمس وافتكرته لما وصلنا لجابر وبيسلمنا لامن الدولة والورق بتاع التسليم اتاخر شوية جيه للدكتور رشاد وقاله انه مش راضي عن وظيفته وانه حاسس انه بيشارك الناس الظلمة دية في اجرامها وانه عاوز يستقيل ورد عليه الدكتور وقالوا لا خليك مكانك وعلي قد ما تقدر خفف عن المظلومين وما تتخلاش عن موقعك وكون احسن واحد وبعدها راح يسلم الورق ورجع وافتكرت وهو ماشي جه قرب مني وهمسلي في ودني " وما نقموا منهم الا ان يؤمنوا بالله العزيز الحميد "ومشي وعلي وشه علامات الحزن والاسي
افتكرت وافتكرت وافتكرت لغاية لما هتفت
بحبك يا بلدي
بجد
بنحبك يا مصر
وكل فرد من الاخوان انت حاجة كبيرة قوي عنده
وكل همنا ان احنا نرجعك تاني مصر البهية وسط البلاد اللي حواليكي
وبنعاهدك يا بلدي ان مهما حصلنا من ظلم وقمع وقهر برضه هانهتف بنحبك يا مصر
وعهد ليكي علينا كاخوان وعلي كل وطني شريف بيحبك ان احنا هانخلصك من العصابة اللي خطفاكي
وهانصون ارضك ومالك وهواكي وترابك
وان حبيبك خيرت الشاطر لما هتف من ورا سلك القفص باعلي صوته
مش هنبطل .. مش هانسافر .. مش هانسيب
ده كان عهد من قيادة الاخوان ليكي يا مصر ان احنا
مش هنبطل نحبك
مش هانسافر ونبعد عنك
مش هنسيب حقك وحق ناسك
واخيرا سامحيني يا بلدي
واالله
بحبك يا مصر
ويللا مش مهم

هناك 30 تعليقًا:

محمد خالد يقول...

مدونة جميلة يا استاذ مجدى
صدقنى الاحساس ده اوقات كتيرة بييجى للواحد مننا ويحس ان هو خلاص مش طايق البلد
لكن لما الواحد بيفتكر دموع النبى وحزنه والمه على مغادرة مكة
الواحد بيفتكر الموقف ده ويفتكرمعاه الدرس اللى علمهولنا النبى
ان احنا نحب الوطن مهما كانت المنغصات
مصر دى وطنا وارضنامهما حاولوا يكرهونا فيها
وبحبك يا بلدى ....بحبك يا مصر

أنس الشامي يقول...

و أنا برضه

بحبك يا بلدي

و مهما حصل

مش هسيبك يا بلدي

مش هسافر

مش هبطل

مش هسكت


بجد ألف شكر يا أستاذ مجدي عالتدوينة

الرائعة و اللي أنا واثق إنها بتعبر

بصدق عن كل إخواني في البلد دي

و برضه هأكد إن مفيش قد الإخوان في

البلد دي بيحبوها و الكلام ده مش محتاج

أي دليل ...

بس خلاص

إنتهى

صاحب الهوامش

shozy85 يقول...

استاذ مجدى انا مش عارفة اقولك اية
انا ساعات بيعجز لسانى المولوتوفى انى اقدر اوصف مشاعر او احاسيس او حتى غضب جواية

واما باجى مدونتك بلاقيك كاتب اللى نفسى اقولة من زمان

كتير اتبهدلنا جوة بلدنا بس بردو بنحبها
ولازم نفصل بين مصر واهلها وناسها
وبين العصابة اللى خطفاها

احنا بنكرة العصابة لكن بنحبك يا مصر

جزاك الله خيرا كثيرا

ومستنية حضرتك تعلق على الموضوع الجديدعندى

محمود سعيد يقول...

والله العظيم هما اللى بيكرهوها مع أنهم مش عاوزين يسيبوها

حضرتك إستحالة تكون عرفت تكرهها
إنت كرهت الظلم اللى فيها
كرهت الظلم زى ما كلنا بنكرهه

بس أنا اتبسطت جداً واكيد أنت اتبسطت أكثر من موقف الضابط بتاع التراحيل ده

لأن هى ديه مصر
مصر ناس قبل حتى ما تكون تراب

إبراهيم الهضيبي يقول...

الله يسامحك يا عم مجدي أبكتني وأنا في الغربة
طبعا بحب بلدي
وصعبانة علية أوي من اللي هي فيه
البلد دي مالناش غيرها ومالهاش غيرنا
مش عارف إيه اللي ممكن أقوله
بس أكيد الواحد أحيانا بيزهق
وأحيانا بيتعب
وأحيانا بيحس إن القلق معطله
أحيانا بيحس إنه عايز يسافر شوية
بس عمره ما بيحس إنه بيكره مصر
أبدا
والله لو ماكناش بنحبها ماكناش استحملنا كل اللي بيحصل فينا عشانها
والله لو ماكناش بنحبها كنا رحنا عشنا في حتة تانية فيها حرية وكرامة أكتر
بس علشان بنحبها، هنعيش فيها
الشاطر واخوانه علشان بيحبوها بيدفعوا من حريتهم تمن حريتها
ومن عمرهم تمن حياتها
منعم عشان بيحبها مستحمل يقعد في السجن وقلبه محروق على ابوه
قصاص عشان بيحبها دخل السجن مش عارف كام مرة عشان واقف قدام الناس اللي بيظلموا أهلها
أنا برة مصر دلوقتي في شغل، وإن شاء الله هرجع بعد كام يوم
بس فعلا نفسي أرجع أبوس إيد كل راجل كبير ماشي في شوارع مصر أنهكته الحياة
وكل واحد اتضرب في مظاهرة تطالب بحقوق الشعب
وكل قاضي رفض يخون ربه وضميره وحقوق شعبه وأصدر حكم نزيه في مواجهة ظالم
وكل برلماني واجه الفساد ورفض التعديلات الدستورية رغم الضغوط
وكل ناظر مدرسة وقف الطلبة في طابور الصباخ يغنوا بلادي بلادي لك حبي وفؤادي
وكل صحفي قال كلمة حق ونشر كلمة حق وماخافش من حد ولم يغره بريق السلطة والنظام
وكل أم علمت ولادها إن حب البلد مش كلام، وإن حب البلد تضحية وبذل لإصلاحها
بجد وحشتيني يا مصر

أروى الطويل يقول...

ايه ده
مين اللي كاتب الكلام ده ؟؟؟؟؟؟؟؟
والله يا استاذ مجدي ان الكلام ده علي لساني واني كنت عاوزة اكتب تدوينه تقريبا نفس الكلام
مع فرق بسيط
ان حضرتك بلييييييييييييييغ جدا في كلامك
ربنا يكرمك ويفك اسر استاذنا
يارب

m_elmenofy يقول...

مصر يا ام ...ولادك اهم
دول علشانك شالو الهم

elfagreya يقول...

كتير الأحاسيس دى بتحاول تتسحب لتجد لنفسها مكان فى قلوبنا

لكن تكفى لحظة نفتكر فيها سيدنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم وحبه لوطنه

و وقفة على النيل وقت الغروب وان تتواعدوا أن لا تظل دولة الظلم

أو بص فى وشوش الناس اللى ماشية

أو كلمة من عاملة بسيطةجدااا فى الكلية لما تعرف موضوع الاعتقالات وهيه بتقولك كل ظالم وله نهاية ومتخافيش وقت الجد هتلاقوا الكل معاكم حتى لو كان ده كلام فى لحظة تعاطف بس من قلبها

وكمان زيارة للأزهر و شارع المعز أو البحر فى اسكندرية..

لأ دى مصر دى مش ممكن فعلا..بعد أقول هوه كل حد ليه بلد بيحبها كده ومهما كان اللى فيها

لو تعرفى يا مصر بنحلملك بايه..لو تعرفى الحرية والفكرة الاسلامية اللى بنتمناها دى ممكن بفضل الله ورحمته تعمل فيكى ايه..
كنت رجوت الله أن تطردى الظالم منك وتبقى الناس الطيبين
بس انا عارفة انك حتى لو معملتيش كده..انت أصدك تسيبلنا الموضوع عشان احنا اللى ناخد الأجر..جزاكى الله خيرا ونحبك على كل الاحوال

ا

هاجر يقول...

الله علي الكلام الرائع اللي حضرتك كتبه والله انا فعلا كنت وصلت لدرجة اليأس في هذه البلدمن كثرة الفساد التي اراها يوميا من سوءاخلاق الناس ومحدش بقي طايق حدولبس البنات اصبح فعلا لايطاق و
ان اختي كانت لازم تخيط اديها ولما روحنا المستشفي بكل برود علشان الدكتور مش عايز يتعب نفسه قال روحوا مستشفي تانية انا مش هعمل حاجة وكنت خارجة وانا في قمة غضبي ان شايفة اختي بتضيع مني ومش قادرة اتصرف واعديت قريبا من امام المحكمة اللي اتحاكم فيها منعم وكان نفسي اصرخ واقول حرام عليكم الشباب دي اين الانسانية والرحمة وماشية الاقي الناس بتاكل من الزبالة وناس تانية بتنهب اموال الناس ومرتبهايتجاوز25الف شهرياوالنظام وقمعه وعائشة ومعاذوغيرهم محرومين من بسمة علي شفايفهم ورغم ده كله والله بحب بلدي علشان احنا فعلا اتربينا علي كدةمن اول مدارستنا لسيرة الحبيب المصطفي حتي ما وصلت الينا في الجماعة
يارب رحمتك بينا

همسة قلم يقول...

مش لاقية كلام اقوله تعليق على كلامك يااستاذ مجدي

بس اوقات كتيرة بحس بنفس الاحساس ده وخايفة من تراكم الشعور لغاية لما يبقى امر واقع

معلش لا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون

ربنا ينتقم من اللى خلى شباب مصر توصل للاحساس ده ...ومع ذلك

مش هانسافر ومش هانسيب
مصر بلدنا واللى مش عاجبه يورينا عرض كتافه

اصرار أمل يقول...

كلمات راائعة يا أستاذ مجدى ...
تعبر عما نحسه أحيانا ...
لكن ؛
لن نتركها أبدا لهم ؛ فهذه أرضنا لا أرضهم ؛؛؛
نحن من بذلنا لأجلها لا هم ؛؛؛
نحن مستعدون لنموت من أجلها لاهم ؛؛؛
ولا يوجد على لسانى سوى :
أرونا بطشكم هيا أرونا
وطيشو واملئوا منا السجونا
وآذونا بكل قوى لديكم
وضرونا .. فانا صابرونا
نعم ؛ صاااابرون ....

بيحبك في الله محمدجمال يقول...

السلام عليكم يا استاذ مجدي

انا وانا داخل اعلق قولت لنفسي هو كل مدونة يكتبها اقول له نفس الاحساس جوايا ومش عارف اطلعه و ربنا يجزيك خير انك عبرت عنه
دخلت و جد اغلب التعليقات بتجمع ان الشعور ده عندها وانك تحدثت عما في داخلهم لذلك قررنا نحن محمد جمال
ان ننصبكمتحدثا اعلاميا عما يجول بخواطرنا و مشعرنا الداخلية وربنا يعينك علي المسؤلية اللي علي عاتقك معلش زادت مسؤلية ربنا يجعلها في ميزان حسناتك
اعتقد ان ايواحد هيعلق علي المدونة هيوافق انك تكون متحدث باسم مشاعره واحاسيسه وبكده تكون نسبة التصويت 99.99% مبروك يا ابو الامجاد

abouomar يقول...

تسلم ايديك يا مجدى

انا عالى جداً فى التدوينة اللى فاتت و دى ..

و انا قولتلك على اللى حصلى لما قريت التدوينة اللى فاتت ليك

جزاكم الله خيراً

Arabian GiRl يقول...

بحبك يا مصر

وضاح يقول...

جميل ما وصلت إليه مع نفسك

أكرمك الله

فغيرك الكثير من عاش حالات من القهر داخل هذه البلد ولكنه لم يفلح في إدارة حواره مع نفسه .. فوصل لنتائج مخزية له ولوطنه .. أعاده الله

لنا الله

احلم معايا يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
احلم معايا يقول...

وشرفك يابلدي
سحابة وتعدي
وبرضه انت بلدي
ياما خدنا منك
فيها ايه لو يوم نديكي
انا ليا مين غيرك يابلدي

محمد العنانى يقول...

بحب مصر
ممهما كان فيها
ومهما عملو فيها
ومهما كان الظلم هو السائد فيها
اصلها فى الاخر دى مصر
مش هبطل اقاوم
ومش هسكت على الى بيعملو
بحبك يا مصر
طبعا انا مقدر احساسك
كل الشرفاء خلف الاسوار
ولكن هم الرجال
عندما تبحث عن تعريف للرجال لن تجد الا هم
تحياتى ليك يا استاذ مجدى
وليك تاج عندى

امام الجيل يقول...

عايزين نفرق بين حاجتين مهمين جدا الحكومة والبلد دول مجرد موظفين فى البلد فى يوم من الايام هيسيبوها لو بمزاجهم هيبقى بوفاتهم يعنى
بس البلد مصر ملهاش دعوة باللى بيحصل
ودول اكتر ناس بتكره البلد ومش بيخافوا على مصلحتها ومش عايزنها
تتصلح ولا تنعدل
عايزين بس يستفادوا منها ومن خيراتها

أبو نضال يقول...

عينى عليكى يا بلدى يا حبى
قلبى بيدمى و عينى بتبكى
لما الظالم و السجان
يحكموا فيكى بهوى الطغيان
يرموا ولادك
فى سجن لعين
علشان خاطر
حبوا النيل
حبوا ترابك
قاموا يبنوا جديد أمجادك
قاموا يصحوا شعب سجين
قاموا يعيدوا فينا الدين

بس يا بلدى
اوعى تخافى
دا احنا فداكى
ليوم الدين
و علشان ربى أمرنا بحبك
راح نتحمل سجن سنين


هييجى اليوم
يا مصر يا بلدى
يعلى الحق
و كل الشعب هيقول لأ
لطلم الحاكم
اللى سجنا سنين و سنين
بس ساعتها
هتكون رايتك الله غايتنا
و للإسلام يبقى التمكين

ياسر أبو عمار" صحفى بيحب مصر " يقول...

فعلا يا مجدى تسلم ، ويسلم كل واحد من الإخوان بيحب البلد دى ، من ساسه لراسه ، يا عمنا هو كل اللى بنعمله ده مش حبا فى البلد دى ولا ايه ؟
إحنا لما بننزل الانتخابات ونتبهدل بيبقى علشان بنحبها جدا جدا .
ولما بيتقبض على حد فينا برضه علشان بيحبها وبيموت فيها .
ولما بنقدم اى كلمة طيبة او خدمة لاى حد برضه علشان دايبين فى هواها .
تخيل انت لو حد مش بيحب البلد دى ايه اللى جابره انه يقعد فى بلد بتنتهك فيها كرامته وبتتصادر أمواله وبيتشرد عياله وبيتروع اهل بيته وبيتفصل من شغله ... إلا لو كان بيحب البلد دى ..
مش ذنب البلد إن اللى ربنا حكمهم عليها مش بيحبوها .
أظن إن مفيش حد بيحب مصر زى الإخوان ..
مش معقولة حيدر بغدادى مثلا -اللى باع الحزب الناصرى علشان يتعين رئيس مجلس ادارة فى شركة ولا بنك وبعدين اتفضح فى سى وزعه العمدة عضو مجلس الشعل - بيحب البلد ؟
او هانى سرور اللى اشترى اكياس دم ملوثة بيحب البلد؟
او ممدوح اسماعيل اللى غرق المئات فى عرض البحر وزوغ بيحب البلد ؟
او اللى زوروا الانتخابات على عينك يا تاجر بيحبوا البلد ؟
او اللى بيعذبوا البشر فى مقار أمن الدولة والسجون بيحبوا البلد ؟
يا جماعة البلد دى بلدنا ... لازم نفضل نحبها لان ده فرض عين علينا ، أما التهم اللى ربنا حكمهم فينا -لحكمة لا يعلمها الا سبحانه وتعالى- فالزمن وملك الموت وحوادث الطائرات كفيلة بتخليصنا منهم .

الصعيدى يقول...

مش عيب أن يبكى الرجل ألماً...ولكن العيب أن ينكر بكائه
مش عيب أن يهتز الرجل خوفاً..لكن العيب أن ينكر خوفه

أحييك على شجاعتك ..وصدقك مع نفسك ومع الناس فى مشاعرك
الكثيرأصابه هذا الهم
لعلى عملت حاجه غيرك..وقفت على بحر إسكندريه الرائع لأذكر نفسى بهذه الخواطر
لكنها فعلاً تدوينه رائعه ومشاعر جميله ومشاعر حسها الجميع
ويارب نفضل عليها ..ونثبت عليها ..ونموت عليها

عبد الرحمن يقول...

فكرتني بأغنية فيلم الرهينه لما كان بيقول لمصر
(لو انتي مطلعه عيني بحبك موووووت)


بالمناسبه
كنت بدردش مع ناس معايا في شغل فلاقيتهم مستغربين إني بقول أنا بحب مصر
وكانوا فاكرين إن خلاص مافيش حد بيحب البلد
بس لما فتحنا الموضوع بشكل أعمق وصلنا لقناعه واحده
وهيا إننا بنكره الحكومه أو النظام أو المحتلين أو العصابه ... سميها زي ماتسميها
بس فعلا كلنا بنحب مصر
وأوي كمان

المهم أنا بانصح كل الناس إنهم يزضوا النقطه دي ونفصل بجد بين مصر والنظام

لازم نفصل بين مصر والنظام المعفن اللي بيحكم دلوقتي

عبد الرحمن يقول...

بمناسبة المدونه الجامده دي والناس اللي بيعلقوا
حتى التعليق بتاعي اللي فات

أنا بعد ما قريت كل الكلام ده حسيت بحاجه واحده

عارفين إيه هيا


أنا عايز أنزل الشارع وكل الناس اللي علقت عالتدوينه تنزل ونتقابل
ونقعد نقوووول


بلادي بلادي بلادي .... لك حبي وفؤادي
مصر انتي أغلى دره... فوق جبين الدهر حره

وبعدها طبعاً هادور الطبور ونطلع على فصولنا

وبحبك وحشتيني
بحبك وانتي نور عيني

لو انتي مطلعه عيني
بحبك مووووت

لفيت قد إيه لفيت
مالقيت غير في حضنك بيت

وبقولك أنا حنيت بعلو الصوووت
وكأن الوقت فيبعك واقف مابيمشيش
وكأنك كنتي معايا بعدتي ومابعدتيش

فدمي حبيبتي وأمي

وكفايه كده
بحبك وحشتيني
لو انتي مطلعة عيني بحبك موووووت

محمد السيد يقول...

أنا إخوان ... الكلمة هي السر وهي السبب ... وإذا عرف السبب بطل العجب ...
أنا إخوان ... من الجامعة إلي التخرج إلي الإعلام إلي الصحافة إلي كل ما له علاقة بالإعلام ...
أنا إخوان ... في المظاهرات وفي النيابة وفي المحاكم وفي مباحث أمن الدولة وفي سجن المزرعة بطرة ...
أنا إخوان ... كانت مدونته تقولها بوضوح ... وللأسف كانت في نظر نظام بلده هي جريمته ... لكن له كانت شرفه وعزه ...
كان الخبر كالتالي ...
"قامت قوات مباحث أمن الدولة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة بمداهمة منزل المدون والإعلامي المصري عبد المنعم محمود الصحفي بموقع الإخوان بالإنجليزية ومراسل قناة الحوار البريطانية بمصر ولم يكن وقتها موجوداً بمنزله . "
ولمن لا يعرف مين هو "منعم" مثلما كنا نناديه ...
"عرف بين الصحافيين والناشطين السياسيين بلقب " رويتر الإخوان " أحد أبرز شباب الإخوان المعنيين بالشأن الإعلامي وأحد الأوائل الذين بدأوا نشاط التدوين الإخواني ويعود إليه الفضل في لفت أنظار الكثير من مدوني الإخوان الحاليين إلي هذا المجال وتعد مدونته " أنا إخوان " أحد أبرز المدونات العربية في الوقت الراهن ."
وكان ردهم اعتقاله .... وبالتالي نتقدم إليهم بردنا ....
مدونو الإخوان المسلمين .... واعترافا منهم بفضل "منعم" عليهم ... واعترافا منهم بجهد كل مدون قال كلمة الحق في وجه الظلمة ... وتواصلا مع مسيرتهم .... يقررون ما هو آت ...
باسم العشرات بل المئات من مدوني الإخوان المسلمين ....
منهم الشباب والشابات.... منهم الرجال والسيدات والأطفال ...
منهم الأسر اللي اعتقل عائلها .. ومنهم الكثير اللي غيب أحبابهم وراء القضبان ...
الكلمة اللي أقسمنا نحميها ونقولها ونعلنها ...لن يوقفها سجن ولا معتقل ولا محكمة ...
الصوت اللي خرج من وسطنا ... لن نسمح له إنه يسكت أو يضعف أو يتردد أو يرتعش ...
المدونات اللي كتبت حكايتنا وأيامنا ...خواطرنا وأفكارنا ... يوم بعد يوم حتزيد وتكبر...وتوصل لكل الناس ...
إحنا اخترنا خطابنا يكون بلهجتنا ... وبلغتنا ... عشان يوصل باسمنا ويعبر عننا ...
واخترنا نوصل رسالتنا لكل الجهات ... للفضائيات والجرائد والمجلات ولكل الكتاب والصحفيين ... وقررنا ننشرها في كل المنتديات ... والمدونات ... والمواقع ...
حملة من أجل البلد دي ... حملة ضد السكوت والخضوع والخرس, ضد الاستسلام والسلام والهوان, حملة نرفض بيها القضايا المتلفقة وشهداء الزور وأدعياء الثقافة والكتبة اللي كتابتهم كلها تحت أمرالنظام وأسياد النظام .
وفي إعلانا هذا لا نفصل أنفسنا عن باقي المدونين أو تجمعا خاصا مقتصرا علينا ... بل علي العكس نتقدم فيه بالشكر كل الشكر لكل من ساعدنا في دنيا التدوين, ونعترف له بالسبق والفضل, وكم أسعدتنا صورة "عبد المنعم محمود" وهي تملأ عشرات المدونات متضامنة متكاتفة مساندة ...
- كلنا إخوان ...رغم السجون والمعتقلات والقضايا والمحاكمات ...
- كلنا إخوان ... فكرة آمنا بيها وضحينا عشاناها ومستعدين نبذل لأجلها كل غالي وثمين ...
- كلنا إخوان ... طريق اخترناه ورسمناه ... وكنا عارفين إنه صعب وشائك ومليان بالصعاب ...
- كلنا إخوان ... وتراب البلد ده بنحبه وبنموت فيه ... وأحلي أيامنا يوم ما نشوفه حر وعزيز ...
- كلنا إخوان ... وبنحب أهلنا وجيرانا وإخوانا ... وعشانهم نعمل أي شيء ونضحي بكل حاجة ...
- كلنا إخوان ... برغم كل اللي ظلمنا وحبسنا ...وبرغم كل اللي سكت علي اللي بيجري لنا ... وبرغم كل اللي حرض وتآمر علينا ...
نقدر نقولكم مش حنسكت و مش هنبطل ... لسانا هو أساسنا ... غرباء؟ ممكن ... لكن حنفضل من الناس ...
بنحب النور وبنحب البلد دي ...لأنها بلدنا ... وبنحلم لها بالحرية ... ألم الوطن ألمنا كلنا ... وشايفين فيه أحلي ما في الدنيا ...
وفي الختام :
1- نطالب بالإفراج الفوري عن عبد المنعم محمود وكافة معتقلي الرأي في مصر.
2- نطالب المنظمات الدولية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني بإدانة الإنتهاكات الصارخة لحرية التعبير في مصر
3- نرفض التعامل الأمني مع قضايا الرأي والنشر الصحفي والإلكتروني
4- نؤكد على تضامننا الكامل مع مجتمع المدونين على مستوى العالم في حرية التعبير عن الرأي بكافة وسائل النشر المتاحة.
وفي النهاية ... كلنا إيمان عميق... بأن الحق منتصر وأن الصواب هو الحقيقة الوحيدة ... وأن لكل فجر ظلمة تسبقه ولكل نصر تضحيات ترسم خطاه .

مدونو الإخوان المسلمين

اللي موافق علي البيان ده ممكن تبعث موافقته علي الإيميل ana_ikhwan2007@yahoo.com بس ياريت بسرعة عشان يتنشر في مكان .
أو يرد علي مدونتي .
وياريت ننشره لكل مدوني الإخوان اللي نعرفهم .

عشان خاطر منعم ....

أبو الفـــداء يقول...

تدوينة رائعة...تكشف عن نفس شفافة،ومليئة بالتفاعلات الإيجابية الخلاقة...

فعلا ساعات الواحد بيجيلوا إحباطات كتير...بس المهم انه يتغلب عليها وتدفعة للعمل أكثر..

شكرا لك

امام الجيل يقول...

(لقد تم رفع الحظر عن البروفايل بتعاى يمكنكم تشريفى بالزيارة)

خطــاب يقول...

بالفصل بين البلد و حكومتها
يمكننا بسهولة اكتشاف ان حبنا لمصر لم يتأثر

غير معرف يقول...

بسم الله و الصلاة و السلام علي رسول الله صلي الله عليه و سلم و بعد ,
أحب أن أوضح أننا أبناء الإسلام و أبناء الحركة الإسلامية دورنا هو التمكين لدين الله , في أي مكان و في كل زمان,لننال رضا الله و دخول الجنة.
لا يجب أن ننسي أن وطننا الإسلام و أن جنسيتنا هي عقيدتنا , و إخواننا هم إخوان العقيدة,
و عملنا في إصلاح أوطاننا ظناً منا أن التمكين للدين يبدأ من هنا.
فالحب في الله أوثق عري الإيمان.
في النهاية أوصي نفسي و إخواني بالحرص علي التمسك بالكتاب و السنة, لأن فيهما التمكين في الدنيا و الجنة في الآخرة
جزاكم الله خيراً و تقبل الله منا ومنكم صالح العمل.

emz يقول...

يا رب نفضل قادرين نفضل نحبها .. و مهما شوفنا يا رب نحبها .. و نرجعلها